الحوار المتمدن - موبايل



بدون قوافي

فوزية بن عبد الله

2018 / 4 / 16
الادب والفن


لا شيء يستحق المناكفة
الدوامة ليس لها نهاية
القصيدة عارية بدون قوافي
الشوارع صاخبة لا تهدأ أبدا
الأصوات عالية هنا وهنالك
الطوفان يترقب السفينة
السفينة معطوبة تتربص باليابسة
لم يعد اصل الانواع ازواجا
متعددون هم لا نوع لهم ولا جنس
الوسيلة لا تهم
الغاية انا وأنت
يسكنون معنا ! نعم
نسكن معهم! نعم
لكن لا يعرفونا ولا نعرفهم
لا مفر منهم غير الانتظار
لعل القصيدة تنتهي كما بدأت صدفة







اخر الافلام

.. 7 أفلام تمثل العرب بالأوسكار.. فما شروط قبولها؟


.. صباح العربية | إطلالات النجمات في مهرجان الجونة السينمائي 20


.. الفنان العالمي جان ميشيل جارر لأول مرة يضئ سماء و أفق الرياض




.. شاهد: هجوم على الممثلة الصربية مارينا أبراموفيتش في إيطاليا…


.. ياسمين عبد العزيز ومني زكي ويسرا يشاركون في احتفالية يوسف شا