الحوار المتمدن - موبايل



عفرين و اغتصاب الإسلام- العلاج النفسي الأدبي 26-

لمى محمد

2018 / 3 / 18
الادب والفن


"كل نجمة حملت رسالة...
و رسائل النجوم يا حبيبي لا ترى الشموس
كيف تخبرني البلاد عن بلاها؟!
و أنا من جنس النواقص و القواصر!
دوماً تعلن الطبيعة عبر مفهوم الولادة 
أن قدرة الخلق كما الأمل تماماً
وكالة حصرية للإناث...
أن الفصول تتعاقب في الدائرة الكبيرة..
و أن المكان الذي يسكنه فصل وحيد.. مصيره حتماً للفناء...".

من رواية " علي السوري” بقلم: ” لمى محمد"
**********


-للدول العربية أسماء ذكورية ك العراق و الأردن.. و أسماء إناث ك سوريا و لبنان …
-لا أوافقك الدول لا جنس لها و لا دين….
-لا دين؟ متأكد بعض الناس دمغوا الدول و المدن بالدين…
-إن صار الأمر كذلك فلما يحرّمون على اسرائيل عودتها إلى أرضها…
-هل تصدق أن بني صهيون كانوا هناك قبل المسلمين؟
-من سبق من الدين الإسلامي أو اليهودي في المنطقة؟
-أنت عميل و لعين .. و إنه عهد علينا تحرير فلسطين…
-صهٍ.. يا أيها المزاود.. يا قارع الطبول.. صمتَّ و صمتَ أتباعك حتى اغتصاب الإسلام.. مارأيك أن تحرر أولاً “عفرين” ؟



اليوم يدخل الأميّون ممن يسمون نفسهم ثواراً إلى عفرين.. يحطمون التماثيل ذات الدلالات الرمزية لأنها (أصنام).. بدأوا بتمثال " كاوا الحداد" الرمز الذي رفع ظلم الديكتاتوريات يوماً عن الشعب الكردي.. يسرقون البيوت و يعيثون في الأرض تأسلماً…
يدّعون الإيمان ويدّعون معرفة الطريق إلى الجنة.. يحاربون النظام السوري ليس من أجل مساواة ولا حرية بل لأسباب طائفية ولغايات سياسية تخدم كراسي أصنام نفط وغاز...
فيما المتثاقفون يغنون ل (الثورة).
**********


تم استدعاء فريق الطب النفسي الاستشاري الذي أعمل معه لرؤية مريض دخل المستشفى لإجراء جراحة تبديل مفصل.. المريض يحمل تشخيص الفصام..
قالوا لي : هو في حالة هياج.. تعرفين لديه مرض فصام شديد- يسب الأطباء يحاول ضرب الممرضات.. كسر باب الغرفة.. و طلبنا له الشرطة…

دخلتُ الغرفة لأشاهد مريضاً نحيلاً يتنفس بسرعة.. انتباهه صفر، و عرفت مع بضعة أسئلة أن المريض في حالة طبية تسمى الهذيان Delirium..- و غالباً لا علاقة لها بالفصام-
أعطيته مهدئاً و بعد الفحص و القصة السريرية تبين وجود “ صمة رئوية تحت حادة” تسببت في حالة الهذيان… - للتبسيط باللغة المحكية:جلطة دموية في الرئة، و هو تشخيص طبي خطير يمكن أن يسبب الوفاة-...

قال أحد الأطباء: هناك فيل في الغرفة!
-هذا ما يقوله الأمريكيون عندما يريدون الإشارة إلى لب الموضوع الذي أُهمِلَ-
و قلت في نفسي : هناك ما هو أدق رقبة و أشنع من ذلك.. هناك من وصم المريض النفسي و لم يعطه حقه من الاستقصاءات لكون تشخيص الفصام قد يحمل في بعض أعراضه -إن هو كان شديداً و غير معالج - الهيوجية!.. هناك أفعى في الغرفة!


ذات الأفعى التي سمح لها المتثاقفون العرب بأن تدخل بلدانهم تحت مسميات دينية… ليس الفيل التركي ولا الإيراني، لا الروسي و لا الأمريكي من يقتل الأطفال في دول العرب.. بل هي الأفعى المتأسلمة التي تتناسل فيما تغير لون جلدها.. تنَّعم ملمسها فيما تبثُّ السم الزعاف…

بعد علاج الصمة الرئوية تعافى المريض و كان من ألطف الأشخاص الذين ممكن أن تتخيلهم، مهندس مدني، عبقري و مرض الفصام عنده تحت السيطرة تماماً بمساعدة الأدوية.

قمت برفع تقرير عما حدث مع المريض، لتجنب ضحية أخرى للوصمة تجاه الأمراض النفسية، و تمت مناقشة الموضوع في جلسات تحسين نوعية حياة المرضى…
مازال طريق محاربة الأفعى -الوصمة في الطب النفسي- طويلاً.. و طريق محاربة أفعى التأسلم أطول …
**********


أذكرُ أنني في عام 2006 وكطبيبة مقيمة في مشفى الأمراض الجلدية والزهرية الاختصاصي التابع لجامعة دمشق عاينتُ من الأخوة اللبنانيين، الفلسطينيين والعراقيين أكثر مما عاينت من السوريين...
اسألوا شرفاء أطباء سوريا يخبروكم...
فتحت سوريا بيوتها ومشافيها ومدارسها.. لم يحدث أنْ رأينا عوائل مشردة في خيمٍ باردة.. لم يحدث أن شاهدنا جملة (لدينا خادمات من بلد أخ جريح).. لم يحدث أن تحولت تجارة الرقيق إلى عقود زواج بلحى تدّعي التديّن! 
لم يحدث أن أراد المعتوهون من الكتّاب والشعراء التجارةَ بعذابات الأطفال، والصلاة على ملوك التطبيع والبترول...
لم يحدث أن تحول الحديث في الطب إلى حديث حلال وحرام...
لم يحدثْ في " سوريا" أنْ سألنا أو حتى فكّرنا في عمر، جنس، دين أو طائفة، أو حتى جنسية المريض يا تجار الحروب...

سوريا تدفع كما دفع العراق و دفعت لبنان من قبل ثمن صمت المتثاقفين على اغتصاب الإسلام من قبل قوّاديّ الأفاعي.. و ستتوالى البلدان الدافعة…







اخر الافلام

.. مزاد في لندن لتذكارات مأخوذة من أهم الأفلام في السنوات الأرب


.. المغرب: موسيقى -العيطة- مع إيقاعات غربية في مهرجان الجاز بال


.. مهرجان الجونة السينمائي بمشاركة نجوم عالميين




.. الممثل والمخرج المغربي فوزي بنسعيدي يتحدث عن فيلمه الجديد -و


.. موكب موسيقى حزين يحكي واقعة عاشوراء