الحوار المتمدن - موبايل



حب تحت سقف الماء....

فاطمة شاوتي

2018 / 4 / 22
الادب والفن


حب تحت سقف الماء...

الاحد // 22 // 04 // 2018 //



في عنق الماء
رأيت زجاجة تكتب
إسمكَ...
رأيت الرماد يَلِدُ
بيضةً مُدَخِّنَةً...
البَلَشُون اِحْتَرَفَ
البحر...
فَتَقَمَّصَت حورية
طَمْيَهُ...
وغرق الرمل
في محنة القُبَل...
كان عُطَيْلُ
يتراءى لها تحت الماء
مُكْتَئِبًا...
يُقَطِّرُ البخار
لينقذ مدينة
أحرقها نَيْرُونُ ...
قبل عودة السفن
ذات ليلة...
سها فيها عن حزام العفة
فأَغْرَقَتْ عَرْبَدَتُهُ
البحارة....
كان يبحث عن الحورية
سرقت أجنحة
ملاكٍ...
وهربت إلى السماء
تدعو الله
أن يَكُفَّ عن البكاء...
النار أَلْهَبَتْ قلبها
صار دخانا...
فتنفست ظله
والفراغ...
وقفتْ تنقذ نيرون
من حريق قلبها...
لتدخل روما...
و على ركْحِ الماء
شرب شِكْسْبِيرُ الحب...
ففاضت فِينِيزيَا
قصيدة من ماء...

فاطمة شاوتي // المغرب







اخر الافلام

.. فنان جداريات بالإسكندرية: المحجوب حول المدينة لمتحف جغرافى م


.. لحظة وصول النجم العالمي باتريك ديمبسي مهرجان الجونة السينمائ


.. أبو بكر شوقي يتسلم جائزة ال?اريتي الألمانية ضمن فاعليات «الج




.. عيد ميلاد سعيد فرنسا 24 باللغة الاسبانية!


.. جمهور الجونة يحتفي بفيلم «يوم الدين» بالتصفيق وقوفا