الحوار المتمدن - موبايل



مسك شعر

نوميديا جرّوفي

2018 / 3 / 13
الادب والفن


قال لها
سأشتري لك قلما
لكنه لا يكتب ابدا
فقط يهمس لكِ
حين تخطّيين به
تتدفّق كلماتكِ
فتنزف شعرا
يسافر مع القوافل المرتحلة
هات قلمي يا حبيبتي
فخيالك يسافر فوق اوراقي
سألتكِ و بحثتُ عن قلمي
قلتِ لي
عن أيّ قلمٍ تبحثُ؟
فتشتُ في أرجاء المنزل
فأنا اليوم
أريدُ أن أكتب فيكِ شعرا...
أين قلمي؟؟
ِ تراقصين أنتِ أفكاري
منذ عرفتكِ ما كتبتُ سطرا
فابحثي معي عن قلمي
فتشتُ.. و فتشتُ.. و فتشتُ..
لمحتُ في عينيكِ لؤما
فتّشتُ بين أناملكِ
و إلى جدار المكتب ألقيتكِ
و أعلنتُ عن توقّفي لكتابة الشّعر
حين قبّلتكِ
لكن فات الأوان
لأني وجدت قلمي بين ظفائر شَعركِ







اخر الافلام

.. فوق السلطة- كاريكاتير سعودي بالقرآن!


.. انهيار الفنان أحمد سعيد عبد الغنى من البكاء على جثمان والده


.. سعيد عبدالغني .. محطات في حياة برنس السينما المصرية




.. تشيع جثمان الفنان سعيد عبد الغنى من مسجد الصديق


.. الشاعر الكويتي سلطان بن بندر