الحوار المتمدن - موبايل



أيها العابثون ضاق بنا حال العيش

سمير دويكات

2018 / 4 / 2
الادب والفن


أيها العابثون ضاق بنا حال العيش
سمير دويكات

أيها العابثون ضاق حــال العيش
بحكم سلب الحقوق وحولنا عبيدا
غدت السلع باهضة الثمن فوق طاقتنا
حتى لــم يعد الراتب يكفينا عديدا
صار القوت في حده الادنى مقيما
حتى صرنا نبرح الارض صديـدا
وغلى كل ثمن في سكــن وتربية
حتى جار الفقير صار لـــه شديدا
وجال الرغيف بين الطواحين حتى
بات اللسان يسأل هل له طعم مفيدا؟
ايها القادة اصلحتم شأنكم وعيالكم
وتركتمونا في دنيــا المحاسن تنكيدا
اردتمونا كبوشا لفدا الاوطان وانتم
لماله تأكلون وتجمعون للبنوك صعيدا
وعند موتنا تتنافسون على رثينا
ولثمن العزاء تنثرون بقايـا القصيدا
هي اشبه باتفاقات بينكم وبين تجار
الموت، ضريبة يقابلها قحط لبيدا
والزراعة بفعل او فاعل لم تعد فيها
بركة او ربح وكماليات الحياة تغريدا
كفوا عنا ودعونا في بساطة الحياة
نمرح لعل الله يسامحنا بسوء تنديدا
فانتم ميتون ونحن لها اموات والكل
اليها بلا مال او ثياب بل أمل شهيدا
صرنا في زمن بلا مال وبلا كرامة
والقانون صار لركابنا كأنه مجيدا







اخر الافلام

.. زيارة لودريان إلى تونس: ترجمة الوعود إلى أفعال؟


.. متى تأخذ الرواية السعودية لاغتيال خاشقجي شكلها النهائي؟


.. حلمي بكر: -الموسيقى العربية- لا يقل أهمية عن جامعة الدول الع




.. الحصاد - اغتيال خاشقجي.. تناقض الروايات يزيد حرج القيادة الس


.. جيهان مرسى: مهرجان الموسيقى العربية الأهم على الساحة