الحوار المتمدن - موبايل



-كفاكَ ملامًا-

نائلة أبوطاحون

2018 / 3 / 8
الادب والفن


كفاكَ مَلامًا أَيا مَنْ أَحَبَّ
أراكَ تَزيدُ المَلامَةَ حَبَّة

زرعتَ بِدَربِ الحَبيبَةِ شَوْكاً
ورحت تُروّي بِدَمْعِيَ تُربَه

ألا اقْصِرْ فَإِنّ العِتابَ مَريرٌ
وَخَلّفْتَ في الصَّدرِ جُرحًا وَنُدبَة

جَفَوْتَ فَجَفَّ الرَّبيعُ بِقَلْبي
وباتَ الحنينُ لِقُربِكَ غُربَة

وَحَلَّ خريفُ الأسى في عُيوني
وَريحُ الصُّدودِ تُعانِدَ قُربَه

ألا امطِر حنانًا وداوِ جراحًَا
وأطلقْ بِرَوضي.. طيورَ المحبّة

تغرّدُ لَحْنَ الهوى في حُنُوًّ
وتدعو بِسَعْدٍ لكل الأحبة

هلُمّ إليَّ كفاني أنينا 
لترقى بروحي.. وَتَعلُوَ رُتبَة







التعليقات


1 - للبحر حكاية
منير الكلداني ( 2018 / 3 / 8 - 11:26 )
متقاربية جاءت في هدوء المعنى وحسن التعبير

اخر الافلام

.. الشاعر محمد احمد بهجت : حذاء رجالى وراء قصة حب وزواج أبى وأم


.. وفاة فيليب روث أحد عمالقة الأدب الأمريكي عن 85 عاما


.. مهرجانات تخلد ثقافة الفلان في غرب أفريقيا




.. باحث سعودي يصمم روبوتا ناطقا باللغة العربية


.. المجالس الرمضانية موروث اجتماعي يجسد ثقافة التواصل