الحوار المتمدن - موبايل



على الحدود

سمير دويكات

2018 / 3 / 29
الادب والفن


على الحدود
سمير دويكات
1
على الحدود الثورية
كل شىء مستباح
حتى القتل بلا رحمة
فقد المسموح نظرة عين
بلا وقت
او زمان
بلا شعور او ادمان
بلا تفاصيل
او قصص او كان يا مكان
2
فحدود فلسطين
صارت مهجورة
بل ممنوعة
بل مسروقة
بل بلا اسم
سوى انها فلسطينية
3
الحدو اصبحت حلم المارون
والعائدون
والشباب الثائرون
لكن بلا عتاد
او سلاح
او مرابط خيل
4
فمتى تسمح هيئة الامم لنا بالعبور
والدول الشقيقة لنا بالسفر
بلا تاشيرة
او ارقام
متى سيبتسم لنا الجندي العربي؟
وهو يحرس عبورنا نحو فلسطين
انها حلم
بلا تذكار
او سمسار
هي الطريقة المعبرة عن قصة حقيقية
لم تعد اليوم وهم
او جغرافيا
انما مسيرة زحف
ومحاولات
ستكون يوما واقع يعاش
5
حدودنا مع بلادنا الشقيقة
تحتاج الى اذونات المخابرات
والمراكز الامنية
وكل اجهزة الدول
لاننا لا نحمل ارقام
بل عشق دفين
وحب كبير
وسيرة وطنية
وبطاقة قديمة
نفهمها شعوريا
ولم يفهموها يوما
لان الوطن اكبر من كل هذه
القصص
والقوانين
والاجتهادات المشوهة
خلقيا
وادبيا
6
سنعبر الحدود يوما
وسنجد اسماؤنا محفورة على الرمال
والجدران
واوراق الشجر
وستنطق بها
امواج البحر العاتية
فهي ما تزال
مدونة على ابواب السفن
وحجارة الميناء
القديم







اخر الافلام

.. الجمهور ومغني الأوبرا.. علاقة شغف يتحدث عنها خوان ديغو فلوري


.. مسؤول تركي يطلب تجاهل مسرحية تسجيلات خاشقجي


.. بالكواليس - مسرحية لجورج خباز - السبت 9:40 عال LBCI & LDC




.. شاهد: كيف تحافظ ألمانيا على اللوحات الفنية الثمينة؟


.. بسام كوسا يهاجم نقابة الفنانين فبماذا اتهمها ؟