الحوار المتمدن - موبايل



نصدق سادن الوهابية الفوزان أو مفتي أستراليا؟

ثامر فواز الشمري

2018 / 3 / 27
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


الشيخ الدكتور مصطفى راشد مفتي أستراليا ونيوزيلندا كتب مقالة جميلة عن أهل الكتاب اليهود والمسيحيين وبصراحة كلامه حلو واستدلاله بالآيات القرآنية أحلا وهذا رابط مقاله اليوم

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?t=0&aid=593650


بس انا دخلت موقع بعد الشيخ الدكتور الفوزان ولقيت الكلام الجاي هذا عن أهل الكتاب اليهود والمسيحيين وهم مولانا الشيخ الفوزان جايب آيات قرآنية وسبحان الله رد الشيخ الفوزان على كاتب ليبرالي يخالف كلام واستدلال الشيخ مصطفى راشد

يقول الفوزان

أقول: نعم غير المسلمين من جميع الأمم كفار. وأقول أيضاً: الله سبحانه قد كفر كثيرا من أهل الكتاب وذمهم ولعنهم في القرآن. قال تعالى: (لَمْ يَكُنْ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ مُنفَكِّينَ حَتَّى تَأْتِيَهُمْ الْبَيِّنَةُ) وقال تعالى: (لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ) وقال تعالى: (لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ) وقال تعالى: (لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَة) وهم لا يزالون يرددون هذه المقالات إلى الآن فهل تقول أنت أو غيرك إن هؤلاء غير كفار والله قد كفرهم ونهانا عن موالاتهم . قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ). و أما أن منهم مسلمين مؤمنين فهذا حق. وأنا لم أقل إن جميع أهل الكتاب كفار. بل هم كما قال الله: (لَيْسُوا سَوَاءً) وهؤلاء المؤمنون منهم هم في عداد المسلمين - إذا فيصح أن يقال إن ما عدا المسلمين كفار بإطلاق. والمسلمون من أهل الكتاب قسمان: قسم ماتوا على إسلامهم قبل البعثة المحمدية. وقسم أدركوا البعثة المحمدية وآمنوا بمحمد صلى الله عليه وسلم فلهم أجرهم مرتين وأما من أدرك منهم محمداً صلى الله عليه وسلم ولم يؤمن به فهو كافر أيضاً لأن الله أمر كل الناس باتباع محمد صلى الله عليه وسلم إذا بعث حيث قال له: (قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً) وقال في أهل الكتاب خاصة: (الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنْ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمْ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمْ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ) وصح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: لا يسمع بي يهودي ولا نصراني ثم لا يؤمن بالذي جئت به إلا دخل النار ، فلا دين إلا دينه صلى الله عليه وسلم وقول المزيني عن الجهاد واستنكاره لذكره في المقررات الدراسية (فقولي لم يكن إلغاء للجهاد بل مطالبة بأن تفقه شروطه وحدوده في الوقت الحاضر بعيدا عن الشروط والحدود التي وضعها الفقهاء والمفسرون القدماء الذين كانوا يعيشون في عالم تختلف فيه العلاقات عن العصر الحاضر) أقول: اعترف المزيني (والحمد لله) بأن المقررات الدراسية فيها بيان شروط الجهاد وضوابطه حسبما جاء في الكتاب والسنة وأجمع عليه العلماء لكنه لا يرضى هذه الشروط والضوابط لأنها من وضع القدامى - كأنهم عنده جاءوا بها من عندهم ولم يأخذوها من الكتاب والسنة. وهذا تجهيل للسلف ووصف لأحكام الجهاد المأخوذة من الكتاب والسنة بأنها لا تصلح للوقت الحاضر - وكأن الشرع قاصر عن مواكبة العصر الحاضر. فأي جهل أعظم من هذا الجهل؟ وليته وضع هذه الشروط والحدود التي يقترحها حتى ينظر فيها وهل توافق الكتاب والسنة فتكون بديلة عن شروط السلف وحدودهم وحينئذ نحكم على السلف بأنهم قد أخطأوا وأصاب المزيني، ثم يقول المزيني إن تقسيم الجهاد إلى جهاد دفاع وجهاد طلب مخالف لما يراه معظم علماء المسلمين الآن من أن الجهاد مقصور على جهاد الدفع لكن الشيخ لا يقيم لهذا الرأي المخالف وزنا، ذلك أن آراءه هو وحده هي التي تنطلق من الكتاب والسنة والعقيدة الصحيحة وتقوم على منهج الكتاب والسنة ومنهج السلف. هذا ما قاله المزيني في حقي وحسابه على الله.

وأقول له: إن كان هؤلاء العلماء الذين نسبت هذا القول إليهم لا يرون جهاد الطلب أصلا وأنه لم يشرع فهذا جحود لما دل عليه الكتاب والسنة من مشروعية جهاد الطلب عند القدرة عليه. وإن كانوا يقولون إن المسلمين الآن لا يطالبون بالقيام به مؤقتا لضعفهم عنه فهذا صحيح وأنا أقول به ولكن ليس معنى هذا أن يلغى ذكر جهاد الطلب ولا تدرس أحكامه في المقررات الدراسية، لأن هذا إلغاء لحكم من أحكام العقيدة. وأما قوله عني: إنني لا أقيم وزنا لرأي غيري. وإني أعتبر رأيي وحده هو الذي ينطلق من الكتاب والسنة... إلخ فهذا اتهام أبرأ إلى الله منه وهو اتهام لا يصدر إلا من عاجز عن الرد بالحجة الصحيحة. ومثل هذا قوله إن الشيخ الفوزان لا يرى أن هؤلاء الأعداء هم غالبا مَنْ صَنَعَ الخطاب الذي ينتمي إليه وهو تيار يرى أنه وحده الذي يمثل الحق وأن من خالفه أدنى مخالفة إنما يمثل الباطل - وأقول: أنا والحمد لله أنتمي إلى خطاب الكتاب والسنة ولا أنتمي إلى تيار الأعداء. وإنما أحذر منه لأن تيار الأعداء هو النداء جهارا بأفكارهم والتماس إرضائهم ولو على حساب الدين وأن تغير مناهجنا لأجلهم. ثم تناول المزيني مسألة جواز تزوج المسلم من الكتابية حيث أباح الله لنا تزوج المرأة المحصنة من أهل الكتاب وأخذ المزيني من ذلك أنه يدل على جواز محبة الكفار وعدم البراءة منهم حيث قال: فكيف يمكن أن يتعامل مع زوجته وهو يعلن البراءة منها ومما هي عليه؟ وأقول: تعامل المسلم مع هذه الزوجة إنما هو من التعامل الدنيوي. وزوجها لا يحبها محبة دينية ولا يحب دينها وإنما يحبها محبة زوجية فقط بدليل أنه لو طلقها زالت تلك المحبة ولو كانت دينية لم تزل. وأيضاً تزوج المسلم من الكتابية هو من جنس إقرار أهل الكتاب على دينهم إذا دخلوا تحت حكم الإسلام وبذلوا الجزية. والزوجة تدخل تحت حكم الزوج ويسيطر عليها سيطرة تامة وتزوجه منها وسيلة إلى دخولها في الإسلام، لأن أهل الكتاب يعلمون أن ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم وهو الحق وأنهم مأمورون باتباعه كما قال تعالى: (الَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقاً مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ) ولكنهم حسدوا محمدا صلى الله عليه وسلم وأمته فلم يتبعوه تكبرا وعنادا - فحري بالزوجة أن تزول عنها هذه الغمة وترجع إلى الصواب.



صالح بن فوزان الفوزان

عضو هيئة كبار العلماء

هذا رابط موقعه وكلامه

http://www.alfawzan.af.org.sa/ar/node/2328



زين يا معود نصدق مين ؟؟
الفوزان امام الوهابية الأكبر اليوم وسادنها الأعظم؟

لو نصدك مفتي أستراليا؟







التعليقات


1 - عم ثامر فواز الشمري
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 3 / 27 - 12:14 )
احيك بتحية الاسلام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا اقول لجنابك لاتصدق الفوزان ولاتصدق مصطفى راشد عليك ان تصدق الله سبحانه وتعالى اولا
حيث قال في كتابه العزيز القرآن الكريم
بسم الله الرحمن الرحيم:
لَّا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ-;- إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8)-سورة الممتحنة
وان تصدق الرسول صلوات ربي وسلامه عليه ثانيا
فيما ورد عنه في تعاملنا مع اهل الكتاب وخاصة في عهدته مع نصارى الجزيرة
غير هذين المصدرين لاتصدق مصدر اخر الا بعد التأكد من ان مايقولونه متوافق مع ماجاء في كتاب الله وسيرة رسوله عليه افضل الصلاة والسلام
مشكورة جهودك


2 - الله عليك يا أستاذ عبد الحكيم
عايش أبو رغد ( 2018 / 3 / 27 - 13:43 )
استاذ من يومك
استاذ كبير
تحياتي لك ولثامر وشكله نايم سهران هههه مقاله كان آخر الليل بتوقيتهم


3 - وتحياتي لك عم عايش ابورغد
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 3 / 27 - 14:48 )
تحياتي لك عزيزي عم عايش ابو رغد
ومحبتي ومشكور


4 - الفوزان والتكفير العلني
النشمي أخو الماجدات ( 2018 / 3 / 28 - 13:18 )


الفوزان والتكفير العلني

تكفيرنا للقبوريين من هذه الأمة يُعدُّ من تحقيق الكفر بالطاغوت!!

https://youtu.be/_Hef68LrdU4


5 - الأخ صلاح ألن على الفيس بوك
النشمي أخو الماجدات ( 2018 / 3 / 28 - 13:21 )
وبعد إذن الأخ صاحب المقالة والأخ سند
أعتقد هناك فرق بين السرد التاريخي وإن كان بسياق الأمر لحادثة أو معركة بعينها وبين التشريعات الإسلامية العامة
بدليل الآية التي ذكرتها نهايتها تقول
حتى تضع الحرب أوزارها


6 - أخ ثامر
النشمي أخو الماجدات ( 2018 / 3 / 28 - 13:23 )
أخ ثامر يا ليت تكتب مقالة بخصوص تعليقي الأخير.


7 - من نصًب مصطفى راشد مفتي؟؟
ماجدة منصور ( 2018 / 3 / 29 - 12:45 )
في استراليا لا نعرف مفتي غيره و أتمنى أن يكون مثله جميع من إتخذ الفتوى مهنة له فالشيخ مصطفى لا يدعو سوى للسلام و العيش المشترك
احترامي للجميع

اخر الافلام

.. انفجار سيارة مفخخة أمام المسجد الكبير في قلعة المضيق بريف ح


.. مليشيات النظام تشن حملة عسكرية برية على جنوب دمشق... وانفجار


.. سيدة مسيحية: نهبولي بيتي .. ماخلولي شي!




.. مشاهد من داخل سجن التوبة لجيش الإسلام في دوما


.. خروج مسلحي جيش الإسلام من مدينة الضمير