الحوار المتمدن - موبايل



انهم يقتلون الفلاحين والعمال جوعا اصفهان الثائرة تحت الحكم العرفي

صافي الياسري

2018 / 4 / 15
مواضيع وابحاث سياسية


انهم يقتلون الفلاحين والعمال جوعا
اصفهان الثائرة تحت الحكم العرفي

صافي الياسري
منذ اندلاع انتفاضة ديسمبر 2017 واصفهان تلتهب ،ثار الفلاحون والمزارعون ابتداء اضد سرقة الحرس الثوري حصصعم المائية وقتل زراعتهم وتجفيف حقولهم بتجفيف نهر رود حتى باتت شحة المياه في اصفهان تشمل مياه الشرب ،وما لبثت الاحتجاجات والاضرابات المتوالية ان اتسعت لتشمل كل مكونات المدينة وبهذا الصدد اعترف «محسن عليزاده» محافظ اصفهان بشحة الماء وأكد «حالة شحة المياه تؤدي إلى شلل في المحافظة وتأمين مياه للشرب لـ 5 ملايين و200 ألف نسمة في المحافظة في موسم الحرارة بلغت مرحلة مقلقه.
وفي كلمة أدلي بها أمام مزارعي قضاء مباركة اعترف بان نسبة البطالة أكثرمن معدل المحافظة في قضاء مباركه رغم وجود صناعات متعدده
وقد استمرت احتجاجات وتظاهرات اهالي المحافظة بتوابعها وتطورت لتستمر ليلا وتضم اليها النساء و
استجابة لدعوة سابقة احتشد مزارعو شرق اصفهان امس السبت 14 أبريل2018 لليوم السادس على التوالي في ساحة «خوراسكان» للاحتجاج على عدم منحهم حصتهم المائية من قبل نظام الملالي. وهتف المزارعون شعارا لاظهار احتجاجهم على عدم منح حصتهم للمياه يوم أمس: «
عدونا هنا، يقولون كذبا عدونا آمريكا»
وكان تواجد النساء في المظاهرة أمرا لافتا
وكانت عناصر مكافحة الشغب تنتشر في طريق مسيرة المزارعين مع حافلات مجهزه بجهاز رش المياه و بنادق لاطلاق الغاز المسيل للدموع ذلك بهدف خلق الرعب والتخويف في صفوف المتظاهرين.
وأظهر الملا ا«يوسف طباطبايي» إمام الجمعة في اصفهان في صلاة الجمعة هذا الأسبوع بالمدينة غضبه من مظاهرات المواطنين وأكد بكل وقاحه: « توالي التجمعات وشعارات الأفراد تظهر أنهم مغرضون ويبحثون عن الفتنة والشغب. انهم لا يريدون المياه بل يريدون أن يقوموا بأعمال إيذائية وتم إعطاء المال لجميع العوائل ولا توجد مياه ولا ينبغي توقعها».
وفي سياق ذي صلة أقام مواطنون ومزارعون معتصمون بمدينة اصفهان بعد المسيرة عندما وصلوا أمام قطعان من عناصر الأمن الداخلي القمعية بأداء الصلاة وسط الشارع غير مكترثين بالتهديدات وحالات العجز والالتماس من قبل عناصر النظام لتفريقهم.
كما احتشد مزارعو اصفهان في قرية شاتور يوم الجمعة 13 أبريل2018 للاحتجاج على عدم منحهم حصتهم المائية . وأشار المجتمعون إلى أسماء عدد من وكلاء النظام السارقين والنهابين وهتفوا شعارا:
الموت لأربعة من خونة مبيعات المياه


.
وصباح امس السبت 14 أبريل شكلت مظاهرات احتجاجية ضخمة من قبل المواطنين والمزارعين في ساحة خوراسكان بمدينة اصفهان. وكان تواجد النساء في المظاهرات امرا لافتا.
وخاطب المتظاهرون إمام الجمعة المجرم لخامنئي وهتفوا شعارا ضده : «طباطبايي أخجل وأترك اصفهان».
والجدير بالذكرأن الملا المجرم يوسف طباطبايي امام الجمعة للمدينة أظهرغضبه يوم أمس13 أبريل 2018 في صلاة الجمعة هذا الأسبوع بالمدينة من مظاهرات المواطنين وأكد بكل وقاحه: « توالي التجمعات وشعارات الأفراد تظهر أنهم مغرضون ويبحثون عن الفتنة والشغب. انهم لا يريدون المياه ويريدون أن يقوموا بأعمال إيذائية وتم إعطاء المال لجميع العوائل ولا توجد مياه ولا ينبغي توقعها».
كما هتف المحتجون الشعارات التالية:
«عدونا هنا، يقولون كذبا عدونا آمريكا»
« يلبسون ملابس عالم الدين ولكن وعودهم جوفاء»
« نموت ..نموت..ونستعيد حصتنا المائيه»
«يا حجة بن الحسن اقتلع جذور الظلم»
« اليوم يوم عزاء واليوم باتت حصة المياه للمزارعين تحت العباءة »
« كوني مستعدة..كوني مستعدة يا فرقة شرق اصفهان..كوني مستعدة..كوني مستعدة لمعركة ضارية
ووفقا للتقاريرالواردة، فإن قوات الأمن لنظام الملالي قد هاجمت المواطنين والمزارعين وأصابت عددا منهم بجروح وكدمات. ووفقاً لهذه التقارير: عند عودة المواطنين شنت عناصرالوحدة الخاصة هجوما على المزارعين وحتى النساء مع عشرات الدراجات النارية وباستخدام العصي والهراوات.
حتى الآن إعتدت على امرأتين بالضرب المبرح واعتقلت 30 شابا ومزارعا مسنا.

وحوالي الساعة الثامنة من ليلة السبت 14 ابريل احتشد حوالي ألف من المزارعين وأبناء اصفهان الشجعان في ساحة خوراسكان وبداية شارع اباذر رغم تهديدات أطلقها مأمورو قوى الأمن القمعية. هاتفين: ليطلق سراح المزارع المسجون؛ المزارع يموت ولا يقبل الذل؛ نحن نتحداكم رجالا ونساء ونستعيد حصتنا من المياه.
جدير بالذكر أن قائد وحدة مكافحة الشغب للنظام كان قد هدد صباح يوم السبت أنه يتم التعامل بصرامة مع أي تجمع أكثر من شخصين. وجاء التجمع الليلي للمزارعين صفعة قوية للنظام والمأمورين القمعيين.
كما تشير أخبار تظاهرات المواطنين والمزارعين في أصفهان إلى أن القوات القمعية للنظام أعلنت حكما عرفيا خوفا من اتساع نطاق انتفاضة المزارعين والمواطنين بمدينة أصفهان.
وهدد قائد الأمن الداخلي المواطنين بمكبر الصوت وقال: في حال أي تجمع شخصين وأكثر سيتم التعامل معهم بحزم وفقا القانون. من هنا أخبروا الآخرين بالأمر، إذا قام شخص اليوم مساءا او غدا واولئك الأعزاء ممن يرسلون رسالة عبر قناة التلغرام ويعتقدون أنه لا يمكن رؤيتهم لأن رؤوسهم تحت الثلج فليعلموا أنه يتم رصدهم

.

»







اخر الافلام

.. حاصر حصارك | الأمن الغذائي


.. القضاء على أفراد من القاعدة في شبوة وتحرير مناطق بالمحافظة


.. الجيش اليمني يقترب من مركز مديرية باقم في صعدة




.. الفراغ السياسي والتشريعي يزيد الوضع سوءا بالعراق


.. فلول داعش ملاحقون حتى من عائلاتهم