الحوار المتمدن - موبايل



حب تحت سقف الماء....

فاطمة شاوتي

2018 / 4 / 22
الادب والفن


حب تحت سقف الماء...

الاحد // 22 // 04 // 2018 //



في عنق الماء
رأيت زجاجة تكتب
إسمكَ...
رأيت الرماد يَلِدُ
بيضةً مُدَخِّنَةً...
البَلَشُون اِحْتَرَفَ
البحر...
فَتَقَمَّصَت حورية
طَمْيَهُ...
وغرق الرمل
في محنة القُبَل...
كان عُطَيْلُ
يتراءى لها تحت الماء
مُكْتَئِبًا...
يُقَطِّرُ البخار
لينقذ مدينة
أحرقها نَيْرُونُ ...
قبل عودة السفن
ذات ليلة...
سها فيها عن حزام العفة
فأَغْرَقَتْ عَرْبَدَتُهُ
البحارة....
كان يبحث عن الحورية
سرقت أجنحة
ملاكٍ...
وهربت إلى السماء
تدعو الله
أن يَكُفَّ عن البكاء...
النار أَلْهَبَتْ قلبها
صار دخانا...
فتنفست ظله
والفراغ...
وقفتْ تنقذ نيرون
من حريق قلبها...
لتدخل روما...
و على ركْحِ الماء
شرب شِكْسْبِيرُ الحب...
ففاضت فِينِيزيَا
قصيدة من ماء...

فاطمة شاوتي // المغرب







اخر الافلام

.. أغاني الفنان الكبير قحطان العطار حاضرة في شارع المتنبي في ال


.. ما أسباب تعري الفنان السوري أمام الجمهور في مهرجان قرطاج - ه


.. لغز الموسيقى الكبير... وفاة عملاق الموسيقى الكلاسيكية موزارت




.. بيت القصيد | سوسن معالج - فنانة وناشطة تونسية | PROMO


.. بكاء ابنة محمود القلعاوى فى أحضان الفنان صلاح عبدالله