الحوار المتمدن - موبايل



راكان الجبوري على نهج البعثيين و القوميين في مدينة كركوك!!

الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي

2018 / 3 / 13
مواضيع وابحاث سياسية


راكان الجبوري على نهج البعثيين و القوميين في مدينة كركوك!!
حسب الأخبار المنتشرة في المؤسسات الاعلامية راكان الجبوري محافظ كركوك بالوكالة ابلغ بعض الساكنين في المحلات الذين لا طابو لهم باغلاق بيوتهم، و هناك عشرة محلات مهددة بالهدم و افراغها من ساكنيها. ان الذين يسكنون هذه المحلات اكثرهم من الناطقين باللغة الكردية و هم بعد سنة 2003 رجعوا الى مدينة كركوك بعد طردهم في السبعينات و ثمانينات القرن الماضي من قبل الحكومة البعثية الى المدن الشمالية او الجنوبية مثل السليمانية و اربيل و الرمادي و غيرها من المدن، وبنوا بيوتا على حسابهم الشخصي على الأراضي المجاورة للمدينة او المعكسرات او مناطق الدوائر الأمنية.
و حسب قرار 140 لتطبيع وضع العراق بعد التعريب و التهجير كان من المفروض الدولة تخصص اراضي للمهجرين و دفع مبلغ للبناء و التعويض لهم و لكن الحكومة العراقية تملصت من ذالك و بنى المواطنون في هذه المناطق بيوت لهم على حسابهم الشخصي.
مدينة كركوك على مر قرابة 70 سنة ماضية تعرضت لتهجير المواطنين الكرد و التركمان و التعريب المبرمج و تسكين مواطنيين من مناطق اخرى. و تعرضت مدينة كركوك الى تهديم عدة مرات و اهم هذه الفتراة سنة 1963 من قبل حكومة عبدالسلام عارف و هدم كل البيوت الذي بنيت بمساعدة حكومة عبدالكريم قاسم و شردت المواطنين و مرة اخرى من قبل حكومة البعثية اثناء عملية هدم القرى و القصبات تجميع المواطنيين في مجمعات اجبارية و هدم محلات داخل كركوك مثل الشورجة و تسعين و طرد مبرمج للمواطنين.
بعد الحملة العسكرية للحكومة العراقية على كردستان و كركوك و المناطق المتنازعة عليها سيطرت الحكومة العراقية على كركوك و هناك تهديدات مباشرة على الناطقين باللغة الكردية. و نصبت راكان الجبوري محافظا على كركوك. و بدأ راكان بنفس نهج البعثيين في مدينة كركوك يوما بعد يوم يشدد الصراعات القومية في المدينة و يهاجم عشرات الألاف من الساكنيين في هده المحلات و تهديدهم بالطرد و هدم بيوتهم.
اننا من الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي نندد بهذه الأجراءات و ندعو الى ايقافها فورا. و بالعكس نطالب الحكومة العراقية بتوفير السكن الائق للناس و توفير الأمان لهم. و ندعوا الجماهير في مدينة كركوك عدم قبول هذه الأجراءات و ندعوهم الى الأعتراضات الجماهيرية و فضح التعصب القومي و الطائفي و ندعوا جميع الساكنين التضامن مع بعضهم و رفض اي اجراء على اساس قومي و طائفي في المدينة.
الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراق
10آذار 2018







اخر الافلام

.. ضحايا في إطلاق نار في الولايات المتحدة


.. هيلي: طهران تدرب الميليشيات في العراق


.. القمة الأوروبية في سالزبورغ: تخبط أوروبي حول الهجرة... هل فش




.. الجزائر – فرنسا: هل ستفتح الملفات المطموسة بين البلدين؟


.. عقوبات أمريكية على الصين لشرائها مقاتلات ومعدات عسكرية روسية