الحوار المتمدن - موبايل



قصيدة // الجرح

طارق محسن حمادي

2018 / 3 / 19
الادب والفن


الجـرح
,,,,,,,,,,
لا تَجْرَحي
نَفْسَـكِ .. مَرَّتَين .
يُؤلِمُكِ ..
الجرحُ .. وَيُؤذيكِ
الآنْينْ .
أَنْتِ .. اللتي ..
أَحْبَبتِ .. وَانْسَحَبْتِ ..
ثُمَّ .. عُـدْتِ
بَعْـدَ حِيـنْ .
تَلْتَمْسينَ العَفوَ ..
عَنْ ذَنْبٍ .
وَعَن ..
حَماقاتِ السِنْين .
أَقولُها ..
صَراحَةَ اليَقِينْ .
الهَجْرُ..
يا .. حَبيبَتي ..
سَيَقْتلُ .. الحُبَّ .
وَيَدْفُن .. الحَنْين .~
,,,,,,,,,,,,,,
طارق // ..







اخر الافلام

.. السجاد الفارسي.. أهم الفنون الإيرانية


.. صباح العربية | جاهدة وهبي بين الغناء والقصائد


.. معرض -فكتوريا وألبرت- بمسقط يجسد مسيرة الأوبرا وتاريخها




.. سيرة حياة الفنان العراقي الكبير ياس خضر


.. بطل سباحة وفنان.. عبير من مدرسة لدكتورة توحد لإنقاذ ابنها