الحوار المتمدن - موبايل



ليس لي تأويل...

فاطمة شاوتي / المغرب

2018 / 4 / 16
الادب والفن


ليس لي تأويل...


الإثنين // 16 // 04 // 2018 //



لا أملك تأويلاً لليل
وسادتي محفظة نسيان
لا أملك منشاراً ...
يستقبل الأعطاب
لأُفَكِّكَ حُلْمًا
في السقف...
النهر يمشي في ظله
يشربه ...
ويسأل :
كيف أُؤَوِّلُ
ما تبقَّى من الليل...؟
وأنا لا تأويل لي للنهار...
الأُفْقُ معلقٌ
في شرفة
حطمت أحلامها
على وجه السرعة
قبل أن تُطِلَّ زرافة
من جدار مُدَجَّنٍ بلوحة
تمحو صورة النهار...
ولا تأْبَهُ للضوء
في ذُبَالَةِ شمعة رقصت
في زفاف فراشة
أهدت ألوانها ...
لِزهرة دفلى...
كي تنسى مرارة الريح
في قُبلة ممطرة....
شفرة الليل مُسْتَعْصِيَّة
على كرسي هَزَّازِ...
يناجي شجرة
على أُهْبَةِ الخصوبة
تنشر وحدتي..
ولا أُبَاشِر النوم
في حضرة الخُضْرَة...
فيا ليل لا تُؤَوِّلْنِي...!
نسيت الباب مغلقاً
على الصُّبَّار....
ولم أدخلِ الليل
فكيف يدخل مني
النهار...؟

فاطمة شاوتي // المغرب







اخر الافلام

.. المسرح القومى يستعين بفيديو لليوم السابع فى كلمة وزيرة الثقا


.. مراجعة نهائية في الأدب والنصوص والقراءة | لغة عربية| أدب| ال


.. مراجعة نهائية لامتحان اللغة الألمانية للصف الأول الثانوي |ال




.. السعودية تشهد العرض العالمي الأول لفيلم Infinity War | الوطن


.. ست الحسن - النجمة -سارة التونسي- وسبب اكتشاف المخرج -خالد يو