الحوار المتمدن - موبايل



رسالة لصديقتي آرليت Arlette الدمشقية...

غسان صابور

2018 / 3 / 28
مواضيع وابحاث سياسية


رسالة لـصـديـقـتـي آرلــيــت Arlette الدمشقية...
" صديقتي آرليت الدمشقية.. كتبت على صفحتها الفيسبوكية كل تعابير اعتراضها على نقل المحاربين الداعشيين وغيرهم من المسلحين الإسلاميين الذين خسروا معركة الغوطة السورية.. وانسحابهم بباصات الدولة السورية الشرعية مع عائلاتهم وأسلحتهم.. وبحماية السلطات الشرعية.. إلى مدينة إدلب أو أية منطقة أخرى على الأرض السورية.. حيث يسيطر مسلحون مقاتلون آخرون.. ما زالوا يطبقون فيها شرائعهم المروعة اللاإنسانية.. من تجويع الأهالي وحرمانهم من الماء والغذاء والدواء...
وبما أن رأي ومشاعر آرليت الدمشقية.. يــتــآخـى غالبه مع رأي أنا ولو بأشكال عديدة أخرى.. تلتقي غالبا بالجوهر.. وتختلف بعض الشيء.. بشكل بعض الفواصل فقط... كتبت لها هذه الكلمات :
بــصــراحـة.. ورغم إنسانيتي المسالمة.. والمسالمة جدا (الموروثة من أخطاء الثقافة المسيحية).. لا أفهم سياسة نقل هؤلاء القتلة الإسلامويين المخربين الحاقدين المفجرين الخائنين لبلد مولدي سوريا.. وعلى حساب السلطة الشرعية التي يحاربونها.. ومع أسلحتهم.. من منطقة لأخرى.. ممونين مزودين مرتاحين.. بباصات لا يتمتع بها مرضانا وجرحانا.. وحتى أطفالنا الجائعين... هل فقدنا قوة القرار؟... حسب كل الأعراف الدولية الحربجية وغير الحربجية.. إنهم أسرى فقدوا المعركة.. يجب أن يعاملوا كــأســرى فقدوا المعركة.. والرابح من يقرر مصيرهم حسب قرارات أنظمة الأمم المتحدة والصليب الأحمر.. لا مثل "كــومــبــارس Comparses" بفيلم هوليودي...تدفع لهم دولارات أجورهم.. ومن ثم ينقلون حيث يشاءون.. عندما تنتهي صناعة الفيلم... هؤلاء المنقولون هم قتلة أبناء شعبنا البريء المسالم الذي تحمل أذاهم وإجرامهم منذ سنوات... واليوم تنقلهم (باصاتنا الخضراء) كالقياصرة المنتصرين!!!...
أنا لا أفهم كل هذا.. ولست مؤيدا لكل من ساهم بهذه المفاوضات العجيبة الغريبة, والتي لا تخضع لأي منطق...
قصتهم بعد هذه السنة الثامنة من الحرب.. هذه الحرب التي لم تــنــتــه بعد... بين هؤلاء المنقولين القتلة الخاسرين المتعنترين.. فـرنــسـيـون.. نعم من أبناء فرنسا الأصليين تركوا كل المعتقدات.. واعتنقوا الجهاد.. بعد اعتناق كل الممنوعات بالأحياء الزنانيرية بفرنسا.. التي تباع وتشترى فيها كل الممنوعات والمحرمات.. وحتى الوعود بغسل المخوخ وتفريغها.. والانتقال لحورياتها بجنة موعودة.. بين هؤلاء المنقولين.. من تنتظرهم فـرنـسـا.. لأنهم أبناؤها العائدون.. والديمقراطية كالمسيحية.. تسامح وتصلح.. وتفتح صدرها حتى لمن قتل ابنها وأخاها.. لهذا كما اعترضت على هؤلاء المنقولين السائحين بالباصات الخضر.. من مدينة سورية مأسورة أفرج عنها.. لمدينة سورية ما تزال مأسورة للنصرة وفتح الشام والفيالق الإسلاموية القاتلة الأخرى.. أعترض وأعترض أيضا وأيضا.. على عودة جنود الخلافة الإسلامية لــفــرنــســا... لأنني اعترضت من سنوات وسنوات على تسللاتهم وانتشاراتهم بجميع البلدان الأوروبية.. وبعشرات السنين قبل ما سمي ألف مرة خطأ بجميع وسائل الإعلام وغرف التآمر السوداء العربية والغربية " الربيع العربي"!... أن عادوا من هناك إلى هنا لا يستحقون سوى محاكمات " خــيــانــة " تؤدي إلى تجريد من الهوية الوطنية الفرنسية.. وسنوات سجن بمستوى الجرائم التي ارتكبوها هناك وما يدبرون هنا من جرائم ضد الإنسانية والأبرياء.
ــ آمل يا صديقتي آرليت الدمشقية الصريحة الشجاعة.. أن يفهم أخيرا الشعب الفرنسي والشعب السوري.. وكل من مارس السلطة بفرنسا خلال الثلاثين سنة الأخيرة.. أن الإرهاب الإسلامي الأعمى الذي تضرب صواريخه شوارع دمشق وشعب دمشق.. هو نفسه الذي ضرب وما زال يضرب بشوارع فرنسا وشعب فرنسا وأبرياء فرنسا.. من جميع الطوائف.. دون أي استثناء.. وأن هذا لا بد أن يخلق أخوة ألم ومقاومة واتحاد إنساني وتــواز وتفهم فكري وفلسفي بين الشعبين.. لمقاومة كل أنواع الإرهاب الفكري والطائفي والإثني... وبناء ســلام آمن مضمون لحرية الشعوب.
***************
عــلــى الـــهـــامـــش :
ــ تظاهرات وتجمعات احترام
سوف تقام بكل المدن الفرنسية اليوم تظاهرات وتجمعات احترام, لذكرى الأربعة ضحايا المجرم الإرهابي الإسلاموي (لقديم).. ومنهم عقيد بالجندرمة الفرنسية قدم نفسه بديلا عن اسيرة بين أيادي المجرم الإرهابي الذي قتل فيما بعد... وسوف يمنح الضابط الشهيد أرفع الرتب والأوسمة بحضور رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون وجميع أعضاء الحكومة...
وبنفس الوقت تقوم رابطة الـ CRIF وهي المؤسسة الاحتماعية والسياسية التي تمثل اليهود بفرنسا. وهي من أقوى اللوبيات السياسية الموجودةفي أوروبا.. حيث يلتقي بدعوتها السنوية كبار وقمة السلطة والحكم والإعلام والعلماء والكتاب ونجوم السينما.. وزبدة من يملكون القرار بفرنسا.. كما يستثنى أفراد حزب Le Front National وبعض اليساريين أو أقصى اليسار.. أو كل من يتعاطف ـ فكريا ـ مع القضية والشعب الفلسطيني...
قررت هذه الجمعية التي اعتبرت اغتيال سيدة عجوز (يهودية نفذت من الاضطهاد النازي) قتلها شاب من أصل شمال إفريقي يحمل الجنسية الفرنسية.. بعشرات الطعنات الآثمة.. عرفته هذه السيدة البريئة كفتى من أبناء جيرانها والذين كانت معهم بمنتهى اللطف والكرم وحسن الجوار... وقد اعتبر الـ CRIFآنــيــا هذه الجريمة الآثمة النكراء.. حتما.. أنها جريمة ضد السامية Antisémitisme.. تتحرك فيها اليوم تجمعات وتظاهرات مختلفة.. ضد الجرائم التي اعتبرت أنها ضد السامية...
سوف تشارك اليوم جميع وسائل الإعلام الكبيرة والصغيرة.. بجميع التظاهرات الرسمية وغير الرسمية.. بضحايا الإرهابي (لقديم).. وبمقتل السيدة Mireille KNOLL والتي على ما يبدو من أول التحقيقات أن قاتلها صرخ "الله أكبر"..لدى تنفيذه لجريمته النكراء ضد سيدة عجوز عازلة مريضة...........
بــــالانــــتــــظــــار....
غـسـان صـــابـــور ــ لـيـون فــرنــســا







اخر الافلام

.. تحدى الجينجا 💪--;--وراحت توقعاتى 😨--;--€


.. افتتاح معبر جابر - نصيب بين الأردن وسوريا.. ستديو الآن


.. مع مسيرات العودة..




.. هل تنبأ خاشقجي بمصيره؟ ???? ???? ????


.. قرار استيطاني جديد للحكومة الإسرائيلية