الحوار المتمدن - موبايل



نبوءة ...ولحن حزين

ناجح فليح الهيتي

2018 / 3 / 13
الادب والفن


نبوءة ... ولحن حزين
قصيدة - ناجح فليح الهيتي
لالا لن أكون
لا لا لن أكون
فأنا حاضر وغائب
وغائب وحاضر
فكيف أكون؟
إن ما حدث وما يحدث الاّن
كان يجب ألا يكون
لا لا لن أكون
لأن عندي ما يكون
عندي حروف وقلم
وحب وعشق للإنسان
وناي أبث فيه أشجاني
وخيمة أعطتها لي أمي
تقيني الحر والزمهرير
سألتهاً ماذا تقولين؟
قالت يا ولدي
لقد سرقت مياهنا
كما سرقت أموالنا
نحن شعب مسكين
واصبحت عماتك عجائز
فلا رطب جني يتساقط
ولا(يا خير ما جنت الأغصان والكُثُبُ)
بمقام الدشت الحزين
ولا شذى ورود الأمل ولا عطر ياسمين
سألت نفسيً: هل أصبحت أمي تتنبىْ في الستين؟
قالت يا ولدي: ستعيش متنقلاً ترعى الإبل
فلا أور ولا بابل ولا اّشور
ولا هيت التي( أخذوا منها هبل
وحملوها وسارت بالهوى الإبلُ)
ولا أبا نؤاس :
(وهاتها خمرة صهباء صافية
منسوبة لقرى هيت وعانات)
نهارنا ليل مدقعاً مقفراً
لا قمر فيه ولا نجوم
وليلنا نهار فيه جنون
فلا طيف يمر ولا حلم يكون
ستبقى تبث أشجانك في نايك
وتعزف لحناً الحزين
سترثي نفسك حين تموت
و لم يكن قبراً لك
لِأَنَك بلا وطن وليس لك نشيد
و سَيُعَمَر ما أنت فيه الاّن
سيبنى بعد موتك
لأن فيه ما يكون وفيه ما يزيد
سيكون وطنًاً للجميع
وستبنى فيه بغداد من جديد
10 مارس2918







اخر الافلام

.. هذا الصباح- فنان يبتكر مجسمات صغيرة من الصلصال


.. روسيا2018 | فنانة روسية معجبة بمحمد صلاح


.. وفاء عامر والفنانات يقدمون واجب العزاء في الفنان الراحل ماهر




.. بكاء وانهيار الفنان أحمد عزمي في عزاء الراحل ماهر عصام


.. كريم محمود عبد العزيز وأحمد سلامة في عزاء الفنان ماهر عصام