الحوار المتمدن - موبايل



سقوط....وسقوط....

فاطمة شاوتي

2018 / 4 / 9
الادب والفن


سقذ وجهي
على جثتك يا صديقي...!
احمله...!
فليس لي بعد الآن وجه
أُقَابِلُ به وجه
الشهيد....
خانتني الأرض...
خانتني السماء....
يداي مكَفَّنَتَان في عنقي
عيناي تسكبان
ماءً مالحاً....
لا أملك إلاَّ وجها سقط مني
بَعْضٌ منه...
رَمَّمْتُ به وجه
الشهيد....
وارتحت مِنِّي
بعضٌ...
دهسْتُه بحذاء طفل يتيم
ثم عَضَضْتُ التراب
أتنفس رائحة ما
هربتْ من أنف مَجْدُوعٍ
لجثة...
ثقبت ما تبقَّى من وجهي
وضحكَتْ...
سألني صديقي :
لماذا غاب الحب عنا....؟
سألتُهُ :
وهل أتانا الوحي بِمَلَاكِهِ
يا صديقي ...!؟







اخر الافلام

.. بتحلى الحياة – مسلسل مجنون فيكي – الممثلة جوانا كركي


.. الفنان #ملحم_زين ضيف ترندينغ مواقع التواصل أنقذت فنانين وال


.. ملحم زين ريس الاغنية اللبنانية في لقاء حصري مع مقدمة #بي_بي




.. أفلام عربية في الصالات الفرنسية هذا الأسبوع


.. بائع بدرجة فنان.. الربابة الصعيدية فى شوارع الحسين