الحوار المتمدن - موبايل



القاموس السياسي الفلسطيني .. عناوين ومعاني

عائشة اجميعان

2018 / 4 / 26
القضية الفلسطينية


انتخابات فلسطين 2006:اوامر عليا خارجية حسب اعتراف الرئيس عباس
بالضغوط, لكن الحقيقة انها كانت لجلب الاخوان الى السلطة كشركاء.
الانقلاب الحمساوي : اوامر خارجية, لاستعجال تجربة (الخراب) العربي, لقياس
الكفاءة, عبر غباء سياسي حمساوي.
الانقسام الفلســـطيني: نتاج منطقي للغباء السياسي, الطبيعي, للاخوان المسلمين
المتمثلين بحماس, ورؤية مصطلح التمكين, امراً واقعا كنصر رباني.
طرفي الانقسام : الرئيس عباس من جهة مقابل حماس الاخوانية.
ادارة وتمويل الانقسام : اوامر عليا لطرفي القسمة الوطنية, لفرض وقائع وتمكين
اوضاع لايسهل تجاوزها مستقبلا.
الارادة السياسية والقرار المستقل: كلمات كانت مثار فخر, اضحت تجمل الخطاب
السياسي, لم يعد لها وجود في القاموس الفلسطيني السياسي ولا الوطني.
الفصائل الفلسطينية : شهود اصابهم البكم, لايلتفت اليهم الا في وقت الاستدعاء
ليصبحوا شهود الزور .
تجديد الشرعية : وصفة لتجميل وجه اغتصاب الحق .
مؤتمر فتح السابع : تحويل فتح الى شركة خاصة, ملكية رئيس السلطة, بعد
قسمتها الى شطرين.
وثيقة حماس السياسية: اعلان برجماتي شكلي موجه , لم يجد اذان صاغية, في
توقيت غير مناسب, يتجلبب بجلباب الوطنية, وعودة الى الاخوانية تحت
الارض.
تيار فتح الاصلاحي : صرخة , لا , يتيمة في غابة المصلحجية والدبيكة, وزمان
الروبيضة وغياب الوطنية, وحضور التجارة في السياسة .
الاجراءات (الوطنية) : عقوبات الرئيس, الغير وطنية لتذهب بما تبقى من ادمية,
لساكني غزة عقابا لهم على صبرهم على الحصار الرباعي, خلال السنوات
العجاف.
المصالحة الفلسطينية : محاولة مصرية لتدارك المصيبة القادمة عبر البحار, من
بلاد الكاو بوي, لجمع الاخوة الاعداء, واستباق حل غزة الكبرى, على
حساب سيناء.
تفجيرات موكب الحمد الله : اسدال الستار المفاجئ على مسرحية المصالحة, حيث
التمثيل بالامر, قبل انتهاء فصول العرض.
عقد المجلس(الوطني الفلسطيني):اعلان الرئيس عباس, واضح صريح لتحويل
قتح +المنظمة+السلطة, جميعا الى صوت واحد, هو صوت الرئيس, عباس
لحاجة في نفس الرئيس.
قطع رواتب الاسري والشهداء : اعلان السلطة الفللسطينية, تجريم النضال ضد
المحتل, حسب اوامرامريكا واسرائيل, وممولي السلطة.
قطع رواتب موظفي غزة: فك الارتباط , وهو ما يسبق انفصال غزة عن السلطة
الوطنية الفلسطينية.
الضفة وغزة : الاخوة الاعداء حاليا , جيران المستقبل, اعضاء الاتحاد القادم ,
وطبعا كله باوامر خارجية.
مسيرات العودة : ابداع شعبي تحول الى مطية امتطتها حماس كعادة
الاخوان في سرقة جهود الاخرين.
الدومينو الفلسطيني
ترى نظرية المؤامرة انه, لتغيير العقل الجمعي, لاصحاب الحق والقضية, انه لابد من اطلاق مصطلحات رنانه, وضرورة التغيير البطئ للمفاهيم والمصطلحات ودلالاتها, وهو ما سرنا في اثره, منذ سنوات الاحتلال البريطاني المسمي انتدابا, وعملنا على نفس النهج.
وعودة الى واقعنا المر, فلعلنا اذا ما تمكنا من معرفة المعاني الصحيحة, لمصطلحات فرضت علينا, زوراً وبهتانا, عبر سنوات فاقت في عددها العقد من السنوات, حسبما اراد اصحاب المصلحة, واذا ما تمكنا من ربط قطع الاحجية, بعضها ببعض, والتي تراكمت حتى اصبحت, جداراً عاليا فاصلا, مقسماً الواحد الى اثنين, ولو انه هش البناء, ذاك الصراع التنافسي لطرفي القسمة الاتفاقية, لا الانقسام, ,,كما يقولون,, على سلطة وهمية, يضعون مدماكا فوق اخر, يعمق الهوة الفاصلة, ويعلي الجدار , الا انه على الاقل في الوقت الحاضر, وفي التوقيت الحرج المشبوه, هو استباق اوامر القادمين للاحتفال في ذكري النكبة الفلسطينية, وذكري اعلان الاستقلال الاسرائيلي, في ان واحد.
يدرك الجميع خلال سنوات خلت ان للقسمة الفلسطينية طرفان, وهذا صحيح, ويعبرون عنهم بـ فتح وحماس,,, لكنا في هذه, نعتقد بخطأ المقولة بشكل ما.
فان احد الاطراف, هو السلطة في رام الله, والتى تقلصت عبر اجراءات عديدة, على الطريقة الفرعونية, حتى اصبحت متمثلة في شخص وحيد, هو شخص الرئيس الذي يتصرف تصرف خالصا, كما المالك في ملكه.
باختصار ,,, فان طرفي النزاع هما : شخص الرئيس, في مقابل حماس ككل.

لكن من المفيد,,,, هدم هذا الجدار الخادع, وفي اسرع وقت, فبمجرد نزع حجر الدومينو الرئيس, سينهار الجدار.
فهل نستطيع؟؟؟؟؟؟







اخر الافلام

.. تابعونا على DW عربية مباشر


.. صموئيل شمعون وحلم الوصول لهوليوود الذي حول حياته لمغامرة -


.. قيادي في جماعة الحوثي يتحدث عن معارك مطار الحديدة




.. مراسلنا صلاح بن لغبر يرافق ألوية العمالقة التى تطوق مطار #ال


.. دمشق: تعرض مواقع تابعة للنظام لقصف طائرات التحالف الدولي