الحوار المتمدن - موبايل



المكوّن ..!

رائد عمر العيدروسي

2018 / 4 / 4
مواضيع وابحاث سياسية


المُكَوِّن ..!
رائد عمر العيدروسي
طالما نحن كائناتٌ بشريّةٌ متشابهة وتؤطّرنا حدود هذا الوطن , وإذ لا ريب أننا وفق القانون الدولي و وفق المعايير التأريخية والجغرافية نُسَمّى بالشعب العراقي , وحيث أنّ أيّاً منّا لم يختر دينه ولا مذهبه ولا عِرقه او قوميّته , وانها كلها تحصيلُ حاصل لا شأنَ لنا فيه , فلماذا التمييز بشرياً فيما بيننا في الحصص والمحاصصة , وتخصيصُ وزاراتٍ خاصة لهذه الفئة دون غيرها ! ولِمَ الرئاسات مقسّمة وفق الأعراق والمذاهب , ولِمَ لا يجري إفهامنا وإقناعنا بأنّ فئةً ما افضل من سواها , وبماذا .؟
وإذ خير الكلامِ ما قلّ ودلّ , فنختزل : -
.!
وبعضُ العقولِ تعمل وفق الأنواء , وبعضها مصابة بوباء يضربُ مفهوم الأخاء .







اخر الافلام

.. ?? مرآة الصحافة الاولى 20/1/2019


.. البشير: الوصول إلى السلطة لا يتم إلا عبر صناديق الاقتراع


.. ترامب يكشف عن تقدم ملحوظ في المحادثات التجارية مع الصين




.. تظاهر آلاف الأميركيات تنديدا بسياسات ترامب


.. أنقرة تتهم واشنطن بعدم تنفيذ اتفاق منبج