الحوار المتمدن - موبايل



ابو عبدو الكخ

سمير هزيم

2018 / 3 / 14
الادب والفن


كنت امشي وصديقي في احد شوارع دمشق
فجأة لمحت صورته بطرف عيني ملصقة على الجدار...
توقفت على الفور أمام الصورة ...
وقرأت الاسم ( أبو عبدو الحمصاني الملقب بالكخ ) ضربت كفاً بكف، وقلت لرفيقي:
- لا حول و لاقوة إلا بالله. رحمة الله عليه. البارحة فقط شاهدته يضحك بغباء .....
لقد توفي الرجل......
مات الكخ.......
يجب ان نذهب لنعزي عائلته به.
نظر صديقي نحوي بدهشة شديدة، و قال:
- هذه ليست ورقة نعوة. ...
بل هذا ملصق انتخابي .......
الكخ لم يمت .....
انه مرشح لعضوية مجلس الشعب ....
ضربت كفاً بكف من جديد و أنا أتمتم:
لا حول ولا قوة بالله







اخر الافلام

.. حسناء الزمالك : حوادث السيرك أخطاء نادرة و -كوبر - أسدى الم


.. الممثلة لبنى أبيضار لا تخشى فتاوى القتل ولاتخجل من وصفها بال


.. تعرف على إيرادات أعلى 5 أفلام في السينما الأمريكية هذا الأسب




.. ست الحسن - نرمين هنو: تركت تدريس اللغة الإنجليزية وتنازلت عن


.. صوفيا سكوت- مخرجة فيلم ضائع في لبنان –أنا من هناك