الحوار المتمدن - موبايل



جاء يكحلها عماها

محمد النعماني

2018 / 4 / 6
مواضيع وابحاث سياسية


انتشرت في الاوان الاخير عددمن الدراسات والابحاث من بعض مراكز تدعي بانها مراكز ابحاث ودراسات استراتيجيه لكن هي في الحقيقة عباره عن دكاكين يقودها بعض من يدعون بانهم نخب سياسيه و يقومون بنشر التقارير الاستخبارية بهدف التحريض ضد انصار الله و حزب الله وقوي الحراك الجنوبي المناهضة للعدوان السعودي في اليمن والاحنلال الاماراتي للجنوب ودول محور المقاومة
يقوم بتموين تلك المراكز دول الرجعية العربية في المنطقة العربية و بالذات الامارات و السعودية الذي تصرف الملايين من الدولارات في دول الغرب من اجل مواجهات كما تدعي اللوبي الحوثي المدعوم من ايران
و الحقيقة ان دراسات هذا المراكز تضع الكثير من التساؤلات على اعتبار ان تلك الابحاث والدراسات ليس لها صله بااصوال البحت العلمي او التحليل العلمي المتعارف عليها ومن عنوان الدراسة تكشف لك اهداف التقارير المنشورة وهي تصنيف احزاب وجماعات مقاومة في اليمن ولبنان بانها جماعات ارهابيه وان دول محور المقاومة هي دول داعمه للارهاب
والكل يعرف من هي الدول الداعمة للارهاب العالمي وهي اليوم تعاني من ضربات محور المقاومة لها في لبنان واليمن وسوريا والعراق والبحرين وان انتصارات المقاومة شكل انتصار حقيقي للشعوب الحرة المناهضة للراسمالية والامبرباليه والرجعية العربية وان تلك الدراسات والابحاث كشفت عن عورة دول الرجعية العربية في تجميل نفسها والصق الاتهامات بالاخرين حيت بات المثل العربي ينطبق عليها جاء يكحلها عماها







اخر الافلام

.. إحباط محاولة تسلل واسعة للحوثيين بالحديدة


.. هل أثر هجوم ستراسبورغ على احتجاجات -السترات الصفراء- في فرنس


.. ما هي آخر المطالب التي ترفعها حركة -السترات الصفراء- في فرنس




.. وزير الداخلية الأمريكي يغادر حكومة ترامب مطلع 2019


.. توافق دولي على تطبيق -اتفاق باريس- في ختام مؤتمر المناخ ببول