الحوار المتمدن - موبايل



بدون قوافي

فوزية بن عبد الله

2018 / 4 / 16
الادب والفن


لا شيء يستحق المناكفة
الدوامة ليس لها نهاية
القصيدة عارية بدون قوافي
الشوارع صاخبة لا تهدأ أبدا
الأصوات عالية هنا وهنالك
الطوفان يترقب السفينة
السفينة معطوبة تتربص باليابسة
لم يعد اصل الانواع ازواجا
متعددون هم لا نوع لهم ولا جنس
الوسيلة لا تهم
الغاية انا وأنت
يسكنون معنا ! نعم
نسكن معهم! نعم
لكن لا يعرفونا ولا نعرفهم
لا مفر منهم غير الانتظار
لعل القصيدة تنتهي كما بدأت صدفة







اخر الافلام

.. الفيلم الإسرائيلي -مرادفات- يتوج بجائزة الدب الذهبي في مهرجا


.. فيلم -روما- .. قصة خادمة هزمت الهموم


.. ما لا تعرفه عن الفنانة السورية -ميريام عطا الله- - #بصمتي..




.. الفنانة -ورد الخال- أبحث عن الرجل القوي والحنون وصاحب الأخلا


.. الأسس التي يحكم بها الفنان -وسام صليبا- على الناس لكي يكون ع