الحوار المتمدن - موبايل



لِلياسمين عمر طويل....

فاطمة شاوتي

2018 / 4 / 23
الادب والفن


للياسمين عمر طويل....

الإثنين // 25 // 04 // 2018 //


من غسل الياسمين بدم
الأطفال....
وجعل دمشق حديقة
تتنفس البارود...؟
وحدي أرى عظامي تكبر
بين أصابعي...
تصرخ:
أوقفوا حكاية
كان جدي محاربا
في الصفوف الأمامية....
كان الجرح قانياً
يخيط كتف أبي...
كانت أمي تخزن الرصاص
في سرتها...
ثم تدخل المعسكر
بطنها ذخيرة....
تُفَجِّرُ الهواء والخُوَذَ...
وتعود إلى قصر أمومتها....
ثم تحبل بشهيد
نصف رأسه مؤامرة
ضد العدو....
ونصف رأسها
شجرة ميلاد.....
تغرس الجرح في الأرض
فيصير للياسمين
لون الحياة....
من اغتال الياسمين
يا دمشق...!
فأفرد ذراعيه
لإستقبال الجثت...؟

فاطمة شاوتي // المغرب







اخر الافلام

.. #في_الممنوع - حلقة المخرج اللبناني زياد دويري


.. المشاء - المسرح الرحال بالدار البيضاء


.. بتحلى الحياة – فقرة الأفلام مع لانا داوود




.. بتحلى الحياة – المخرجة لانا الضاهر مخرجة فائزة بمهرجان berl


.. الست المصرية تاخد الأوسكار فى إيه؟!