الحوار المتمدن - موبايل



أرغفة عراقية

جبار عودة الخطاط

2018 / 4 / 16
الادب والفن



سيارات الإسعاف
تهرع لساحة الانفجار
الأحياء الذين كانوا يلعبون
الدومينو ولم تصلهم شظاياهُ
في المقهى المجاورة
يحُمِلون بالنقالات
أما القتلى
فجمّعوا اشلاءهم بسرعة
وهبّوا لتقديم المساعدة

***

صديقي المتفرجن
لوح لي من بعيد:
هااااي
اجبته ملوحا بوردة بيضاء:
هااااايكو
صباح اليوم صافحني صديقي
بقصيدة نثر

***

سربُ غربانٍ
تحطُ على رأسِ
فزاعة بستاننا
أكمام الفزاعة تلوحُ للسماء:
قمح فاخر بالمجانْ

***

لم أكن أصلعاً
لكنها العاصفة
انتزعت شعر رأسي
لا بأس ..سأرتدي باروكة من حديد
وأقف على منصة مغناطيس
متحدياً مروحتي المنزلية
.... وأسبُّ العاصفة

***
في طريقي الى النور
نسيت عيوني
في غرفتي المظلمة

***

المرآة تسألني:
لماذا تتحول لحيتكَ
الى غابة قرمزية كثيفة
عند حضور قطتك

***
بينما كان الجدار
يهرول بأقصى سرعته
أصطدم برجلٍ
يقف بكامل عرضه وسط الشارع
أغمي على الجدار وقد تهشمت ضلوعه
فيما نفض الرجل الغبار عنه
وهو يردد: جدارٌ أعمى







اخر الافلام

.. -حرروا الكلمة-.. شعار مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان


.. صباح العربية | أم كلثوم في بعلبك بعد 5 عقود


.. الموسيقى والتراث على منصات مهرجان جرش الأردني




.. مهرجان بعلبك يكرم أم كلثوم في افتتاح موسمه الجديد


.. الفلكلور الشركسي.. تراث تتناقله الأجيال