الحوار المتمدن - موبايل



قطر عراب نشيط للعو

محمود فنون

2018 / 4 / 10
الثورات والانتفاضات الجماهيرية


قطر عراب نشيط للعدو
محمود فنون
10/4/2016م
عندما نصنف معسكر الأعداء ومعسكر الأصدقاء ، تقع قطر في خدمة معسكر الأعداء.وهي تمارس دورها في خدمة مباشرة لأمريكا ولأسرائيل .
وعندما تتسلح قطر بالعروبة وبالإسلام تصبح أداة خطيرة بيد العدو وتمارس أدوارا قذرة وفعالة وتحت إشراف أمريكا وخدمة لإسرائيل .
إنها إذن تعمل في جبهات القتال كما أنها تعمل كعراب ، وسيط فعال ومخلص وتنفق على مهمتها القذرة من ميزانيتها الخاصة ؟
وهي قد تظاهرت بدعم الحركات الإسلامية ومدتها بالمال والسلاح والتأييد المعنوي والإعلامي ، وفي ذات الوقت شغّلتها في جبهات القتال التي حددتها أمريكا ومعسكر الأعداء في كل من سوريا وليبيا . وهي تدعم حركات الإسلام السياسي العاملة في سسيناء المصرية .
وقبل سنوات قدمت نفسها بأنها الراعي والداعم الأساسي لحماس ، وأنها تتوسط بين حماس وإسرائيل وأنها بحكم علاقتها المميزة مع إسرائيل تستطيع الحصول على أذونات بإدخل بعض أشكال الدعم المادي لحماس من خلال المعابر .
إن قطر هي وسيط نشط وتعمل على إعادة تأهيل حماس بما يتناسب مع مصالح معسكر العدو . وهي ذات التجربة التي قامت بها دول الخليج والرجعيات العربية لإعادة تأهيل منظمة التحرير الفلسطينية وحرفها. فكانت تدفع المال والمساعدات تحت إشراف العدو بينما إسرائيل تقوم بالقصف وكل الأعمال العدائية . عملية متكاملة من الضغط.
قد نجحت الدول العربية الرجعية في دورها كما هو معلوم.
كانت المنظمة تملك منظومات من الصواريخ متعددة الأبعاد بل كانت تمطر شمال فلسطين بوجبات متتالية تدفع المستوطنين إلى الملاجيء لأيام ، وتقابل إسرائيل ذلك بالقصف والعمليات ذات الأسماء والقصف مجددا وتكرار القصف والقتل والتدمير على مناطق لبنان كلها ، ثم تعود فصائل المنظمة للقصف والرد . وكل هذا أصبح من الماضي بشكل لم يكن قابلا للتوقع أو التصديق.
وعندما تمكنت إسرائيل من طرد المنظمة من لبنان قامت الجبهة الشعبية بتسليم قوتها الصاروخية للمقاومة اللبنانية واستولت إسرائيل على كل ما وقع بيدها من سلاح الفصائل بكافة أنواعه .
إن العديد من الدول العربية قد رعت العملية الإسرائيلية عام 1982م وتواطأت معها .
إن قطر تقدم المال والمساعدات العينية لحماس، وإسرائيل تقصف بالطيران والمدفعية وتحاصر وتهدد ، وتعود قطر وتتوسط ومعها النظام المصري الذي يقوم بدور قذز بل أقذر من الدور القطري والسعودي .
إن قطر لا تكل ولا تمل وفي نفس الوقت تقدم المساعدة المسمومة وتقدمها تحت إشراف العدو، والقيادة تعلم ذلك وتقبل المساعدات المسمومة من أجل البقاء . وقبل أيام صرح ولي العد السعودي بأن أمريكا هي التي طلبت من السعودية دعم واحتضان الإخوان المسلمين.
وهكذا فإن كل المساعدات التي تتلقاها الإحزاب من القوى المعادية وأدواتها،كلها مسمومة وكل هذه المساعدات تؤدي إلى عكس الهدف الظاهري ، بل من أجل خدمة العدو أو إضعاف القوى التي تحارب العدو وكشف أسرارها وحرفها عن مسارها ولو خلال فترات زمنية طويلة .
إذن هناك معسكر العدو وهناك أدوات وعملاء في خدمة هذا المعسكر بنشاط وإخلاص.







اخر الافلام

.. آلاف المتظاهرين في باكستان في مظاهرة باشتونية محظورة


.. في يوم الأرض.. دعوات دولية لايجاد حلول بيئية مستدام | الليلة


.. اتصال هاتفي: يوم الأرض .. ماذا تعرف عن تاريخه؟




.. العالم يحتفل بيوم الأرض تحت شعار -إنهاء التلوث بالمواد البلا


.. يوم الأرض... يحتفل به العالم اليوم