الحوار المتمدن - موبايل



لعبة الحية والدرج

ماهر ضياء محيي الدين

2018 / 3 / 13
مواضيع وابحاث سياسية


لعبة الحية والدرج
لعبة الحية والدرج وهي لعبة بسيط جدا في ممارستها لأنها أساسا تعتمد على رمي الزار وما ينتج عنه تكون محصلة إما ايجابيه أو سلبيا لان هناك أفاعي في مربعاتها قد تعيق تقدمك إما تستطيع عبورها وتصل بيك إلى مرحلة متقدمة ثم النهاية وتفوز أو تعيدك إلى الوراء ولا تختلف هذا اللعبة عندما يمارسها القائمين بالحكم في تشريع القوانين وتنفيذه والتي هي عبارة لعبة تمارس منهم في احترافية عالية ودقة متناهية وخير مثال على ذلك الأولى المصالحة الوطنية والثاني المسائلة والعدالة ولكل واحد منهما دلائل وأهمية لا تقل عن الأخر لكن الأهمية الحقيقة لهما لو طبقت بشكل مهني وصحيح و تكون المسالة في إطار بناء دولة آو المصلحة العامة أو حقوق الناس دون حسابات أخرى ففي الوقت الذي تكون حاجة البلد لقوانين تعزز استقرار سعى القائمين إلى تشريع هيئة المسالة والعدالة والمعروفة تفاصيل عملها من الكل ومن طرف أخر تكون الحاجة إلى مصالحة وطنية لان وضع البلد يحتاج إليها لنكون إمام عدالة ومسائلة ومصالحة لنسال هل طبق القانون على الكل ومن المشمول بالمصالحة إما الشق الأولى نجد إن قانون لم يطبق على الكل وبدليل الكثيرين اليوم الموجودين في قمة الهرم وفي مختلف المناصب وفي أعلى المراتب العسكرية مازالوا يمارسون عملهم دون حسيب أو رقيب ومن طبق عليهم تكون لأسباب مابين الإسقاط السياسي أو مكاسب دعائية انتخابية لكسب ود الشارع أو حتى تكون من باب المساومات أو روقه ضغط ضد طرف للتهديد للغايات متعددة لتكون باب المصالحة الوطنية أوسع الأبواب لدخول من يرغبون بوجودها و رعاية الأيدي الخارجية حاضرة بكل الأوقات تحت مبررات غير مقنعة وحجج واهية وهي سبب أساسي في مشاكل لا تعد ولا تحصى لان المصالحة بمعناها الحقيقي غير موجودة نهائيا إنما هي أكذوبة استخدمت لتبرير قضايا لا تحتاج إلى دليل لان الحقائق والشواهد تثبت إدانة الكثيرين في دمار البلد وقتل أهله إلا إن الحاكمين استخدموا المسائلة والمصالحة لأهداف بعيدا كل البعد عنهما لتكون مصداقية لعبة تنطبق عليهم في جعل القوانين ( الحية ) التي تقتل أو تخوف أو تهدد من لتكون الدرج متاحة لهم للعبور عليها دون عوائق أو مخاطر لكن سيبقى لكل شي نهائيا مهما طال الزمن وسيكون الحساب عسير على من استحوذ على ممتلكات الدولة وغض النظرعن القتلى والمجرمين ليكون قانون المسائلة و العدالة عليهم نافذ وبشدة والمصالحة الوطنية غير مشمولين بيه لأنهم لا يفهمون الوطنية الحقيقة وليسوا من أهل الوطن 0

ماهر ضياء محيي الدين









اخر الافلام

.. استعدادات أمنية في فرنسا لمواجهة احتجاجات السترات الصفر


.. مرآة الصحافة الأولى 15/12/2018


.. شاهد: حول العالم في أسبوع من الصور




.. المغرب..خطة حكومية للقضاء على الأحياء العشوائية


.. توقيع اتفاقيات تعاون بين روسيا وسوريا