الحوار المتمدن - موبايل



السيميائي و الراعي

فيصل يعقوب

2018 / 3 / 20
الادب والفن


السيميائي و الراعي
.
الطبخة الكيميائة قد برد
و الناتج قد ظهر
و العقل في الحيرة
قد كدر
ليس له التأويل
سوى هذا هو القدر
أربعون معادلة
من الماء و الصدأ
و نحن ننتظر السيميائي
أن ينتج لنا الذهب
أما الراعي
فلا شك لديه
أن القطيع يفهمه
حين يرش الملح على الحجر
و يدعوه إلى اللحس
في موسم الإلقاح
و يقرأ شيئاً من آياته
على إيقاع اللعق
فيزداد القطيع
شهوة و العطش
فيبتسم الراعي
و يقول هذا هو وقت
الذبيحة و الطرب
لقطيعاً قد نفش
.
فـ يعقوب







اخر الافلام

.. لن تصدق أن رجل أمضى 35 سنة لانهاء هذه التحفة الفنية المدهشة


.. البحوث الإسلامية: أكاديمية الأزهر ترجمة لجهود مواجهة التطرف


.. فرقة مسرحية في إيران تحول رواية -البؤساء- إلى عرض موسيقي ممي




.. صباح العربية | أغنية -حيرانة ليه- أدخلت ليلى مراد إلى السينم


.. عشاق أفلام بوليوود على موعد مع الرقص بالأردن