الحوار المتمدن - موبايل



قمة القدس .. قمة الكبتاغون

سامي الاجرب

2018 / 4 / 16
القضية الفلسطينية


قمة القدس .. قمة الكبتاغون

بفلم سامي الاجرب
لمحة خاطفة تاريخية عن القدس القبلة الأولى للمسلمين الأوائل .
القدس في التاريخ هي القبلة الأولى , التي سجد وركع وصلي على أرضها آدم عليه السلام وبنى الخطوط الأولى للمسجد الأقصى في ذات المربع المقدس الحالي , قبل أن يبني الكعبة في مكه , القدس هي التي أعاد بناءها سام بن نوح عليه السلام بعد الطوفان , وكان سام بن نوح هو مؤسس الأسرة الفلسطينيه , وهو الأب الجيني للشعب الفلسطيني وبلاد سام فيما بعد أي بلاد الشام اليوم , وهي بلاد كنعان التي تبدا من مرسين أظنه حتى عدن وبلاد النيل , وبلاد الشام اليوم هم الوحيدون من نسل بن نوح .
خلافا لليهود فهم من نسل حام بن نوح , ولا صلة لهم في العرق السامي النبوي , كما ليس لهم صلة في الأرض الفلسطينيه وفي ذرة من ترابها , جاءوا عبرانيين من أور كلدان أي غرباء ومهاجرين ولاجئين وعابري سبيل لمدة 70 عاما ثم يذهبون فيسكنون مصر 600 عام , وتوراتهم تقول أن إبرام العبري , وإنه إعتنق وتعلم أصول الإسلام وتفقه وأدرك مضامين ومفاهيم الإسلام على يد النبي الفلسطيني ملكي صادق , الملك النبي الصادق الفلسطيني , ملك أور إشلايم , وتعني أورشلايم أرض الإسلام , وليست كما كتبوا وشوهوا ولوثوا وزوروا قائلين أولئك الإسرائليين والباحثين والمؤرخين أنها أور شليم أو أور شالم , هذا كذب وتضليل وبهتان , فالقدس هي أرض الإسلام الأول الذي أرسى أسسه ودعائمه سام بن نوح حينما جاء بعد الطوفان يحمل النبوة من أبيه ويعيد بناء القبلة الأولى , لهذا جاء في القرآن , ما كان إبراهيم يهوديا أو نصرانيا بل كان مسلما حنيفا . لهذا ذكرها الله فلسطين في القرآن الأرض المقدسه لقدسية القدس وفلسطين التي كان يطلق على شعبها ببنائي البلص والطين , وتصبح في اللفظ مجتمعة معا بلصطين حتى وصلت للفظ اليوم فلسطين وفي اللغة الإنجليزية بلصطين لتعود لأصلها , والشعب بلصطين هم البنائون الأوائل في التاريخ حيث بنوا سور أريحا من البلص والطين وقد هدموه يوشع بن نون في الغزو الأول لفلسطين , وهم أول من إخترع العجل والدبابات في التاريخ وقبل الغزو الإغريقي اليوناني لفلسطين , إذ لم يستطيع يوشع بن نون إحتلال شكيم لإمتلاكهم عربات مدرعة مدولبه تجرها الخيول المدرعه أيضا .
وإن الفلسطينيون هم شعب الله المختار وقد كانوا مسلمين قبل أن يأتي الإسلام المعاصر , ولم يعبدون الأصنام والأوثان قديما وحديثا كونهم من نسل سام بن نوح جينيا , خلافا لليهود الذين عبدوا العجل والأصنام وكانت في هيكلهم تشهد عليهم , والفلسطينيون لم يأتون لا من بحر إيجه ولا من كريت ولا من الصحراء الكنعانية أي الجزيره العربيه بمسماها المعاصر من خلال الهجرات كما يدعون السفهاء , ولا من اليمن التي وصلها سام بن نوح بعد بناءه الكعبة وأقام صنعاء , وهكذا إنتشرت الساميه الكنعانيه حتى صنعاء والخليج , ومن هنا نسجل أن أصل العرب ساميون فلسطينيون كنعانيون , فلا أحد يقول ويكتب ويكذب أن الفلسطينيون من العرب بل العرب من نسل الفلسطينين , من هنا نفهم أيضا لما قاله لنا رسولنا الأكرم , اللهم بارك لنا بشامنا ويمننا , وقالوا الحضور ونجد يا رسول الله , قال يخرج منها قرن الشيطان . وفي كتابنا المرتقب , الفلسطينيون شعب الله المختار , سنأتي بكل الحقائق والوقائع والشواهد التاريخية والجزئيات الأثرية والتوراثية الدامغة , ومن أفواههم سندينهم , ومن كتاباتهم نحاججهم
فعندما يتحدث البعض من زعامات العرب عن القدس ولا يفقهون ماهية وماضي وتاريخ القدس وقدسيتاها , قائلين بناء على أقوال اليهود والمستشرقين والباحثين ذوي الأهواء الصهيونيه , أن لليهود شيء من الحق في فلسطين , فهم بهذا كالأطرش في الزفه , وسيكونون سخرية للناس والأجيال والمؤرخين والمثقفين , وسيكونون سلم لمن حولهم من المرتزقه من ذور الغايات الصهيونية الخبيثة يتسلقونهم ويسخرون منهم .
, ففي الأمس أطلقوا على القمة العربية 29 أنها قمة القدس , هؤلاء لم يأتون بجديد , ولم يبتكروا إبتكارهم الفريد من نوعه عربيا أو عالميا أو إسلاميا , ولم يخترعوا الذهب , إنما يجب أن نعترف أنهم أتحفونا بإستعمالهم مصطلح سياسي مبتكروهو الكبتاغون السياسي في تخدير أبناء الأمة العربية والإسلامية , خلافا لقادة القمم السابقة التي كانت تعتمد على أبر المورفين للتخدير والتنويم والتسطيل والتسطيح والتشليح والتشبيح السياسي .
ثم ألم يكن هناك قمة الأقصى , فماذا حدث فيما بعد وها هي الأقصى اليوم مصلى ومعبد لليهود , ولا يسمح لأهل القدس الصلاة بها إلا بمزاج أخ العرب الكبير نتنياهو وخاخاماته وشرطته , ويمنع أخ العرب نتنياهو الأذان في القدس والأقصى ويقتل ويعتقل الفلسطينيين ويهدم بيوتهم , ومن هنا هل قمة القدس ستعيد الأقصى ..؟! والقدس عاصمة فلسطين كما كانت تاريخيا من زمن سام بن نوح ,فمن يريدون حماية ورعاية وتطهير وتحرير القدس عليهم أن يجردوا قواتهم وطائراتهم وجيوشهم ومجاهديهم الذين ذهبوا للحروب في أفغانستان والصومال والبوسنه والهرسك وليبيا وسوريا والعراق واليمن دفاعا عن حلفاء إسرائيل أثناء الحرب البارده يطاردون القواعد السوفيتيه , وعند فلسطين وقدسها وأقصها ذهبوا إلى ألسنغال في المؤتمر الإسلامي وألغوا وشطبوا الجهاد كي لا يطالب أحد بتحرير فلسطين كما كانوا يدعون الله في مساجدهم وفي الكعبة قائلين , اللهم أنصر المجاهدين في أفغانستان وفلسطين , وعندما إستجاب لهم الله ونصرهم في أفغانستان لم يذهبوا للجهاد في فلسطين بل ذهبوا للسنغال على المحيط الأطلسي كي لا يراهم ويسمعهم أحد وشطبوا الجهاد من عقيدة المسلمين , زعامات العرب لم يكتفون في شطب الجهاد , بل إبتكروا لنا أعداء جدد وهميين , وهي إيران , في زمن الشاه الذي أقام لإسرائيل سفارة في طهران كان الشاه عزيز العرب وترقص أمامه الأمراء , وكانت إيران وشعبها مسلمين أتقياء ومؤمنين , وحينما قامت ثورة إيران وطردوا الشاه والسفاره الإسرائيليه من طهران ورفعوا على تلك السفارة علم فلسطين كأول دوله تعترف بدولة فلسطين , ماذا حدث , قامت العرب وكفرت وحاربت إيران ودفعنا كمسلمين من الطرفين ثماني ملايين من الأرواح حتى ترضى عنا اليهود والنصاري , واليوم يعيدون الكرة يقولون ويعيدون وينشرون في وسائل إعلامهم أن إيران عدونا , وإن إسرائيل العربيه حبيبتنا وعزيزتنا ومن عظام الرقبه ومن مسامير الصحن العربي , ووسائل إعلامهم يطالب مؤتمر القدس الإعتراف الجماعي بإسرائيل والتفرغ لحرب إيران , عجيب هذه الأمة تعبد إسرائيل عشقا وغراما وهياما .
لهذا كان لابد لهم من خداع ابناء الأمه العربيه والإسلاميه , ويطلقون على مؤتمر القمة بتسميت قمة القدس للتخدير والتنويم , وجر البسطاء إلى حرب أخرى مفتعله مع إيران , لماذا إيران لأن إيران هي القوة الوحيده والصوت الوحيد الذي يرعب إسرائيل , وأخ العرب نتنياهو يومينا يصرخ لعرب الخليج طلبا للنجده أبعدوا عن حدودنا إيران والحرس الثوري والحشد الشعبي وحزب الله لأنه يدرك أن هؤلاء يضعون القدس نصب أعينهم وفي خططهم وفي منامهم وفي أحلامهم طبعت القدس .
فمن يريد من الزعامات العرب أن يكون قائد العرب والمسلمين فتلك القدس ليجرد قواته ليثبت للأمة العربيه والإسلامية أنه قائد العرب والمسلمين بلا منازع ,لا أن يفتحون لنا حرب مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية , وأخ العرب نتنياهو هو وساره زوجته يشربون النبيذ على غباءنا الفكري والسياسي والعقائدي , ويجب أن ننظر لحروبنا مع إيران أنها دوما هي المنتصره على إسرائيل والدواعش , من خلال حلفاءها حزب الله وسوريا والعراق كونهم صادقون مع الله جل جلاله , الله الذي أخرجهم من الظلمات للنور لقيادة الأمة الإسلامية وحلفاءها العرب , ومن قالوا أنهم فادة العرب والمسلمين يهزمون لآنهم يخادعون الله وعباد الله .
وهذا مؤتمر القدس لن يسحب البساط من تحت أقدام إيران الإسلاميه , ليقال لهم أعدنا القضية والقدس لأصحابها وأنتم إرفعوا أيديكم عن القضية العربيه المركزيه , إذن إن كانت هذه غاية قمة مؤتمر القدس إبعاد إيران عن القدس , نحن أبناء الأمة العربية دعوننا نرى جيوشكم وطائراتكم تزحف نحو القدس , لنصدق ونؤمن كما حركتم الجيوش في الحرب العراقيه الإيرانية وفي اليمن اليوم .
ودعونا نرى المقاطعه العربيه للبضائع الإسرائيليه والأمريكية والبريطانيه والفرنسيه هذه القوى الإستعمارية التي زرعت إسرائيل في القدس وقلوبكم , ودعونا نرى قطع العلاقات السياسيه والإقتصادية مع إسرائيل وحلفاءها من أمريكا وبريطانيا وفرنسا , هنا سيصدقكم حلفاء إسرائيل وداعميها ومموليها وسيقدمون لكم القدس والضفه الغربية بمستعمراتها للاجئين طوعا وكرها , إنما أن ندفع لهم مئات المليارات جزية وعن يد صاغرة , فلن تشمون رائحة وهواء القدس , بل سيحررها الحلف الإيراني وأنتم لهم ناظرون نادمون ويخزي الله من إتخذا اليهود والنصارى أولياء وحلفاء وحماة . فلا تجعلوا من إيران عدونا , بل إسرائيل عدونا العقائدي حيث أمرنا الله جل جلاله لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء , وتفصح الآية الأخرى من هو العدو فتقول , يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء , فمن إتخذهم منكم , فهو منهم كافر ومرتد , ويسقط عن نفسه , وأطيعوا أولي الأمر منكم شرعا , كونه أصبح وأمسى من المطبعين وعداد أعداء الله , والله يمهل ولا يهمل .
سامي الاجرب







اخر الافلام

.. مباراة ودية بين تونس والمغرب


.. غيابات بارزة في لقاء المغرب وتونس


.. تونس.. الغرف السوداء وجهاز النهضة السري




.. إسرائيل.. تخبط حكومي وانتخابات مبكرة


.. مياه البصرة الملوثة.. والأملاح الإيرانية