الحوار المتمدن - موبايل



بدون قوافي

فوزية بن عبد الله

2018 / 4 / 16
الادب والفن


لا شيء يستحق المناكفة
الدوامة ليس لها نهاية
القصيدة عارية بدون قوافي
الشوارع صاخبة لا تهدأ أبدا
الأصوات عالية هنا وهنالك
الطوفان يترقب السفينة
السفينة معطوبة تتربص باليابسة
لم يعد اصل الانواع ازواجا
متعددون هم لا نوع لهم ولا جنس
الوسيلة لا تهم
الغاية انا وأنت
يسكنون معنا ! نعم
نسكن معهم! نعم
لكن لا يعرفونا ولا نعرفهم
لا مفر منهم غير الانتظار
لعل القصيدة تنتهي كما بدأت صدفة







اخر الافلام

.. المسرح القومى يستعين بفيديو لليوم السابع فى كلمة وزيرة الثقا


.. مراجعة نهائية في الأدب والنصوص والقراءة | لغة عربية| أدب| ال


.. مراجعة نهائية لامتحان اللغة الألمانية للصف الأول الثانوي |ال




.. السعودية تشهد العرض العالمي الأول لفيلم Infinity War | الوطن


.. ست الحسن - النجمة -سارة التونسي- وسبب اكتشاف المخرج -خالد يو