الحوار المتمدن - موبايل



انصارالله .. رادع قوي للأطماع السعودية الإماراتية

محمد النعماني

2018 / 3 / 20
اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية


في ظل صراع قوه تقاطع المصالح الاستراتيجية بات اليوم من الواضح جدا وفق مراقبين هنا في بريطانيا بأن أنصارالله في اليمن رادع قوي للأطماع السعودية الاماراتية والرجعية العربيه والإمبريالية العالمية في الجزيرة العربية والخليج الفارسي ، ولايمكن في العديد من الأحوال تجاهل أنصارالله في اليمن فالأنصار قوه فعاله في حالة السلم والحرب ويشكلون محور أساسي في أي تسوية قادمة في اليمن .

وحزب الله في لبنان هو كذلك ردع قوي للصهيونية واللوبي الامريكي والرأسمالية المتوحشة العالمية في منطقة الشرق الأوسط والمنطقة العربية والاسلامية ولايمكن تجاهل حزب الله في اَي تسوية للسلام في الشرق الأوسط ، وانتصار سوريه في معارك الارهاب واسقاط النظام بالقوة فشلت وانتصار سوريه ومعها محور المقاومة.

وفرضت معارك الأرض في سورية أو اليمن لغة الحوار والمناقشات والتسويات على طاولات الحوار والجلوس تحت أي تسميات كانت فالانتصار على الأرض هو من يفرص لغة الحوار على الطاولة .

القوى العالمية الْيَوْمَ تشكله في العالم ومحور المقاومة جزء لايتجزأ من تلك القوى العالمية في ظل صعود ايران كقوة اقليمية فعالة قادرة بأن تلعب دور أساسي ومؤثرا في الصراع العالمي وفِي إرساء الأمن والاستقرار والسلم العالمي ومكافحة الاٍرهاب في العالم .


المتغيرات الْيَوْمَ تفرض وقائع جديدة على الأرض فلا مكان للأضعف على الارض في ظل المتغيرات الحاصلة والقادمة في طرق الملاحة الدولية وصراع تأمين التجارة العالمية وانتقال البضائع والطاقة بين مختلف قارات العالم .


اليمن بموقعه الاستراتيجي الهام بباب المندب وخليج عدن وبحر العرب طرف رئيس في صراع تقاطع المصالح مابين القوى الإقليمية والعالمية للسيطرة والتحكم بالممرات البحرية العالمية ولايمكن أن يكون اليمن بعيدا عن اَي تسويات عالمية قادمة فالدور القادم لليمن مهم وضروري في حرية انتقال البضائع العالمية وتأمين الطاقة بين مختلف قارات العالم وفي إرساء الأمن والاستقرار العالمي







اخر الافلام

.. شاهد: ضواحي روما الشرقية تغرق


.. الجمعيات المدنية غطاء لنشاطات ميليشيات حزب الله


.. القدس.. هاجس إسرائيل في الخطة الأميركية




.. الحكومة العراقية.. آمال عريضة وواقع صعب


.. بولتون في موسكو.. ملفات شائكة