الحوار المتمدن - موبايل



التيار الديمقراطي العراقي في أستراليا يقيم ندوة ثقافية تعريفية بعنوان: الأنظمة والعملية الإنتخابية – العراق نموذجاً

التيار الديمقراطي العراقي في استراليا

2018 / 4 / 17
اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق


الأنظمة والعملية الإنتخابية – العراق نموذجاً

ضمن سلسلة ندوات ثقافية حول الإنتخابات ، أقامت اللجنة الثقافية للتيار الديمقراطي العراقي في أستراليا ، ندوة بعنوان (الأنظمة والعملية الإنتخابية - العراق نموذجاً) وذلك مساء الأحد الموافق 15/04/2018 على أحدى قاعات نادي الماونتيز – بضاحية ليفربول بمدينة سيدني.
تمت إدارة الندوة من قبل الزميلين صبحي مبارك وإبراهيم علي من اللجنة الثقافية.
حضر الندوة حشد من الجالية العراقية في مقدمتهم ممثلين من منظمة الحزب الشيوعي العراقي ، والحزب الشيوعي الكوردستاني ، وجمعية بغداد الثقافية ، وأعضاء اللجنة التنسيقية ولجنة المرأة للتيار الديمقراطي العراقي في أستراليا وأعضاء التيار. كما حضرها الضيف الزميل نبيل تومي - القادم من السويد - المنسق المناوب لتنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في السويد.
أفتتحت الندوة من قبل المنسق المناوب للتيار الديمقراطي في أستراليا ، الزميل أمين خضر بالترحيب بالحضور الكرام وفي مقدمتهم الضيف الزميل نبيل تومي ، حيث أكد على أهمية هذه الندوات لغرض التوعية .
الزميل أبراهيم علي من جانبه رحب بالحضور والضيوف، وتمنى المشاركة الفعّالة في الحوار والمناقشة من قبل الحضور ، وأشار إلى عنوان الندوة واهمية الموضوع ثم قدمّ الزميل صبحي مبارك لإلقاء محاضرته حول النظم والعملية الإنتخابية - العراق نموذجاً.
رحب الزميل صبحي مبارك بالحضور الكريم ، وذكر إن الموضوع هو للتوعية والثقافة الإنتخابية لأننا مقبلين على الإنتخابات للدورة التشريعية النيابية الرابعة التي ستقام في 12/05/2018 بالنسبة للداخل وللخارج في العاشر والحادي عشر من شهر أيار /مايس ، ودعا إلى المشاركة في الإنتخابات كمسؤولية وطنية .أستعرض الزميل المحاور الرئيسة وفي مقدمتها تعريف النظام الإنتخابي ، والنظم الإنتخابية ، والعملية الإنتخابية وأهداف الإنتخاب ، المعايير الدولية الدستورية فيما يخص نزاهة الإنتخابات وحرية العملية الإنتخابية ، والإلتزام بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان . ثم تطرق إلى النظام الإنتخابي في العراق وكيف تم تبني نظام التمثيل النسبي .ثم عرض الأنظمة الإنتخابية الأكثر إنتشاراً في العالم مع الأمثلة متناولاً نظم الأغلبية وأنواعها ، ونظام التمثيل النسبي وأنواعه المطبق أو الذي طُبق في العراق ومنها التمثيل النسبي وفق القائمة المفتوحة والقائمة المغلقة والفرق بينهما والتمثيل النسبي وفق القوائم الحرة . بعد ذلك تناول الأنظمة المختلطة والأنظمة الأخرى ومنها نظام الأغلبية التفضيلي المطبق في أستراليا.وعرج على الصيغ الإنتخابية للتمثيل النسبي وكيفية إحتساب الأصوات وماهي الدائرة المفتوحة والدائرة المغلقة ؟.وعرض طريقة سانت ليغو المعدلّة والفرق بينها وبين دهوينت كما بين إن الأصوات تترجم إلى مقاعد وعن قوة كل حزب تكون حسب أصواته الذي يحصل عليها .ثم تم فتح النقاش والأسئلة من قبل الحضور حيث كانت المشاركة جيدة وحيوية متفاعلين مع الموضوع للوصول إلى أوسع المعلومات . وقد تمت الأجابة على جميع الأسئلة والإستفسارات .وطالب الحضور في الإستمرار في عقد مثل هكذا ندوات أو حواريات لإستكمال مواضيع الإنتخابات . أنتهت الندوة بعد ساعتين ونصف.







اخر الافلام

.. ترامب يرحب بتعليق كوريا الشمالية للتجارب النووية


.. الزعيم كيم جونغ أون يتخلى عن حلم أبيه وجده ويعلن وقف التجارب


.. سد النهضة .. الخيارات المصرية




.. إسرائيل وإيران .. احتمالات المواجهة العسكرية


.. داعش والقاعدة في إفريقيا.. تهديد متصاعد