الحوار المتمدن - موبايل



شرفات العيون

نصيف الشمري

2018 / 4 / 17
الادب والفن


شرفات العيون
تحت شرفاتِ العيونِ؛ قلبٌ يحتفلُ مع دقاتِهِ بصمت، الحرفُ الجميلُ يأبى إلا أن يكون جميلا، تلك هي متعةُ الحرفِ في رحلاتهِ المجنونةِ عن معنى الصمتِ فراغٌ متوجٌ بالخيالِ لغة الوحدةِ والاغتراب في وطنِ الوجعِ وطني، العمرُ ضحيةٌ تُنّحَرُ في أقبيةِ الحروبِ وتُعَلِّقُ على أعمدةِ الشوارعِ صورَ من رحلوا نجوماً، وفي المدافنِ بخوراً وبعض شموعٍ ذابت ألماً، الفرحُ في الصورِ البديلة للصورِ أسرافٌ وخيانة، هذا ما وثقهُ الحرف، وحفظهُ السطرَ تاريخاً مشرق بالنبوءة، سأتجرعُ كأسَ فراغٍ لا يثمل
نصيف الشمري
العراق
2018/4/17







اخر الافلام

.. كأس العالم مع النجوم - لكاتبة والممثلة باتريسيا داغر


.. تفاعلكم : دويتو فلسطيني يجدد الفلكلور والتراث


.. فنانون بلا حدود ينقلون واقعهم إلى العالم




.. سينما فاتن حمامة.. إلى زوال


.. فنانون من تايلاند يبدعون لوحة ضخمة مكرسة لـ-صبية الكهف-