الحوار المتمدن - موبايل



إشارة الكاف والنون

أديب كمال الدين

2018 / 4 / 19
الادب والفن


إلهي،
إذ زلزلني مَن زلزلني،
رفعتُ إليكَ كفّين باكيتين
فرأيتُهما، وأنا وسطَ ذهولٍ هائل،
تجوسان غيومَكَ الكبرى
وسماواتكَ السبع العظمى
ثمَّ تعودان إليَّ مِن الشجرة
بكتابِ النورِ على النور
ومواقف مَن قاسى وتعذّبَ مِن قَبْلي
في العَلَنِ وفي المستور.
إلهي،
كانَ ذلك يوم ظهوري
شمساً من حرف
ونقطةَ روح.
كانَ ذلك يوم خروجي منتصراً
أحملُ كافاً في كفّي اليمنى
وأحملُ، في كفّي اليسرى، النون.

*******************
www.adeebk.com







اخر الافلام

.. معرض -فكتوريا وألبرت- بمسقط يجسد مسيرة الأوبرا وتاريخها


.. سيرة حياة الفنان العراقي الكبير ياس خضر


.. بطل سباحة وفنان.. عبير من مدرسة لدكتورة توحد لإنقاذ ابنها




.. مقابلة مع أستاذ دراسات الترجمة وعلم اللغات في الجامعة الأمير


.. رسائل الفنانين للنجم محمد هنيدى بعد عودته للمسرح بـ -3 أيام