الحوار المتمدن - موبايل



وردة حمراء

فيصل يعقوب

2018 / 4 / 13
الادب والفن


وردة حمراء
كمهرة من الريح بلا لجام
أتت من عمق الأعماق
هائمة مدنفة
عبر الصحاري و البحار
تكاد تذبل عطشاً
في عينيها مسحة حزن
لامست شغاف القلب
كلمسة الملح لجرح نازف
ألهبت جمرة الذاكرة
احمرارا
أسفل خصلات شعرها
آثار قبلات قديمة
تروي قصة عشق
لم تنتهي مع رحيل
مراكب العشاق
تروي قصص عن
الحمقى و الخونة
و الأحلام
بجفون نصف مفتوحة
تسأل كيف الهروب
من التراب و الأحلام
.
فـ يعقوب







اخر الافلام

.. تعرف على الأفلام التي عرضت في مهرجان الشارقة السينمائي الدول


.. الجمهور ومغني الأوبرا.. علاقة شغف يتحدث عنها خوان ديغو فلوري


.. مسؤول تركي يطلب تجاهل مسرحية تسجيلات خاشقجي




.. بالكواليس - مسرحية لجورج خباز - السبت 9:40 عال LBCI & LDC


.. شاهد: كيف تحافظ ألمانيا على اللوحات الفنية الثمينة؟