الحوار المتمدن - موبايل



قصيدة - كنا معا

سعد محمد عبدالله

2018 / 4 / 10
الادب والفن


الليل أعوى ولا جديد يرتجى

والصبح يخفي نوره خلف الدجى

هذا زمانا لا يعاب علي النوى

هل ترى الدنيا تدور كما أرى

كنا معا أين الأماني يا ترى

كل قلب كان يزرع ما هوى

ذنابق الوادي تطل علي الربى

ترجوا الضياء ولن يضيع المرتجى

صمت المنافي في كتابي إنطوى

وطني عليك الشعب أقسم وإهتدى

عدنا إليك وفيك يحلو الملتقى

غير هذا اليوم جيلي ما إبتغى

النجم والقمر البديع بنا إحتفى

سحر النوادي قد أحاط المنتدى

السهد طال ألا لليلك منتهى

جفني بحلم الفجر بات وإكتفى

هذا شواذ الشمس لاح وإنطفى

وذا فحيح الجرح إجتاح المدى

الليل في عين الحقيقة إنقضى

وسع النهار ودون إزن إختفى

وهنا رفيق السجن يعلم ما جرى

البحر يجري ولا جديد يرتجى

...........

مهداة إلي الأستاذ والرفيق الماحي سليمان المعتقل في سجون النظام الحاكم، وقد كتبت هذه القصيدة في العام 2013م برفقته في زنازين النظام عند إعتقالنا بسبب رفضنا بيع المدارس في سنار.
الحرية للأستاذ الماحي ولكل معتقلي الفكر والرأي في السودان.







اخر الافلام

.. سينما بديلة: لقاء مع لمحمد بن عطية مخرج الفيلم التونسي -ولدي


.. حديث خاص لسينما بديلة مع نادين لبكي للحديث عن فيلمها كفرنحوم


.. الفنان أحمد فهمى يتوقع فوز الفراعنة على روسيا فى المونديال




.. زحام شديد على سينمات وسط البلد فى ثالث أيام عيد الفطر


.. ازدحام على سينمات وسط البلد فى ثالث أيام عيد الفطر والشرطة ت