الحوار المتمدن - موبايل



ظِلالٌ حَوّلَ القُرآن... هَلْ كَتَبَهُ الله -أمْ – مُحَمّد صَلعَم (5)

بولس اسحق

2018 / 3 / 27
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


الحمد لله الذي ميَّز الإنسان بالنُّطق والبيان... وخصَّه بالعقل أشرف المواهب وأسماها... وأجلّ النِّعم وأسناها... وبه يتوصَّل إلى معرفة الحق والضلال... ويهتدي إلى المنهج القويم...فيتمتع في الآخرة بفردوس النعيم... ويحظى بالسعادة الجليلة والنعم الجزيلة... قال الله: أعددتُ لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر... فاللهم اجعلنا من عبادك المختارين... وهَبْنا من لدنك عقولاً سليمة وأفكاراً مستقيمة توصِّلنا إلى الحق والحياة... لنفوز بنعيم الخلد والنجاة... فقد مددنا إليك يد الاستعانة وبخعنا إليك بالاستكانة... وأنت نِعم المولى ونِعم المعين... السلام عليك يا رب ورحمتك وبركاتك... يا ربي من هول كربتي بسقم معرفتي بطلاسم كتابك... وانبهاري من تفاسير وتدليس علمائك لكلمات جنابك... كنت قد ناجيتك مرات عديدة واختليت بك...ولدي أسئلة أرقتني فوضعتها بين يديك... انها اسئلة حيرتي... أدهشتني... اعجزتني... فما كان مني الا ان شكوتها لك... وكل هذا تقربا منك وإليك... سألت... ناجيت... صرخت... ولا زلت لك مناجيا عسى ان تسمع لعبدك... فلم يبلغني من عندك جوابا او حتى وشوشة... فقلت في نفسي... ايها العبد الحائر الا تعلم... بان السماء لا تمطر أجوبة ولا فضة ولا ذهبا وانما حميرا... فأجوبة السؤال وحلول المُحال... إنما تكون في الإجتهاد والإشتغال... وعليك يا ربي يكون الإتكال... اليست تلك نواميسك ولا تغيير لكلماتك... فعقدت العزم على أن اسأل العارفين بك وبكتبك... فعَدَّدُوا لي كُتُب مَكتبتك ولم يَكِلُّوا... ما أكثرها يارب... أحقا كُلُّ هذا من تَألِيفك... قالت طائفة منهم ...هذه توراة الرب... تعالَ نَدُلكَ عليها...ومن جانب الغرفة الأيمن... نادت طائفة أخرى... إنه انجيلنا لا يسقط منه حرف حتى يكون الكل... تعالَ نقودك إليه... ومن جانب الغرفة الأيسر... أردفت طائفة أخرى وبكل غوغائية... إنه القرآن كلام خالق الأكوان... لا يأتيه الباطل سواء من الخلف او امام... وربنا عليه من الساهرين بقوة السيد او الإمام... وبجبروت المصطفى العدنان... فلا يغرنك الغرور فتكونن من الهالكين... فنظرت شمالا ويمينا... أُمَحِصُ في الوجوه فالوجوه مرآة القلوب... فما رأيت فيها إلا إيمانا يَدَّعي لنفسه السلامة من كل العيوب... ليت شعـــــــــــري أين الصحــــــــيح يا ربي يا علام الغيوب... فما زلت في دهشتي تلك... حتى سمعت صوت الشيخ الفاضل "محمد حسان" وهو يكرر من قناة الرحمة او الناس ويقول: {الحمد لله رب العالمين والحمد لله الذي هدى بكتابه القلوب... وأنزله في أوجز لفظ وأعجز أسلوب... أعيت بلاغته البلاغاء... وأسكتت فصاحته الفصحاء... وأذهلت روعته الخطباء}... فقلت في نفسي: لم يدعي كتاب يوما لنفسه كل هذا الهراء... فمن يدري لعله غاية أمري وراحة صدري وجواب ربي... فقرأت بعض آياته... وقصصه وهرطقاته... فصعقتني أمثاله وألوانه ولم أرى في كلام الشيخ حسان الا الحق للوهلة الاولى... إذن القرآن كلام الله ولاقنع نفسي بذلك... والدليل في ذلك... بلاغته وجزالة لغته... وقوة خطابه ورشاقة كلماته... فارتحت راحة ليس قبلها راحة ولا بعدها لبعض الحين... وبدأت أتعبد بالقرآن لربي... اعتقادا مني أنه كلامه وليس لابليس... حتى كان يوما من الأيام... وأنا جالس تحت التينة (لو سارالفارس تحت أغصانها مئة عام لظلّلته)... متأملا في كتاب ربي وإذ بي أقرأ من سورة الزمر... {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ.. الخ}... فعند قراءتها يا ربي لم اشعر بغرابتها او بوجود خطأ ما... ولم يتبادر الى ذهني وجود شيء غريب فيها... لما لقرآنك من وقع على الاذان... يذهب عقل القارئ والمستمع... ويقيد تفكيره لكثرة السجع والجرس في كلماته... ولكني عندما قرأتها بتأني رأيت فيها العجب... فآيتك هذه تبدأ ب "قل"... وحينما تقول "قل" ... فانت دائما تطلب من فتوتك محمد ان يبلغ عنك وعلى لسانك... ولا تطلب من اي احد آخر... فما دام ان الكلمة "قل" موجودة... فان المعنى واضح ... قل انت يا محمد البلطجي لعصابتك... و ليس اي احد آخر... ليس ابو جهل ولا ابو طالب ولا اي احد آخر ...وهذه الكلمة ذكرتها في قرآنك مرات عديدة جدا... تجيب فيها على اسئلة المسلمين والمشركين والكفار... وكان فتوتك محمد يبدأ الاجابة بهذه الكلمة "قل"... وكان موقعها في الجملة مناسب جدا لايهام القارئ بمصدر الاية وبانك قائلها... ولكن هنا وما ساتطرق اليه... ليس فقط ليس لها معنى يا رب القران... وانما وجودها كارثة... {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ}... فهنا تطلب من مبعوثك محمد... ان يقول للمسرفين ألا يقنطوا من رحمته وليس رحمتك...بمخاطبتهم بـ "يا عبادي"... فهل المسرفون عباد مبعوثك محمد ام عبادك... طبعا الجواب الطبيعي هو لا يا رب القران... ولكن ماذا بشأن كلمة "قل"... فقلت في نفسي : يا ربي... لم أفهم كلامك... ولعل هذا من قصور عقلي... وقلة فهمي وندرة علمي... لكن أنت الفصيح البليغ القادر على إبلاغ الجميع... ولكن النص صريح وواضح يا رب... ان المقصود بمخاطبتهم هم عباد محمد... وليس في ذلك اي جدال... ولاتحتاج المسألة الى بلاغة ونحو... ولا تحتاج مراجعة هرطقات قيل وقال واختلف الجميع... والله اعلم... وقد تكون غلطة من كاتب الآية... وقد تكون متعمدة من يدري... لكن هناك خطأ ما... وعلى كل حال... أما كان يجب عليك ان تقول الآية على النحو التالي يا رب القرآن:
( قل ياعباد الله الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله)
(قل ياعباد الرحمن الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله)
( قل يا عبادي الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمتي)
( قل لعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لاتقنطوا من رحمة الله)... وهذه اصحهم يا اله القران... وانت فعلا
قلتها بهذه الطريقة في آية أخرى يا اله القران:
{قُل لِّعِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُواْ يُقِيمُواْ الصَّلاةَ وَيُنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلانِيَةً مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خِلالٌ } (ابراهيم31)... لكن سبحانك جل من لا يخطئ ويهرطق باسمك...هذا واللات والعزى والغرانيق العلاء أعلم... نعم يا اله القران النص واضح وصريح... ولا مجال للتفلسف وجهد النفس لايضاحه... ولكن قد اسمعت لو ناديت حيا... والحقيقة اقترح على عبادك المؤمنين... تعديل الاية حسب ما اوحت الالهة الارضية من آيات بينات!!
هناك آية أخرى مماثلة يقع فيها ابو حميد رحمة الله عليه في نفس الغلطة وهي:
قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ (الزمر 10)
سألت عالما جليلا من علماءك الأخيار... شيخ المفسرين الطبري رحمته برحمتك... فقال:
" اختلف أهل التأويل في تأويل قوله (ن والقلم وما يسطرون)، قال بعضهم أنه الحوت الذي عليه الأرضون... وقال آخرون أنه حرف من حروف الرحمن... وقال آخرون حرف من حروف المعجم... وقال آخرون إسم من اسماء السورة... لم يفهم كل هؤلاء العلماء معنى كلامك يا رب... فما بالك بالعامة الدهماء ؟
قال قتادة "قسم أقسم به الله ويقسم الله بما يشاء "
أحقا يا ربي... انك تقسم بغير مفهوم... وهل تحتاج يا ربي لأن تقسم لكي اصدقك... القسم يا ربي أن يجعل الإنسان شاهدا ما... يشهد على صحة كلامه... فهل تحتاج لشاهد يشهد على صحة كلامك... ألست أنت الحجة الوحيدة أمام خلقك... فكيف يشهد خلقك على صحة كلامك... وأنت الذي خلقتهم وجبلتهم... وخلقت فيهم الجواب... تلك إذن قسمة ضيزى... فهل ُأشهِدُ على صحة كلامي روبوت(آلي) أعلمه ما يقول... وما الفرق بين هذا الروبوت(الآلي) والتينة والزيتونة التي تقسم بها وهي من صنع يديك... وما معنى يا ربي جملة "وما يسطرون "... رأيت أن أسأل حبر الأمة ابن عبـــــاس..." يسطرون أي يكتبون... اي ان الملائكة يكتبون أعمال بني آدم... وقيل"ما يسطرون الناس وكل من يسطر أو الحفظة"... لم أفهم يا ربي هل هم الملائكة أم الناس الذين يسطرون... لم أفهم ولم يفهم ابن عباس... الذي دعى له نبيك صفوة خلقك... محمد ابن عبد الله... بأن يكون عالما لهذه الأمة... وهل سيفهم أحد من بعد هؤلاء... فالبلاغة يا ربي... هي أن تُبلغ مرادك ومعاني أفكارك وفحوى رسالتك ومغزى جملك بدون وساطة... البلاغة من البلوغ أي بلوغ المعنى وإيصاله للمتلقي بكل سهولة وسلاسة... وهل تستطيع يا رب القران أن تقول لي من المتكلم هنا:
فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ{إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ}(50) وَلَا تَجْعَلُوا مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ{ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ}( 51) (الذاريات)... هل من المعقول انك انت الذي تقول هذه الجملة... {إني لكم منه نذير مبين}... أم محمد... ولو كان كلامك... الم يكن من الاصح ان تقول...{ انك مني اليهم نذير مبين}... او...{ قل وَلَا تَجْعَلُوا مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ، فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ}... يا ربي قد احترت في كلامك وكلام علمائك من جديد... وكفرت بك بعد ان هديتني لدينك العزيز... وسأضل العن تلك التينة التي جلست تحتها ذاك اليوم... فانها لم تسبب لي إلا المشاكل بئسها من تينة... فلماذا كل هذا الإشكال في كلامك يا رب... انهم يقولون بانك لا تخطئ... ولكن الان نرى علمائك الكبار يحرفون في كتابك... وينقصون في الاحرف ويزيدون لترقيع هفواتك... وانا ايضا كنت اعتقد بالخطأ... انك لا تخطئ... انا كنت اعتقد ان كل انقاص في قرآنك من ضمة او كسرة او فتحة او سكون... يسيئ بكتابك ويحرفه... فما هو الحال وكلمات وايات بكاملها في قرآنك تحرف او تزال...غريب امرك يا اله القران... ولماذا يا رب... تكرر معجرات انبيائك السابقين عشرات المرات... وتركت حبيبك ومصطفاك بلا معجزه... انك فعلا يا رب اله غريب الاطوار اهبل... لكن هل فعلا هذا كلامك يا رب... والجواب لا يعرفه الا رسولك... آخر العنقود... فهو الادرى بشعاب مكة... فمتى سترسله من جديد ليبين لنا ما استشكل علينا وعلى ابن عباس... علما انه قال في احدى المرات... بانك ترسل مجددا كل 100 سنة... وها قد مضى 1450 سنة وانت لا حس ولا خبر منك!!
وأختم هذه السلسلة... بجملة جميلة جدا قالها الشيخ {أحمد ديدات}... ويقولها الشيوخ دائما... في مناظرة مع القس جيمي سواجرت... والجملة هي... { يكفي أن تجد حرف واحد خطأ في كتاب سماوي كي تلقي الكتاب بأكمله في سلة النفايات}... طبعا عندما قال ديدات هذه الجملة كان يقصد الإنجيل وليس القرآن... ولذلك سأستعير جملته لنفس الهدف... فيكفي أن تجد خطأ واحد كي تثبت خطأ مرجعه... وعليه فانه والشيوخ هم المطالبون بتفسير كل كلمة في القران الذي يؤمنون به... لان بقية الكتب لم تدعي كما ادعى القران بانه معجزة بلاغية او ان الههم كتبه بالخط الكوفي او خط الثلث... وقد اثبتنا عدم صحة ادعائه هذا... من خلال توهان ولخبطة المفسرين والمرقعين لهذا القران... وموضوع التفاسير والترقيع للقران هذا... يشبه قصة ملك تولى حكم بلاده وهو مريض نفسي غير خبير بأمورها ومتجبر... ونظرا لعدم خبرته ومرضه النفسي...صار يهلوس ويتكلم من حين لأخر بأشياء أقل ما يقال عنها... أنها غير صحيحة وعبارة عن هلاوس... ولكن نظرا لأن حاشيته كانوا يحاولون أن يخطبوا وده بحكم منصبه وجبروته... صاروا يلوون ويرقعون كلامه ويشكلوه... حتى يقنعوه أنه أحكم الحكماء... فحتى لو قال "رأيت اليوم فيلا يطير في السماء"... لقالوا أن الطيران كناية عن سرعة الجري... وذكر السماء يوحي بأن الفيل كان يجري في الأفق وليس في السماء فعلا... وهو تشبيه بليغ وحكيم… الخ... ومن يفتح فمه سيتم إلقائه في السجن او يقتل... وفعلا صدق احمد ديدات عندما قال{ يكفي أن تجد حرف واحد خطأ في كتاب سماوي كي تلقي الكتاب بأكمله في سلة النفايات} والدليل...{فلا أنساب بينم يومئذ ولا يتساءلون}( المؤمنون)... {وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءَلُونَ}(الطور)... فهل سيتساءلون ام لا يتساءلون يوم القيامة... والغريب: أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا... فمحمد بن ابي كبشة صنع كذبة واستفاد منها... والجنة المزعومة حصل عليها في الدنيا وفوقها حبة مسك... الدور والباقي على مغيبي العقول الغلابة... المؤمنين بمكتشف طب الذبابة... وسبحان الاله الذي يسبح نفسه... سُبْحَانَ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ... أليس محمد... هو من كان يدعى بابن أبي كبشة لكذبه... ولان احد اجداده ادعى النبوة... ومحمد لم يأت بجديد انما الكذب كان وراثة... شغل عقلك ايها المسلم قبل ان تجيبنا!!







التعليقات


1 - الكاتب الرائع
وسام يوسف ( 2018 / 3 / 27 - 13:58 )
سيدي الكاتب الكريم
مع روعة كل ما تكتب والفضائح التي تكشفها كتاباتك عن الكاما سوترا الاسلامي
الكني اكرر ما كتبته سابقا
ان مناقشة الصلاعمة في النصوص هو احلى شيء يتمنونه
فلديهم الية رد واحدة: هي القص واللصق مما يجعلهم يثرثرون ويثرثرون في لغوة تافهة حتى يقتلونك من الملل بكلام فارغ وغير مترابط ... ولا علاقة له طبعا بما تناقشهم به ....لذا عن نفسي فقد توقفت عن قراءة ردودهم منذ زمن طويل
ناقشهم في حالهم اليوم وفي ما هم عليه من وضاعة وذل وانحطاط وتوسل امام دول الكفر كما يسمونها ولماذا يهاجرون اليها بالملايين رغم ان دينهم التحفة يحرم الهجرة الى بلاد الكفر
لو ارادت دول الكفر هذه ان تمنع عنهم التكنولوجيا لجعلت نسوانهم تمشي بلا حمالات صدر ولا لبسان ولاستعملوا اوراق الاشجار ايام الدورة
ومع ذلك يملكون من الوقاحة ما يجعلهم يصرون على المجادلة و الانكار
يكفيهم خزيا ان الشعار السائد بين العراقيين اليوم هو : بإسم الدين باكونا (سرقونا) الحرامية
فاي دين هذا الذي يسهل للحرامية مهماتهم؟ الا تفيقون من غيبوبتكم؟


2 - لو كان من عند غير الله
سمير ( 2018 / 3 / 27 - 21:17 )
تحية استاذ بولس, واحدة من عشرات وربما مئات الايات المتكلم فيها محمد او غيره وجعلت (كلام) الله, يعني عمر غالبا يقول لمحمد ان الناس تقول ان هذا ليس كلام الله! فيرد محمد لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا, يعني محمد يقر بالاختلاف ولكنه ليس كثيرا. احاديث لمحمد وربما الصحابة ايضا صارت ايات .احترامي


3 - المقالة في الطريق
بولس اسحق ( 2018 / 3 / 27 - 22:20 )
اخي وسام يوسف... دعهم يتنسمون نسيم الحرية في هذا المنتدى الراقي بيننا... فوالذي لا اله الا هو... انهم سيبصرون انفسهم هنا في يوم من الايام... لان الطرق المستمر لا بد ان يحل المسمار مهما كان متآكلا (مزنجر)... وسيعلمون كم كانوا في سكرة الأسلام يعمهون... وسيدركون الحقيقة اليوم او بعد حين... وسينقلبوا الى اهليهم مبشرين ومحذرين من الأسلام... اما عن سفرهم الى بلاد الكفار... فلا تستعجل المقالة قادمة بقوة الله وعزم القائد وفيها التفاصيل... وكما قلت دائما وطالبت بوجوب عدم الرد على هؤلاء هو افضل رد على تدليساتهم !! تحياتي.


4 - لو ... زرعوها ولم تنبت
بولس اسحق ( 2018 / 3 / 27 - 22:34 )
اخي سمير الكلام ليس عليه ضريبة ودع رسول الله يقول ما يحلو له... وصدقني انه من خلال البحث في القران توصلت الى 140 تناقض وربما ساتوصل لاكثر من ذلك...تصور 140 آية تتضارب مع 140 اية اخرى... بالاضافة الى اكثر من 200 تكرار فما الذي بقى من القران...وسانشرها عن قريب ان شاء الله...فاذا لم يكن هذا اختلافا كثيرا فكيف يكون الكثير...وعجبي!! تحياتي.


5 - تعقيب
على سالم ( 2018 / 3 / 28 - 06:34 )
استاذ بولس , انت دارس جيد ومتفحص لاايات القرأن الحكيم , انت تحلل فى العمق , لكن كما ذكرت لك فى الماضى المعضله هنا هو يعفور القدوس , احيانا يعفور كان يخرف ويخرف كثيرا , ربما كا هرم وعجز وفقد حكمته وعقله واتزانه


6 - تعقيب على تعقيب
بولس اسحق ( 2018 / 3 / 28 - 11:28 )
اخي علي سالم، اسأل هذا السؤال لأي عالم ديني أو شيخ أو إمام أو حتى طفل، أين الله، أين يوجد، وستكون الإجابة واحدة، إنه في السماء حيث صعد محمد وحيث توجد الجنة والنار، ولكن:
حدثتني عائشة أنها سألت رسول الله عن قوله { والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسماوات مطويات بيمينه } ؛ فأين الناس يومئذ يا رسول الله ؟ قال : هم على جسر جهنم ( البخاري- إسناده صحيح)
فإذا كان الله في السماء فكيف يتأتى له أن ( يأخذ الله عز وجل سماواته وأرضيه بيديه) كيف يأخذها وهو فيها، هل سيخرج منها وأين سيصبح... وربما يكون في الغمام كما ورد في القرآن، طيب أين جهنم يومئذ التي يُنصَب عليها الصراط، طبعا معلقة في الهواء... هل رأيت فالكذب حبله قصير!! تحياتي.


7 - والغريب انه لم يتحول الى ارهابي سيد علي سالم
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 3 / 28 - 12:51 )
تقول علي سالم في تعليقك رقم 5
استاذ بولس , انت دارس جيد ومتفحص لاايات القرأن الحكيم , انت تحلل فى العمق
ولكن الغريب في تعمقه ودراسته للقرآن لم يتحول الى ارهابي كما تزعم جنابك ان كل من يدرس القرآن بتعمق يتحول الى ارهابي موغريبة


8 - واذا سألنا اي شماس واي قس وأي بطريارك
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 3 / 28 - 13:04 )
ابونا بولس عرفنا ان سألنا اي عالم ديني أو شيخ أو إمام أو حتى طفل، أين الله، أين يوجد، وستكون الإجابة واحدة، إنه في السماء حيث صعد محمد وحيث توجد الجنة والنار، ولكن اذا سألنا اي شماس واي قس وأي بطريارك او اي طفل مسيحي اين يوجد الرب واين صعد بعد قيامته من الموت ممكن ابونا بولس ان تعرفنا اين يوجد الرب لو سمحت

والى اين صعد
تحياتي


9 - إلى كاتب المقال
سيد شهير ( 2018 / 3 / 28 - 13:24 )
- فوالذي لا اله الا هو- أي إله أقسمت به ؟
- وستكون الإجابة واحدة، إنه في السماء- إن كنت تسأل عن الله في ذاته فهو فوق سبع سموات و فوق سدرة المنتهى، و هو موجود في كل مكان بعلمه لا تخف عليه خافية. أمّا الجواب إنه في السماء فهو جواب وجيز متداول بين الناس، لأنه خالق السموات، و هذا دليل صغر عقلك كأنك في السادسة من العمر فهمت أنه موجود في السماء.
أمّا يوم القيامة يحشر الناس كلهم على أرض أخرى مع الجن و الحيوان و حتى الملائكة، و لن تكون هناك سماء.


10 - الارض والسماء على اصبع
بولس اسحق ( 2018 / 3 / 29 - 00:02 )
مولانا كلامك صحيح وكلنا نعلم انه في السماء ولكن هل قال احدهم غير نبيك ان الله يمسك السماء حتى لا تسقط، وهل قال احدهم غير نبيك ان الله يلعب شاطي باطي باصبع واحد بالارض والسماء، وان الارض على قرن ثور...واي ارض اخرى هذه اين توجد... فهذه الهلاوس ليست الا في مخيلة نبي الهلاوس وهلاوسك...وهل هناك من قال ان لله ايدي وان كلتاهما يمين غير خاتم المرسلين... وهل قال احدهم ان الملائكة ستموت غير نبي الهلوسة... فماذا سيفعل الله بعد ان يصبح وحيدا ويصرخ كالمجنون ولا يسمعه احد لا الجميع ماتوا هذا هو السؤال مولانا ...وماذا عن قل يا عبادي التي فسرها اخيك في الرضاعة... والنكته هي حشر الحيوان...لكن لماذا فهل هناك جنة ونار للحيوان ايضا مولانا ونحن ليس لنا خبر... مشكور على المعلومة... وكيف لا تكون هناك سماء...اليس هذا دليل على غيبوبتك لانك تعتقد ما اعتقد رسولك ان السماء سقف او خيمة وستتشقق وتهوي وليس فضاء... واذا اندثرت السماء اين سيكون الهك...اين ستكون الجنة والنار طالما ان السماء انه سوف لن تكون هناك سماء...فكيف اذن زارهم رسولك عند طيرانه على البراق... وشاهد اكثر اهلها النساء الم تكن في السماء ام ماذا!!.


11 - إلى كاتب المقال
سيد شهير ( 2018 / 3 / 29 - 22:17 )
- هل قال احدهم غير نبيك ان الله يمسك السماء حتى لا تسقط- هذا الكلام لا يقله غير النبي صلى الله عليه و سلم، حيث عامة الناس لا علم لهم به.
و كل الأمور الغيبية لا يطّلع عليها أحد إلا النبي صلى الله عليه و سلم و بوحي من الله.
- وماذا عن قل يا عبادي التي فسرها اخيك في الرضاعة- لم أفهم هذا الكلام ؟
- والنكته هي حشر الحيوان - الحيوانات خلقها الله و هو ربها، و يوم القيامة يحولها إلى تراب.
- لانك تعتقد ما اعتقد رسولك - فالرسول صلى الله عليه و سلم لم يعتقد من تلقاء نفسه.

اخر الافلام

.. ألمانيا: تراجع تاريخي للحزب الاجتماعي المسيحي في انتخابات با


.. الإفتاء المصرية ترد على كلمة الظواهري


.. سوريا: تنظيم -الدولة الإسلامية- يخطف العشرات من مخيم للنازحي




.. الدول العربية والإسلامية تعلن دعمها للسعودية


.. شاهد في دقيقة.. -جنايات القاهرة- تسدل الستار في قضية أنصار ا