الحوار المتمدن - موبايل



الشَاة بتَتَكَلِمْ فَصِيحٌ بِالعَرَبِي... إَنّي مَسْمُومَةٌ يا أيُها النَبي

بولس اسحق

2018 / 4 / 14
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


دائماً يتحفنا المؤمنون بأحاديث عن نبيهم العجيب ذو الصيت الرهيب... ويحاولون أن يصفوه بأجمل ما عندهم... وينسبون خوارق ومعاجيز له لم ترى النور... ضاربين عرض الحائط ما جاء بكتاب المؤلف والذي ينفي ما ينسب اليه... أو ما يرونه من محاسن خُلق وأخلاق حتى يخيل للقارئ عن ذلك المحمد أنه كان مثل ربه ( ليس كمثله شيء هو الآخر )... وإن قرأنا في صحاح الكتب عند المسلمين... سنجد أن عقدة التقديس لمحمد عند المسلمين لهي من أكبر الكوارث التي قد تصيب عقل إنسان ما في القرن الحادي والعشرين... والتبعية العمياء لهذا الرجل... الذي لم يقدم شيء مفيد للإنسانية... بل كل ما قدمه هو إمبراطورية متخلفة دموية للعرب... على شاكلة ما قدمه جنكيز خان للمغول... ولكن كيف لا يعبدون محمدا... وهو من جعل لهم قيمة في التاريخ يشار لها بالعار في تاريخ البشرية... لكن وقبل أن تعبدوه السؤال هو: هل محمد صادق أم كذاب ... وسؤالي الآخر لأي مؤمن بمحمد ابن آمنة هو... قبل أن تضخ لنا مقالات الانصاف عن نبيك... عليك أن تضخ مقالات التكذيب التي تبين كذب نبيك أيضا... فهل تعلم أن رسولك (الذي الهه يعصمه من الناس) مات بالسم لأنه واحد كذاب... وقرانك هو الذي حذر الكذاب قائلا :
{وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ . ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ فَمَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ }( الحاقة : 44-47)... فالنص واضح شديد الصراحة... لو كذب ... فان عقابه سيكون موته عن طريق قطع شريان القلب ... وبالفعل تم تنفيذ هذا الحكم بمحمد الكذاب والمتقول والمحرف... فقد هلك محمد مسموماً على يد امرأة ... وقد أنقطع شريان قلبه من ذلك السم الزعاف القاتل... تماماً كما جاء في كلام محمد في القرآن... أي إنه لم يقتل في ساحة المعركة... ولا دفاعاً عن الكعبة... ولا وهو يسعى في رفع الظلم عن مظلوم... أو استعادة حق مغتصب لفقير من أتباعه... بل مات وهو يتناول شرائح اللحم الطازج من يد امرأة... من يد أكثر شيء قال أنه يحبه في الحياة (حبب الي من دنياكم النساء والطيب)... وقال أيضا (ما أحببت من عيش الدنيا إلا الطيب والنساء)
لنقرأ :سنن أبي داود - الديات - فيمن سقى رجلا سما أو أطعمه فمات أيقاد منه: حدثنا ‏ ‏وهب بن بقية ‏ ‏عن ‏ ‏خالد ‏ ‏عن ‏ ‏محمد بن عمرو ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سلمة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏قال ‏
كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقبل الهدية ولا يأكل الصدقة :‏
حدثنا ‏ ‏وهب بن بقية ‏ ‏في موضع آخر ‏ ‏عن ‏ ‏خالد ‏ ‏عن ‏ ‏محمد بن عمرو ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سلمة ‏ ‏ولم يذكر ‏ ‏أبا هريرة ‏ ‏قال ‏ ‏كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقبل الهدية ولا يأكل الصدقة زاد فأهدت له ‏ ‏يهودية ‏ ‏بخيبر ‏ ‏شاة ‏ ‏مصلية ‏ ‏سمتها فأكل رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏منها وأكل القوم فقال ارفعوا أيديكم فإنها أخبرتني أنها مسمومة فمات ‏ ‏بشر بن البراء بن معرور الأنصاري ‏ ‏فأرسل إلى ‏ ‏اليهودية ‏ ‏ما حملك على الذي صنعت قالت إن كنت نبيا لم يضرك الذي صنعت وإن كنت ملكا أرحت الناس منك فأمر بها رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقتلت ثم قال في وجعه الذي مات فيه ما زلت أجد من الأكلة التي أكلت ‏ ‏بخيبر ‏ ‏فهذا أوان قطعت ‏ ‏ أبهري ‏
لقد هلك محمد بعد ان تسمم .. وسمته امرأة ... نعم امرأة... هذا الرجل الذي حارب وغزا وقاتل ونكح العشرات... قتلته امرأة ... ولماذا... لأنه قد قتل أخوها وأبوها وعمها ... فأرادت امتحان نبوته ... فلو كان نبياً لما كان سيموت بالسم ... ولو كان كذاباً... لمات واراحهم الله منه ومن شره... وفعلاً قد مات بسبب تلك الاكلة ... وباعترافه ان تلك الاكلة وسمها قد أثر عليه عام بعد عام... الى ان أنقطع وتين قلبه وأبهره ... وهذا اثبات بين بأنه قد حرف وتقول .. وكذب ... فعاقبه الرب من جنس أقواله التي حددها وافعاله التي ارتكبها... {ولقطعنا منه الوتين }(الحاقة : 46)... هذا اثبات على كذب ما الفه رسول الدجل... وضربه قاصمة في السنه... التي هي وحي يوحى ... وهذه مشكلتكم وليست مشكلتنا .. نحن نحاوركم بما هو حجة على راسكم بنص القران... وها هو اعتراف مشايخكم ان رسولكم المقتول مات بالسم فلا تتفلسف يا مسلم اذن :
السيرة النبوية » من تبوك إلى الوفاة » وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم والوداع الأخير (18)
رقم الفتوى : 50756
عنوان الفتوى : مدى أثر السم الذي دسته اليهودية في موت النبي
تاريخ الفتوى : 17 جمادي الأولى 1425 / 05-07-2004
السؤال:
أود الاستفسار عن موضوع سمعته منذ فتره من أحد الأصدقاء يقول: أنه سمع في برنامج يذاع بعد صلاة الجمعة على صوت الخليج القصة الحقيقية وراء وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم، ألا وهي أنه استشهد متأثرا بالسم الذي دسته له المرأة اليهودية، وهذا ما أثار دهشتي ودهشة الجميع، فعلى حد علمي أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد بعث إلى ربه بعد أن مرض وأصابته الحمى، وقد بحثت في هذا الموضوع ووجدت هذا الحديث : ( يروي أنس بن مالك رضي الله عنه أن امرأة يهودية بعد فتح خيبر أهدت النبي صلى الله عليه وسلم شاة مسمومة، فتناول أحد الصحابة -بشر بن البراء- لقمة منها فمات،... أي أن هذه اليهودية وضعت سماًّ قوياًّ في الشاة، وهي تنوي تسميم النبي صلى الله عليه وسلم؛ ولما كان جانب المعجزة في هذه الحادثة ليس موضوعنا فإننا لا نبحثه هنا،... وعندما تناول النبي صلى الله عليه و سلم لقمة واحدة أخبرته الشاة أنها مسمومة، فأمر النبي صلى الله عليه و سلم برفع الشاة، وإحضار المرأة التي اعترفت بجريمتها، وقالت إنها فعلت ذلك لقتل النبي صلى الله عليه وسلم.، وتقول الروايات بأنها عندما سُئلت: لم فعلت ذلك؟ قالت للنبي صلى الله عليه وسلم: أردت أن أعلم إن كنت نبياً فسيطلعك الله عليه، وإن كنت كاذباً أريح الناس منك. وأراد الصحابة قتلها فوراً إلا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عفا عنها عن نفسه، ولم يقل شيئاً عن بِشْر بن البراء؛ هناك روايتان عن مصير هذه المرأة،. رواية تقول: إن وارثي بشر قتلوها قصاصا، والرواية الثانية: إنها اهتدت وأسلمت، لذا سامحها أهل القتيل، وكان إسلامها سبب نجاتها)، فأرجو الإفادة بشأن هذا الموضوع، وهل حقيقه ان الرسول مات متأثر بالسم الذي دسته له اليهودية؟ أتمنى أخذ سؤالي هذا بالاعتبار واكون لكم شاكرا، وفقكم الله.
الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آلة وصحبه، أما بعـد:
فإن تأثر النبي صلى الله عليه وسلم بالسم الذي دسته له تلك المرأة ثابت كما يدل له الحديث: ما زالت أكلة خيبر تعاودني في كل عام، حتى كان هذا أوان قطع أبهري. رواه ابن السني وأبو نعيم وصححه الألباني في صحيح الجامع.
وروى البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول في مرضه الذي مات فيه يا عائشة: ما أزال أجد ألم الطعام الذي أكلت بخيبر، فهذا أوان وجدت انقطاع أبهري من ذلك السم.
قال ابن حجر في الفتح: قوله: أجد ألم الطعام، أي الألم الناشئ عن ذلك الأكل، لا أن الطعام نفسه بقي إلى تلك الغاية.
وفي صحيح مسلم عن أنس: أن امرأة يهودية أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم بشاة مسمومة فأكل منها فجيء بها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسألها عن ذلك، فقالت: أردت لأقتلك، قال: ما كان الله ليسلطك على ذاك، قالوا: ألا نقتلها؟ قال: لا، قال: فما زلت أعرفها في لهوات رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وفي المستدرك للحاكم أن أم مبشر وهي أم بشر بن البراء الذي أكل السم معه بخيبر قالت: دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم في وجعه الذي قبض فيه، فقلت: بأبي أنت يا رسول الله ما تتهم بنفسك، فإني لا أتهم بابني إلا الطعام الذي أكله معك بخيبر، وكان ابنها بشر بن البراء بن معرور مات قبل النبي صلى الله عليه وسلم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: وأنا لا أتهم غيرها، هذا أوان انقطاع أبهري. والحديث صححه الحاكم، ووافقه الذهبي والألباني.
وقد ذكر ابن إسحاق في السيرة أنه صلى الله عليه وسلم مات شهيداً، وراجع في مصير المرأة التي سمته الفتوى رقم: 7328.
والله أعلم... المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د. عبد الله الفقيه
http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&filenum=50756&Option=FatwaId
اذن المسلمون مندهشون عندما يعلمون لأول مرة بهلاك محمد بالسم... لنقرأ فتوى أخرى يسألها مسلم حائر وتائه !
السؤال
س: هل أكل النبي صلى الله عليه وسلم من الشاة المسمومة التي قدمتها له المرأة اليهودية حينما " فتح مكة؟
والجواب .. أكل النبي صلى الله عليه وسلم من الشاة المسمومة التي أهدتها له امرأة يهودية بعد فتح خيبر ، وليس فتح مكة . ثم علم أنها مسمومة فتركها . وقد روى البخاري أصل هذه القصة في كتاب المغازي ، وكتاب الطب من صحيحه . وقد علق البخاري في آخر كتاب المغازي أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول في مرضه الذى مات فيه : " يا عائشة ، ما أزال أجد ألم الطعام الذى أكلت بخيبر فهذا أوان وجدت انقطاع أبهري من ذلك السم " . وقد وردت تفاصيل هذه القصة في كتب السيرة ، واختلف أصحاب السير في مصير هذه المرأة ، فقيل أسلمت فعفا عنها ، وقيل قتلها لما مات واحد من أصحابه بالسم . وفى هذه القصة علم من أعلام النبوة ظاهر ، وفيها أن الله تبارك وتعالى قدر لنبيه صلى الله عليه وسلم أن يموت شهيداً(نعم شهيد الثريد والبامية) (مجلة التوحيد العدد الحادي عشر لسنة 1412 المرجع)
كل الشواهد والمراجع الإسلامية تشهد لهلاك محمد بالسم وانقطاع أبهر قلبه بسبب ذلك السم ..!
فهنيئا لكم بهذا الكذاب... ومحمد تم تسميمه و انقطع و تينه و أبهره ... ماذا هو إذا...هو كذاب .. كذااااااااااااااااب .. بشهادة قرآنكم ... ثم اليس هو من زعم أنه من تصبح بتمرات لم يصبه سحر ولا سم... فهل تصبح محمد ذلك اليوم بالتمرات أم ماذا... هل قال بسم الله قبل الاكل... ثم ألم يقل ربكم في القرآن {والله يعصمك من الناس }... فأين العصمة الإلهية التي يدعيها... لقد تم قتله وتسميمه وانقطع شريانه وأبهره... ان موت محمد بالسم دليل على سقوط نبوته وكذبه... لان اليهودية ارادت امتحان نبوته عملياً... فلو كان نبياً لم يكن للسم تأثير عليه... وفشل في الامتحان ومات بالسم... الذي نزل منه القليل في جوفه... ولقد حاول محمد ابن ابي كبشة...ان يداري ويحل الاشكال والموقف العصيب بأكذوبة سمجة... بأن{ذراع الشاة قد كلمه بانه مسموم}...
فهل يا ترى سمع الكلام من الذراع وحده كالعادة... أم سمعه أصحابه أيضا... فان كان قد سمعه وحده... فلماذا لم يمنع صاحبه بشر بن البراء من اكل الطعام المسموم لكي لا يموت وهو من صحابته الكبار... ولماذا استحل لنفسه كتمان تحذير الذراع له انها مسمومة... وان كان الحاضرين قد سمعوا كلام الذراع... فكيف لم يمتنع ابن البراء من مواصلة الاكل المسموم... وعليه فأما ان يكون محمد قد سمع الذراع وحده وكتمه غدراً... واما ان أصحابه قد سمعوه ومنهم بشر بن البراء فواصل اكل السم... لثقته انه بحضرة نبي معصوم مستجاب الدعاء ورسول رب العالمين وسيد المرسلين ؟!!
وما يثبت جزع ابن آمنة وخوفه من الموت الذي عاجله على حين غرة... هو محاولاته لعلاج نفسه بالاحتجام والتدمية... في ثلاثة مواضع من جسده... وقد حاول الملاك جبريل مساعدته في ذلك... الا ان الوصفة السماوية لم تفلح في علاجه... حيث ذكر عبد الرزاق ، عن معمر ، عن الزهري ، عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك : " أن امرأة يهودية أهدت إلى النبي صلى الله عليه وسلم شاة مصلية بخيبر ، فقال : ما هذه ؟ قالت : هدية ، وحذرت أن تقول : من الصدقة ، فلا يأكل منها ، فأكل النبي صلى الله عليه وسلم ، وأكل الصحابة ، ثم قال : أمسكوا ، ثم قال للمرأة : هل سممت هذه الشاة ؟ قالت : من أخبرك بهذا ؟ قال : هذا العظم لساقها ، وهو في يده ؟ قالت : نعم . قال : لم ؟ قالت : أردت إن كنت كاذباً أن يستريح منك الناس ، وإن كنت نبياً ، لم يضرك ، قال : فاحتجم النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثة على الكاهل ، وأمر أصحابه أن يحتجموا ، فاحتجموا ، فمات بعضهم"(يعني اكثر من لص وليس البراء فقط)!!
احتجم و طلب من صحابته الاحتجام فماتوا .. يعني محمد قتلهم بتصرفاته الخرقاء وخوفه من الموت واحتجم في الكاهل... وهو أقرب المواضع التي يمكن فيها الحجامة إلى القلب... فخرجت المادة السمية مع الدم و بالرغم من ذلك فقد مات... وقد ماطله الوجع والانحلال بذلك السم القليل الذي دخل جوفه – لأنه ازدرد اللقمة بعد أن أحس بطعهما الغريب – عدة سنوات الى ان مات متأثراً به!
لنقرأ : وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم
‎‎ ألمّ المرض بالرسول صلى الله عليه وسلم بعد عودته من حجة الوداع بحوالي ثلاثة أشهر، وكان بدء شكواه في بيت ميمونة أم المؤمنين، وصح في البخاري أيضاً أن شكواه ابتدأت منذ العام السابع عقب فتح خيبر بعد أن تناول قطعة من شاة مسمومة قدمتها له زوجة سلام بن مشكم اليهودية، رغم أنه لفظها ولم يبتلعها لكن السم أثر عليه... وقد طلب صلى الله عليه وسلم من زوجاته أن يمرّض في بيت عائشة أم المؤمنين، فكانت تقرأ المعوذتين وتمسح عليه بيده هو صلى الله عليه وسلم لبركتها.‏“
يعني هو لم يبتلعها بل وضعها في فمه ثم بصقها .. أي لم يأكلها ولم تنزل في جوفه كما حدث مع صحابته .. وبالرغم من ذلك قضت عليه قضاء تاما و أرهقته ... ولنقرأ ما يقره علماء المسلمين :
http://sirah.al-islam.com/Display.asp?f=zad4039
{استشهاده صلى الله عليه وسلم بالسم }... ولما احتجم النبي صلى الله عليه وسلم احتجم في الكاهل وهو أقرب المواضع التي يمكن فيها الحجامة إلى القلب فخرجت المادة السمية مع الدم لا خروجا كليا بل بقي أثرها مع ضعفه لما يريد الله سبحانه من تكميل مراتب الفضل كلها له فلما أراد الله إكرامه بالشهادة(بالشهادة...نقطة راس السطر) ظهر تأثير ذلك الأثر الكامن من السم ليقضي الله أمرا كان مفعولا وظهر سر قوله تعالى لأعدائه من اليهود : أفكلما جاءكم رسول بما لا تهوى أنفسكم استكبرتم ففريقا كذبتم وفريقا تقتلون [البقرة 87 ] فجاء بلفظ كذبتم بالماضي الذي قد وقع منه وتحقق وجاء بلفظ " تقتلون " بالمستقبل الذي يتوقعونه وينتظرونه والله أعلم .
فهذا اعتراف أنه تم قتله على أيدي اليهود وكيف... بانقطاع أبهره... ورغم كل هذا تخرج علينا يا صديقي المؤمن وتريدون ان تجعلوا من موت محمد أعجوبة... وفي خضم هذا الإفلاس... يتكلم فخذ الشاة ويسمع محمد فقط كلام الفخذ... وذلك بعد أن تذوق محمد اللحم المسموم وليس قبل أن يأكل منه... وهذا هو العجب والغريب في الموضوع... فطالما قرر الفخذ أن يفتح فاه ويتكلم ويخبر محمد ويفضح هذه المرأة وينقذ محمد... فلماذا تأخر هذا الفخذ حتى أكل محمد من الشاة وأصابه السم... ثم لماذا تلك المعجزات الواهية التي لا تنطلي على عقول الأطفال... هل لا زال الاتباع والأشياع يشكون في نبوته التي قاربت على الانتهاء وهل يحاول محمد إقناعهم بأنه نبي يسمع كلام الشاة... لماذا هذه المعجزات والآيات... أليس محمد هو النبي الوحيد الذي بلا معجزة بنص القران:{وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالآيَاتِ (المعجزات) إِلاَّ أَن كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُواْ بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفًا}(الإسراء17: 59)... أين أنت يا جبريل لماذا لم تنقذ صاحبك من انتقام اليهود او مما أصابه في احد... عجيب أمرك لقد نزلت بسرعة البرق بالإذن بالخراء والنكاح... بينما لم تأتي وعرق اللحم في فم محمد قبل ان يلكوه ويمخضه... وتأخرت ولم تأت بآيات لتنقذ صاحبك من أكل الشاة المسمومة وزرعت الشكوك في النفوس... وفضحت رسول الشيطان !!!
ونستخلص من كل ما سبق:
أولاً: القران قد حدد وأنذر وتوعد بأن لو قام محمد بالكذب والتحريف فأنه سيهلك بانقطاع شريان قلبه!
ثانياً: مات محمد بالسم .. وانقطع شريان قلبه باعترافه!
ثالثاً: المرأة التي أقدمت على قتله .. قد امتحنته , فلو كان نبياً لعلم بالأمر ولم يمت... ولو كان كذاباً لمات... وقد أثبت ذلك بأنه كذاب!!
الم يخبرنا فقهائكم... ان خالد بن الوليد شرب كأسا من السم شربا ولم يحدث له شيء ... بينما محمد وضع قطعة مسمومة ثم لفظها ومات... وعمل المستحيل بالحجامة لكي يتخلص من السم ولم يفلح... لربما خالد بن الوليد هو الرسول وانتم لا تدرون... وماذا عن الحرث بن كلدة... يقال ان سبب وفاة أبو بكر الصديق رضي الله عنه ان اليهود قدمت له ارزا مسموما و كان معه على الطعام شخص يدعى عتاب بن اسيد و الصحابي الحارث بن كلده الذي اكتشف ان الطعام مسموما فكف عن الاكل ثم امسك بيد أبو بكر محاولا منعه عن مواصلة الطعام قائلا له :يا خليفة رسول الله لقد اكلت طعاما مسموما سم سنه (أي ان تأثيره يظهر بعد سنة من دخوله الجسم)... وقد مات أبو بكر الصديق كما تقول الرواية بعد سنة من تناوله من ذلك الطعام و مات معه في نفس السنة الحارث بن كلده وكذلك مات عتاب بن اسيد رحمهم الله ورضي عنهم.
* عن أبن شهاب أن أبا بكر والحرث بن كلدة كانا يأكلان خزيرة أهديت لأبي بكر فقال الحرث لأبي بكر أرفع يدك يا خليفة رسول والله إن فيها لسم سنة وأنا وأنت نموت في يوم واحد قال فرفع يده فلم يزالا عليلين حتى ماتا في يوم واحد عند انقضاء السنة... فهل هو نبي أيضا حتى يموت بعد سنة ؟
(*) منتخب كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال للشيخ العلامة على المتقي الهندي باب بقية شمائله (أبي بكر) وأخلاقه رضى الله عنه وفاته رضى الله عنه.
http://www.almanhaj.net/vb/showthread.php?t=3054
فالزم يا مسلم الحجة وكف عن الدوران فالأمر واضح ...ولا تقل انه قال بانه ليس الا بشرا... قال بشر مثلكم قال ... نحن نعلم انه بشر وهذا اكيد... لكنه كان كذاب ومتقول ومفتري أيضا... فمرة يسحر من قبل يهودي وآخرها يقتل بسم يهودية... وعجبي... واذا كان لديك اعتراض...اذا فند ما جاء بالمقال!!







التعليقات


1 - الشاة المعجزة
سمير ( 2018 / 4 / 15 - 09:31 )
تحية استاذ بولس، ان صحت قصة الشاة، فالإعجاز يحسب للشاة وليس لمحمد، مضبوط؟


2 - معجزة عظام اليشع ياسمير
قاهرهم ( 2018 / 4 / 15 - 17:48 )
دليل عند الارثوذكس على الشفاعة وبركة القديسين
عارفها ؟؟
معجزة عظام اليشع النبي


3 - قاهركم
نصير الاديب العلي ( 2018 / 4 / 15 - 20:08 )
اذا لم تكون هذه معجزة فالمسيحيين لم يرسلوا الى بدوي مثلك ان يؤمن بل سيدك يطلبك
انا قاهركم


4 - مات النبى شهيدا وهو مخلوق فما بال موت الاله ملعون
سلامة شومان ( 2018 / 4 / 15 - 23:42 )
فى مقالك تدليس ما بعده تدليس يا بولس
قبل ان تكتبه لماذا لا تسأل نفسك
لماذا لم يمت رسول الله صلى الله عليه وسلم مثلما مات الصحابى بشر بن البراء ؟
فالسم كان قوى ونتيجته سريعة ولكن المصطفى صلى الله عليه وسلم مات بعد الواقعة باربع سنين
اليست هذه معجزة ؟
وان الشاة التى ذبحت وقطعت وضبخت تتكلم ؟ اليست هذه معجزة ؟
ثم ان الاية التى ذكرتها لاتتعارض ابدا مع موت النبى شهيدا بعد اتمام رسالته واليك الاية
يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ
فالله عصمه من الناس عندما ارادت قريش قتله قبل الهجرة وعصمه من الناس فى غزوة احد الخ
اذن بلغ الرسول ما انزل اليه كاملا دون قبل موته فقد بلغ الرساله وادى الامانه لان الله عصمه من الناس
لذلك قال الله تعالى (اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الاسلام دينا )ا

ولو كان كما تعتقد لمات فى الحال عند تعاطيه السم كما مات صاحبه
والله انها لاتعمى الابصار ولكن تعمى القلوب التى فى الصدور


5 - انت لاتقبل ان يلعنك احدا فهل الخالق يقبل هذا ؟
سلامة شومان ( 2018 / 4 / 15 - 23:56 )
هل موتُ النبيِّ محمد شهيدًا يقدحُ في نبوتِه ؟

ألم يرد في الكتابِ المقدس أن زكريا قُتل و قُتل يحيى (يوحنا المعمدان) وقُتل يسوع المسيح ؟
ألم يرد في معتقد المعترضين أن اللهَ نفسَه قُتِلَ على الصليب وهو (يسوع المسيح) ؟
ألم يمت بطرس الرسول مصلوبًا في روما عام 68م ؟
ألم يمت بولس الرسول أيضًا مصلوبًا في روما ؟
ألم يمت برنابا الرسول رجمًا على أيدي الوثنيين في قبرص سنة 61 م ؟

يا بولس ان الله عصم النبى محمد صلى الله عليه من الناس فى تبليغ الرسالة وقد كان كما تقول الايه
ودليل ذلك كان معجزة عظيمة وايضا معجزة احياء الميت اى الشاة التى ضبخت وتكلمت
تخبر بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم وانه بقى حيا حتى اتمم الرسالة مع قوة مفعول السم الذى تسبب فى مقتل بشر فى الحال

اين عقلك يا من تعبد الها صلب وكتابك يخبر ان من مات معلقا على خشبة فهو ملعون فكيف تعبد من هو ملعون ؟؟
يا بولس افق وفكر فى ابدية جهنم عندما تعلم انك تعبد مصلوب ملعون وانت لاتقبل انسانا يقول لك انك ملعون فكيف تعبد من هو ملعون


6 - حبذا لو يا سيد شومان
بولس اسحق ( 2018 / 4 / 16 - 08:57 )
لم تخبرنا سيد شومان هل الشاة اخبرته قبل ان يقضم منها قضمه....ام بعد ان قضم منها... فما الفائدة ان تكلمت الشاة بالعربي ام بالهندي بعد ان قضم منها...{وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ . ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ فَمَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ } وقارنها مع ما قاله رسولك بالضبط وبشهادة الشهود الذين لا يشك بمصداقيتهم وعلى راسهم امامك البخاري...وسلم لي على شهيد القضمه... أي شهيد حتة لحمة...واللعبة باتت معروفة فعندما يغيب عثمان يظهر شومان!!


7 - وما منعنا ان نرسل
بولس اسحق ( 2018 / 4 / 16 - 09:09 )
الأخ سمير والاخ نصير...اخوان القضية بحاجة الى لطمية على شهيد اللحمة ومصابه الجلل... فمرة العظمة تكلمه ومرة الحجارة تكلمه قبل النبوة والتي ربما كانت هبل والنمل يتكلم والهدهد يتكلم والبعير والبقرة والذئب والغزال... وآخرها وليس الآخر جذع النخلة الذي بكى وله خوار وكلها بالعربي الفصيح...ومع هذا { ما منعنا ان نرسل بالآيات الا ان كذب بها الاولون}... فكيف كان سيكون الحال لو لم يمنع الآيات...لكان الله يستر...وقبل ان انسى الصحابي يعفور رضي الله عنه واسكنه فسيح جناته ... وقادر يا شيخ عبد القادر...تحياتي.


8 - سيد بوليس اسحاق
جندي ( 2018 / 4 / 18 - 21:28 )
هل تنفي اية
كل شيء عند الله مستطاع في دينك المسيحي
ام تتبرا منها
2 حمار يعفور حديث موضوع لا يصح ابدا لا قالبا ولا شكلا
مع العلم انه ليس موجود حتى في كتنبنا المعتمدة فحظا جيدا


9 - سيد بوليس اسحاق وحديث الوتين
جندي ( 2018 / 4 / 18 - 21:29 )
سيد بوليس اسحاق
ماذا قال البخاري تحت حديث الوتين
او سمه كما تشاء
قال الحديث ليس صحيحا عندي
يعني بالعامية ضعيف
فصباح الخير
اكثر من حديث ذكره البخاري وقال ضعيف عندي
او ذكره بصيغة التمريض
اما لعبة غياب فلان وعلنتان
والله في كثير اخوة مسيحية غايبين فهل تعطينا اسباب

اخر الافلام

.. كل يوم - المرأه في الاسلام


.. قلوب عامرة - متصلة : سلفي عايز يتجوز في بيتي و اطلع انا و عي


.. المالكي يقول عبارة المجرب لا يجرب تعود للامام علي وليس المر




.. تجدد القتال بين جيش ميانمار وأقلية الكاشين المسيحية شمال الب


.. متصل : بصلي في البيت مع زوجتي دائماً عادا العشاء في الجامع ه