الحوار المتمدن - موبايل



المناضل الشيوعي المعروف (قادرالملا حوتان )

شه مال عادل سليم

2018 / 3 / 9
الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية


يوم 26ـ 1 ـ 2018 ودع عالمنا المناضل الشيوعي المعروف والاديب والشاعر والانسان النبيل (قادرالملا حوتان ـ ابو هوشيار ) ، لتنطفئ شمعة أخرى ساهمت بكل ما لديها من قوة فى تبديد عتمة الإستبداد والإستغلال والقهر والظلم ...
رفيقنا الغالي ( ابو هوشيار ) ...
اليوم تمرّ أربعون يوما على رحيلك من الحياة الى مثواك الأخير، تاركا في قلوب أفراد عائلتك ورفاقك واصدقائك وكل من عر فك لوعة الفراق , عشت مناضلا زاهدا في الحياة، مخلصا لحزبك ووطنك وشعبك ، مشهودا لك بنكران الذات و والمثابرة والنزاهة والكفاءة والإخلاص ومدافعا شرسا عن حقوق الشعب , وكذلك بنظافة اليد والسريرة وبالتفاني في خدمة رفاق حزبك حيث ما حللت، كما عُرفت بدماثة الأخلاق وطيبة المعشر ورحابة الصدر، حيث حظيت بحبّ الناس ...
ولد المناضل الوطني والكاتب والمثقف والشاعر الرفيق (قادر الملا حوتان) في مدينة شقلاوة عام 1936 وسط عائلة دينية وطنية معروفة , فتح عينه منذ الصغر على الازهاروالرياحين والبساتين والجبال والاشجار والمياه والاطيار في بساتين مدينته الجميلة , درس الفقيد المناضل ( ابو هوشيار ) على يد والده العلامة( الملا محمدامین ) وهو من الملالي المعروفين بعلمهم وعملهم واطلاعهم في مدينة ( شقلاوة ), وتعلم القراءة والكتابة وحب الوطن , في عام 1952 ارتحل إلى اربيل لطلب العلم وهناك وعن طريق الرفيق عبدالرزاق مجيد المعروف بـ( مام قادر ) والرفيق ( احمد الحلاق ) انتسب الى الحزب الشيوعي العراقي , واصبح من الرواد الاوائل لنشر الافكار اليسارية والتقدمية في مدينته.
وفي اواسط الخمسينات بدأ بنظم الشعر وكتابة القصص القصيرة , وكان ينشر نتاجاته في الصحف والمجلات اليسارية منها : (بيري نوي , ريكَاى ئاشتي وسوسياليزم, ريكَاي كوردستان , شمس الوطن , ولات , شالور )
في عام 1958 شارك مع رفاقه في مدينته ( شقلاوه ) في مظاهرة حاشدة لمساندة ثورة 14 تموز المجيدة والتي لعب فيها الشيوعيون دورا فعالا , في عام 1959 استقر الراحل في مدينة كركوك لتكملة دراسته وفي نفس الوقت عمل موظفاً في شركة نفط كركوك ..
وفي 8 شباط 1963 اسقطت الرجعية الفاشية حكم عبدالكريم قاسم واستولت على الحكم ,و بسبب نشاطه السياسي تعرض الرفيق الراحل للملاحقة كرفاقه ورفيقاته , ولكن استطاع ان يفلت باعجوبة من قبضة الانقلابيين , وعاد الى مدينته (شقلاوة )لكي يواصل نشاطه الثوري , فعاش في ظل الحرمان وعدم الاستقرار والتخفي عن اعين الرقباء, تحول بيته الى بيت حزبي في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي , وكان مكانا امنا لاستقبل الانصار الحزب الابطال منهم الرفيق القيادي الشهيد سعدون واخرين ...
كان له الفضل في نشر الثقافة اليسارية في مدينته , عبر مكتبته ( شورش ـ الثورة ) ، حيث كان مكان تجمع المهتمين بالسياسة وهواتها من مختلف الأطياف ومتابعة تطوراتها ومناقشة الافكار والاوضاع والابداعات الفكرية لكبار الثوريين والماركسيين ...
كان الراحل شاعرا يساريا مرموقا , يكتب قصائده باللغتين العربية والكوردية , كما كان مسرحيا ناجحا , حيث شارك في مسرحيات عديدة منها مسرحية ( اوتيلو ) للعبقري شكسبير , كما شارك بنشاط في جميع الفعاليات والاحتفالات منذ 1959 الى اواساط السبعينات , وكان عضوا بارزا في مسرح ( اتحاد الشعب ) , وكما شارك مع فرقة (سفين )الفنية في جميع الاحتفالات الوطنية, كان الرفيق مطلعا على الادب والثقافة العالمية وكان يعشق الكتابة والقراءة ...
كان الرفيق ( ابو هوشيار ) من المتمسكين بقضية شعبه وحزبه ومناضلا صلبأ لا يلين ولم يتبدل أو يبدل مواقفه وقناعاته أو ينقل بندقيته من كتف إلى كتف مهما كانت الإغراءات أو الظروف في يوم كانت تتبدل فيه المواقف والوجوه بل وقف كالطود شامخا ... وكان كذلك حتى الرمق الأخير في حياته .
ومن الجدير بالذكر, ان الراحل ( ابو هوشيار ) اول من بادرإلى تأسيس صرح ثقافي وفكري باسم (مكتبة شورش , هيرش لاحقأ ) في ( شقلاوه ) ,المكتبة التي ساهمت في توعية وكسب المناضلين إلى التنظيم الحزبي عن طريق توزيع البيانات والادبيات والكتب اليسارية والتقدمية , كما كانت المكتبة مقرأ حزبيأ , حيث كانت تجري فيها اللقاءت الحزبية السرية , اضافة الى انها كانت محطة الاستلام وإرسال الرسائل الحزبية , لقد ارتبط تاريخ مكتبة ( شورش ) بتاريخ صاحبها الشيوعي المقدام ( قادر الملا حوتان ) , فاصبحت المكتبة مقرا حزبيا ومركزا ثقافيا يتردد عليه الوطنيون من ابناء مدينة( شقلاوة) والمدن الاخرى , كشقيقاتها ( مكتبة اربيل لصاحبها الشيوعي المعروف الشيخ محمد محمد المعروف بـ(شيخة شه ل ) , ومكتبة ( بيشكه وتن ـ التقدم ) في مدينة (رواندوز) لصاحبها الشيوعي المعروف ( علي عبدلله ـ المعروب بـ( علي مكتبة ) وكانت لهذه المكتبات دورا كبيرا وبارزا في مختلف مراحل نضال الحزب الشيوعي العراقي ( السري والعلني ) و الحركة القومية والديمقراطية في كوردستان ) .
كان الرفيق ( ابو هوشيار ) حازما تجاه أعداء الشعب والوطن , ورفيقا شجاعا لم يبخل بشيء من اجل تحقيق اهداف الحزب , وكان شخصية محبوبة ومعروفة في الاوساط الشعبية خاصة بين كادحي كوردستان ومثقفيها الثوريين .
ان رحيل المناضل ( ابو هوشيار ) خسارة كبيرة لعائلته ولرفاقه ولحزبه , غير ان سيرته النضالية من اجل وطن حر وشعب سعيد وتحقيق العدالة الاجتماعية ستبقى حية في نفوس الكثيرين ممن عايشوه وعرفوه عن قرب , تمدهم بالهمة والامل على مواصلة النضال من اجل تحقيق الاهداف والاحلام التي كرس لها الفقيد حياته في قيام وطن حر يصون كرامة الانسان وحقوقه ويضمن مصالح الشعب وكادحيه في الامن والعيش الكريم والعدالة الاجتماعية .
لقد غاب الرفيق المناضل الشيوعي المعروف ( ابو هوشيار ) بجسده عن حياتنا، لكنه سيظل بيننا بقيمته ونضاله وشجاعته وانسانيته وفكره النير .
ستظل صورة الرفيق الراحل ( ابو هوشيار ) حاضرة أمامنا إلى الابد , بتواضعه الكبير و بشجاعته الفائقة , وبجرأته و بثقافته وبصموده ونبرات صوته الواثق وبكتاباته وقصائده وقصصه الثورية .
لقد كان الرفيق الراحل محبا للحياة متواضعا ازاء الناس حانيا عليهم مضحيا في سبيلهم و تللك صفات اهلته لان يحتل مكانة اثيرة في قلوب رقاقه و معارفه و جماهير مدينته ( شقلاوة ) الباسلة
تحية احترام ووفاء لـ (لمناضل الشيوعي الصلب قادرملا حوتان ) .
ذكراك طيبة ايها الرفيق المناضل ولك الخلود لعملك ونضالك المثمر ونشاطك وحبك للوطن وللناس ......
وعهدأ بالوفاء ........







اخر الافلام

.. اللواء حسن عبد الرحمن: استهداف المتظاهرين كان لزرع الفتنة مع


.. Issue 1000 of the Socialist: Part 1 - standing in a proud tr


.. Issue 1000 of the Socialist: Part 2 - what role today?




.. إندونيسيا.. بقايا مآدب الزفاف الفاخرة توزع على الفقراء


.. الشيوعيون والصدريون.. تحالف أم اتفاق؟