الحوار المتمدن - موبايل



نعم... لا يمكن أن ننسى...

غسان صابور

2018 / 3 / 9
مواضيع وابحاث سياسية


بعد سبعة سنوات من حرب مجرمة آثمة مـتآمـرة خسيسة.. ضد ســــوريــا وشعبها.. لإغراقها وتجزيئها وتفتيتها... ولكن اسمعوها صامدة.. إسمعوها أبية شريفة واعية.. بوجه ذئاب غابات الأرض كلها.. إسمعوها تغني " مــوطــنــي.. موطني " بكنيسة اللاتين بمدينة اللاذقية السورية..
https://www.youtube.com/watch?v=7ZmN5niCwfk
(لاستماعها على Youtube أو Google )...
كيف يمكن لشعب أبي مثل هؤلاء المصلين يغنون لحياة الوطن.. بقلب حرب شرسة ضروس.. كيف يمكن لشعب مثل هؤلاء أن يــمــوت... الشعب السوري.. منذ مئات ومئات السنين كان أقوى من الـغـدر.. أقوى من الموت... وهو من خلق كلمة خــلــود.........
ســـوريـا ســوف تـــحـــيـــا... سوريا خالدة... ســـوريــا ســوف تـــحـــيـــا.....
تمكنت من الاستماع لهذا النشيد من سنتين على YouTube... يعني بعد أكثر من خمسة سنين من هذه الحرب الخسيسة الوضيعة والتي لا يرغب أعداء سوريا وأعداء السلام وتجار الحروب أن تنتهي.. ولا يمكنني أن أنام بأي يوم.. دون الاستماع إليها.. لأنني أشــاهـد بلد مولدي يحترق ويحترق.. بلا سبب.. سوى شجع تجار وخونة من داخله وخارجه.. تحت زيف لباس الشريعة والدفاع عن الدين.. وكل الآلهة ألف مرة بــراء منهم ومن أفكارهم ومن اعوجاج مبادئ حربهم... لأن كل من يفجر وطنه.. ويقتل أهله وجيرانه.. وكل من لا يفكر مثله.. خـائـن ضد الإنسانية كلها... وكل من حارب سوريا وشعبها بهذه السنوات الحربجية التعيسة.. مجرم ضد الوطن.. وضد الفكر.. وضد أبسط المبادئ الإنسانية...
واليوم.. واليوم كل من يفكر أن باستطاعته تجزيء أرض هذا الوطن.. حتى يضعف صمود الشعب السوري وقسره على الركوع والخنوع.. مخطئ فاشل.. لأنه لو راجع التاريخ.. سوف يـرى أن كل الغزاة انحنوا وكسروا تجاه صمود الشعب السوري واعتزازه وكرامته.. وخاصة تمسكه بوحدة أرضه... مهما طال الزمن وطالت الحرب.. سوف يخسر المتآمرون الطامعون تجاه وحدة هذا الشعب الذي أسس أولى وأقدم الحضارات.. واخترع الكتابة... وصنع وســجــل التاريخ والحقيقة...
الــغــزاة زائلون... دعاة الحرب زائلون... أما الشعوب الصامدة باقية... وســـوريـا لمن يسمع " مــوطــنــي... مـــوطـــنـــي " سوف تحيا.. ســـوف تـــحـــيـــا.......
بـــالانـــتـــظـــار...







اخر الافلام

.. ظاهرة طبيعية فريدة في حضرموت


.. الحصاد- اليمن.. التراث الإنساني في خطر


.. الحصاد- سوريا.. تساؤلات التهجير




.. مشروع أممي لإعادة الاستقرار بعد داعش في العراق


.. قوات النظام السوري تسيطر على معظم مناطق القنيطرة