الحوار المتمدن - موبايل



َAmbos .. 4 ..

هيام محمود

2018 / 4 / 13
سيرة ذاتية


أعتذرُ من كل مَنْ مَرَّ بكتاباتي فلم يَجِدْ غير اِمرأةٍ ورجلٍ و .. وطنٍ منكوب

أعتذرُ من كلّ مَنْ أَضجرهُ حبّي لهما

أعتذرُ من كل مَنْ لَعَنَ "شذوذي" في سرِّهِ أو في عَلنِهِ

أعتذرُ من كل مَنْ سرّهُ حبّي وذكَّرهُ بفانتازيا مدفونة في سراديبِ رغباته .. أعتذرُ , لا مَهْدِيَّ عندي ولا سراديب .. وليتني كنتُ كذلك , ربما كان الأمر سيكون أهونَ وأسهل عليَّ !

أعتذرُ وأعتذرُ و .. أعتذرُ ! فلا شيءَ آخرَ عندي .. غيرهما ! ولا أظنّني سأتغيّر .. لا أظنّ !

صدقًا , منذ مدّةٍ وأنا أتساءلُ : ماذا تفعلينْ ؟! وإلى متَى ستُواصلينْ ؟! وأُجيبُ : لا أعلم .. ولا أُريدُ أنْ أعلمْ .. ربما أهربُ من الاعتراف بأنّ ما أكتبه أسوةٌ سيئةٌ وأتمنّى ألا يتأسّى بها أحد .. لا أُريدُ لأيّ اِمرأةٍ أن تعيش تجربة مماثلة , لا أتمنّى ذلك حتّى للمثليات : أحبّيها لكن ليسَ كمَا أَصفُ ! إياكِ فأنا لستُ مثليّة لكنّي بعد ذلك بأشواطٍ كثيرة !

اليوم أقول وأتمنّى أكثر من أيّ وقتٍ مضى : ليتني كنتُ مثليّة , ليتَ تلك الرغبات الجنسية كانتْ موجودةً عندي , فكما يقول الغرباء عن عالمي - أصحاب المفاهيم الجنسية البدوية كما أُسَمِّيهم - أنّ الحبّ يفتر مع فتور الرغبة الجنسية : أقول لو كانتْ عندي تلك الرغبة فأكيد أنها كانتْ ستفتر مع الزمن وبذلك .... يفتر حبّي فَـ .. يكون لي بعض الأمل في الخلاص والنجاة بـ "جلدي" إذا اِقتضتْ ضرورة .. لا جنسَ عندي ولا فتورَ ما أراه بركانٌ يَنفجرُ كل يوم أكثر وأكثر !

ومعهُ نفس الشيء بل وأعظم , فمعه يُوجدُ هذا الجنس لكنَّ الأمرَ تجاوزه حتّى صَارَ لا فرقَ بينه وبينها : أريدهما معًا وفي نفس الوقت .. في كل لحظة أفتقدهما .. إذا كنتُ معه أفتقدهُ وأفتقدها .. وإذا كنت معها أفتقدها وأفتقده .. وإذا كنتُ معهما أفتقدهما .. اليوم أتساءل : هلا اِفتقدت نفسكِ وبَحثتِ عنها وسط كلّ هذا الجُنون ؟!

أيّ بشرٍ يعيش شيئا فريدا واِستثنائيا أكيد أنه سَيُسَرّ بذلك , لكنّه يوم سيعِي الثمنَ والضريبةَ فأكيد أيضا أنه سيُعيد تقييمَ ذلك الشيء الفريد خصوصا إذا كان ثمنه يُمكن أن يكون في أيِّ لحظةٍ وجودَه بأكمله .. حياته برمتها !

.

Ambos = Les deux = Both of them = هِيَ وَهُوَ ..

.

ربّما ما أكتبه في محور العلمانية يشفع لي .. قسمةٌ عادلة : "الأدب والفن" و "سيرة ذاتية" لهما و "العلمانية" لكم ..







اخر الافلام

.. وزير المالية الفرنسي: -الحرب التجارية أمر واقعي-


.. رائحة القهوة يمكنها تحسين القدرة التحليلية لدى الأشخاص


.. فنزويلا: ماراكايبو مرآة لجميع المآسي




.. مرآة الصحافة الثانية 2018/7/22


.. بدلة تجعلك تطير بنفسك أينما أردت