الحوار المتمدن - موبايل



الملالي يعترفون بکراهية الشعب الايراني لهم

فلاح هادي الجنابي

2018 / 4 / 8
مواضيع وابحاث سياسية


ليس هناك من نظام أساء لشعبه و ألحق به أکبر الاضرار کما فعل النظام الديني المتطرف في إيران مع الشعب الايراني، ومن الطبيعي و المتوقع بشدة أن لايکون هذا النظام محبوبا من جانب الشعب، خصوصا وإنه وبعد 39 عاما عجاف من حکمه الديکتاتوري، صارت أغلبية الشعب الايراني تعيش تحت خط الفقر فيما صار هناك أکثر من 12 مليون مواطن يعاني من المجاعة و تفشي الادمان بشکل مروع و تصاعد المشاکل الاجتماعية و غيرها من المشاکل و الازمات و الاوضاع الوخيمة الاخرى بسبب هذا النظام.
رفض و کراهية الشعب الايراني لنظام الملالي، هو أمر منطقي جدا ولاغبار عليه، ذلك إن هذا النظام ليس يعادي الشعب الايراني فقط بل إنه عدو للإنسانية و حتى للبيئة، وإن إلقاء نظرة فاحصة على ماقد إرتکبه بحق الشعب الايراني و بحق البيئة في إيران، يبين بالارقام و الادلة و المستمسکات، السجل الاسود لنظام الملالي بهذا الصدد.
عندما يعترف الملا هادي غفاري عضو سابق لمجلس شورى نظام الملالي بكراهية الشعب الايراني للملالي الحاكمين في إيران. فإنه لايضيف جديدا بل إنه يعترف بواقع قائم و يفرض نفسه، خصوصا وإن إنتفاضة 28، کانون الاول الماضي، قد جسدت بمنتهى الوضوح مدى رفض و کراهية الشعب الايراني لهذا النظام الديکتاتوري الذي لايهمه شئ سوى مصالحه و غاياته المريبة بل وإن المشارکة الشعبية الواسعة في هذه الانتفاضة التي تقودها منظمة مجاهدي خلق، والتي يعتبرها النظام من ألد أعدائه، أکبر دليل على إن الشعب يقف مع المنظمة ضد هذا النظام الذي سلب کل شئ من الشعب الايراني.
أن يبادر الشعب الايراني الى تمزيق و إحراق صور الملا خامنئي و يردد و يکتب شعارات معادية للنظام و تطالب بإسقاطه و تغييره، وأن تجتاح الاحتجاجات الشعبية سائر أرجاء إيران و أن يعترف قادة و مسؤولي النظام بخطورة الاوضاع و إحتمال قيام إندلاعة جديدة للإنتفاضة، فإنه يشرح للعالم کله رفض و کراهية الشعب الايراني لنظام الملالي و نضاله من أجل تغييره، بل وإن الانتفاضة الاخيرة التي ساهم فيها الشعب و منظمة مجاهدي خلق جنبا الى جنب، کانت هي الاخرى رسالة عملية من الواقع على الموقف الحقيقي للشعب الايراني من النظام، وإن الاحتجاجات الشعبية التي لازالت مستمرة على الرغم من کل الاجراءات القمعية غير المسبوقة يشرح مدى مستوى رفض و کراهية الشعب الايراني للنظام الاستبدادي القائم و سعيه الجاد من أجل إسقاط‌.







اخر الافلام

.. نحو 6.5 مليون سوري يواجهون انعدام الأمنِ الغذائي | الليلة


.. البث المباشر لسكاي نيوز عربية


.. واشنطن وطهران.. انتقادات وتهديدات متبادلة




.. الحصاد-سوريا والقوات الأميركية.. الجبير ينطق عن الهوى


.. الحصاد-ذكرى استعادة سيناء.. صعوبات إنسانية وأمنية