الحوار المتمدن - موبايل



ابو عبدو الكخ

سمير هزيم

2018 / 3 / 14
الادب والفن


كنت امشي وصديقي في احد شوارع دمشق
فجأة لمحت صورته بطرف عيني ملصقة على الجدار...
توقفت على الفور أمام الصورة ...
وقرأت الاسم ( أبو عبدو الحمصاني الملقب بالكخ ) ضربت كفاً بكف، وقلت لرفيقي:
- لا حول و لاقوة إلا بالله. رحمة الله عليه. البارحة فقط شاهدته يضحك بغباء .....
لقد توفي الرجل......
مات الكخ.......
يجب ان نذهب لنعزي عائلته به.
نظر صديقي نحوي بدهشة شديدة، و قال:
- هذه ليست ورقة نعوة. ...
بل هذا ملصق انتخابي .......
الكخ لم يمت .....
انه مرشح لعضوية مجلس الشعب ....
ضربت كفاً بكف من جديد و أنا أتمتم:
لا حول ولا قوة بالله







اخر الافلام

.. أغاني الفنان الكبير قحطان العطار حاضرة في شارع المتنبي في ال


.. ما أسباب تعري الفنان السوري أمام الجمهور في مهرجان قرطاج - ه


.. لغز الموسيقى الكبير... وفاة عملاق الموسيقى الكلاسيكية موزارت




.. بيت القصيد | سوسن معالج - فنانة وناشطة تونسية | PROMO


.. بكاء ابنة محمود القلعاوى فى أحضان الفنان صلاح عبدالله