الحوار المتمدن - موبايل



الامير السعودي بن سلمان في بريطانيا مجرم حرب وقاتل اطفال اليمن

محمد النعماني

2018 / 3 / 11
الارهاب, الحرب والسلام


نعم العلاقات السعودية-البريطانية: ليس كل شيء على ما يرام بريطانيا كسب 90 مليادر دولار وخسرت الشارع البريطاني وزيارة مجرم الحرب وقاتل اطفال اليمن بن سلمان الي لندن كشفت للراي العام البريطاني والاحزاب السياسيه البريطانية بان الامير السعودي محمد بن سلمان مجرم حرب وقاتل اطفال اليمن وهناك اليوم اكثر من 120 الف توقيع يطالبون بمحاكمه بن سلمان كمجرم حرب ومنع تصدير السلاح البريطاني الي السعوديه وكانت اتهامات زعيم المعارضة البريطانية جيريمي كوربن لرئيسة الوزراء تيريزا ماي واضحه اتهم حكومتها بالتواطؤ مع السعوديه في حرب اليمن. بل هناك من يري اليوم ان بريطانيا والسعوديه "شركاء في حرب اليمن"

مجلس العموم البريطاني، أهم رموز الحياة السياسية البريطانية، لن يكون من الأماكن التي يحرص مجرم الحرب وقاتل اطفال اليمن ابن سلمان على زيارتها. فقد علت في أروقته ولا تزال الأصوات التي تندد بسجل السعودية في مجال حقوق الانسان والحرب على اليمن.

فقد اتهم زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربن يوم وصول الضيف الحكومة البريطانية بتوجيه الحرب التي تشنها السعودية على اليمن وأضاف أن بريطانيا شريكة في "جرائم حرب تقع في اليمن حسب الامم المتحدة".

وقال إن ألمانيا أوقفت صادرات الأسلحة للسعودية بسبب ما يجري في اليمن بينما بريطانيا زادت الصادرات والمستشارون العسكريون البريطانيون "يوجهون المعارك"، بحسب منظمة بريطانية مناهضة لتجارة الأسلحة

وبريطانيا هي ثاني أكبر مصدر للأسلحة إلى السعودية بعد الولايات المتحدة، ووصلت قيمة الأسلحة والمعدات العسكرية التي باعتها بريطانيا للسعودية منذ بدء الحملة العسكرية على اليمن 2015 إلى 4 مليارات دولار تقريباً، أهمها الطائرات المقاتلة والعمودية وطائرات بلا طيار بقيمة وذخائر وصواريخ وقنابل وعربات مدرعة ودبابات.

وتقود المنظمة البريطانية حملة لوقف مبيعات السلاح إلى السعودية، لأن السلاح البريطاني "يُستخدم في عمليات عسكرية تنتهك القانون الدولي" كما تقول. وأضافت أن استطلاعا للرأي قامت به بيّن أن 6 في المئة فقط من البريطانيين يؤيدون بيع السلاح للسعودية.

ومن بين الشركات تعاقدت معها السعودية BAE، ثالث أكبر شركة منتجة للسلاح في العالم وتنتج مختلف أنواع الأسلحة وعلى رأسها طائرات "تايفون"، وتأمل بريطانيا إبرام عقد جديد بقيمة 12 مليار دولار لتوريد المزيد من هذه الطائرات للسعودية.

وتأمل بريطانيا ان تلعب دور الشريك الاستراتيجي للسعودية و تأمل بريطانيا ابرام عقد بقيمة نحو 12 مليار جنيه استرليني لتوريد طائرات تايفون

كما تأمل الحكومة البريطانية أن تترجم حملة كسب قلوب وعقول البريطانيين التي ترافق زيارة قاتل اطفال اليمن ومجرم الحرب ابن سلمان إلى عقود واتفاقيات اقتصادية وتجارية وعسكرية بين الطرفين، تخلق المزيد من فرص العمل وتدر عائدات على الخزانة البريطانية.

وتمر بريطانيا بمرحلة يسودها القلق ومخاوف على الصعيد الاقتصادي مع اقتراب مرحلة مغادرة الاتحاد الأوروبي، وهي بحاجة ماسة إلى ايجاد شركاء تجاريين أقوياء خارج الاتحاد وتمثل السعودية التي تمتلك أكبر احتياطي نفطي في العالم فرصة ذهبية لها.

وتتحدث الأنباء عن امكانية إبرام عقود واتفاقيات بمائة مليار دولار بين البلدين خلال هذه الزيارة. وأعرب وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون عن أمل بلاده في الحلول محل الولايات المتحدة بل حتى تجاوزها من حيث استقبال الاستثمارات السعودي والتي تتجاوز 400 مليار دولار في الولايات المتحدة.

ويتعاون البلدان على صعيد الأمن بشكل وثيق، وتقول بريطانيا إن التعاون الاستخباري بين الطرفين ساعد في الحفاظ على حياة البريطانيين هنا.

ولا يزال البريطانيون يتذكرون جيداً قرار حكومة توني بلير قبل عقد من الزمن وقف التحقيق في صفقة "اليمامة" العسكرية التي تجاوزت قيمتها 100 مليار دولار وشابتها "أعمال فساد" على نطاق واسع بعد تهديد السعودية وقف التعاون الأمني بين البلدين إذا استمرت بريطانيا في التحقيق، ولم تجد الحكومة بداً من الرضوخ.

حيت ان الرؤية الاصلاحية التي يسعى اليها الامير المجرم حرب وقاتل اطفال اليمن محمد ابن سلمان إلى التأكيد عليها منذ توليه منصبه لم ينفذ منها سوى القليل على الصعيد الاجتماعي، مثل السماح للنساء بقيادة السيارة والعمل والسماح بإفتتاح دور سينما، بينما غاب كل ما له علاقة بالجانب السياسي.

وشهدت السعودية زيادة في حدة القمع إذ بات من النادر أن يعبّر أحدهم عن موقف يتعارض مع الموقف الرسمي من الحرب في اليمن أو من الأزمة مع قطر حتى عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ومثال على ذلك سجن الناشط عيسى النخيفي لمدة ست سنوات بسبب تغريدة انتقد فيها الحكومة السعودية بسبب حرب اليمن.

ونددت منظمة هيومان رايتس ووتش باعتقال السعودية نحو 30 رجل دين ومفكر وناشط في شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

كما زادت حالات الاعدام في السعودية خلال الفترة الاخيرة إذ اشارت منظمة ( (REPRIEVE البريطانية التي تنادي بإلغاء عقوبة الاعدام إن 133 شخصا اعدموا خلال الاشهر الثمانية الماضية مقارنة بـ 67 حالة في الاشهر الماضية التي قبلها. وقالت مديرة المنظمة مايا فوا إن هذه الزيادة في عمليات الإعدام تؤكد "أن الصورة العامة لبرّاقة لمحمد بن سلمان تخفي تحتها أحد أكثر الحكام دموية عرفته السعودية في التاريخ القريب"

المنظمه اليمنيه البريطانيه للاغاثه والتنميه وحقوق الانسان في لندن طالبت الحكومه البريطانيه بنقديم المجرم الامير محمد بن سلمان الي المحاكمه ومحاكمته كمجرم حرب وقاتل اطفال اليمن

. في لندن خرجت تظاهرات ضد زيارة مجرم الحرب وقاتل اطفال اليمن ابن سلمان لبريطانيا وهناك معارضة للحرب في اليمن

ظهرت في شوارع العاصمة لندن، الأحد، شاحنات أُلصقت عليها صور وعبارات تندد بزيارة ولي العهد السعودي، مجرم الحرب وقاتل اطفال اليمن الأمير محمد بن سلمان، إلى المملكة المتحدة.

ويندرج الأمر ضمن حملة أكبر ستستمر لمدة أسبوع، ترفض زيارة مجرم الحرب وقاتل اطفال اليمن بن سلمان، وتطالب بعدم استقباله، بدأها حقوقيون ومنظمات غير حكومية مناهضة للحروب.
وتعتقد هذه المنظمات بأن الدعم الغربي ساهم، إلى حد بعيد، في قتل الشعب اليمني وتدمير البنى التحتية لبلاده، طيلة السنوات الثلاث الماضية، من التحالف الذي تقود السعودية على اليمن.
لاول مرة منذو العدوان السعوديه على اليمن التي بصادف 26 مارس من كل عام هناك اجماع واسعه في الاوساط السياسيه البريطانيه ومنظمات حقوق الانسان ومنظمات غير حكومية مناهضة للحروب. بمنع ارسال السلاح البريطانيه الي السعوديه وبان الامير السعودي ولي العهد محمدبن سلمان مجرم حرب وقاتل اطفال اليمن ويجب محاكمته
السعوديه تقتل الالالف من اهلنا في اليمن منذو اربع سنوات من العدوان الظالم والحقير وبريطانيا تدعم حق السعودية في الدفاع عن أمنها القومي وفي مواجهة الصواريخ الباليستية التي تطلق على مدنها ، بما في ذلك الرياض، من الاراضي اليمنية .
وان أي حل لهذا الصراع لا بد أن يضمن عدم تعرض الأراضي السعودية وعبر حدودها لأي تهديد . هذا وفق تصريحات وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسن
السعوديه اشترت المواقف البريطالنيه ب 90 مليادر دولار بل انها قدمت الوعود الي الشركات البريطانيه بانها سوف تجصل على حق الامتيازات من قبل السعوديه لا اعاده اعمار اليمن بالاضافه الي وضع اسهم ارمكو في البورصه البريطانيه
تحلم بريطانيا والسعوديه بعودة الوصايه السعوديه على اليمن
كنت اتمني من بريطانيا ان تطالب السعوديه بايقاف العدوان الظالم على اليمن ورفع الحصار والعقاب الجماعي علي اهلنا في اليمن
لكن نحن على يقين ان الشعب البريطاني قادر على اسقاط الحكومه ومواصله النصال معنا لتقديم مجرم حرب الحرب وقاتل اطفال اليمن الي المحاكمه
اليمن القادم لا وصايه سعوديه عليها يمن حر وديمفراطي مستقل







اخر الافلام

.. بدلة تجعلك تطير بنفسك أينما أردت


.. انتشار الاضطرابات النفسية بين نازحي مخيمات الموصل


.. هذا الصباح-كرة قدم أميركية فوق ملعب عائم بفرنسا




.. هذا الصباح-الفركة.. حرفة يدوية من زمن الفراعنة


.. هذا الصباح- مسرح الظل باليابان.. طرق مبتكرة تواكب العصر