الحوار المتمدن - موبايل



سين السعد وميم الموت

أديب كمال الدين

2018 / 4 / 28
الادب والفن


شعر: أديب كمال الدين
إلى: سعد محمد رحيم


كلّما لمعتْ سينُ سعدِكَ
فأبدعتْ روايةً باذخة
خطفتْ ميمُ الموت
من قلبِكَ الطيّبِ شريانَ حُبّ.
*
كانتْ لعبة سوداء كجهنّم.
فسينُ سعدِكَ
من سينِ قلبِكَ
وسين قلبِكَ فراشة غضّة
لا تعرفُ إلّا نقطةَ العسل.
وميم موتِكَ
وحشٌ بشع
لا يعرفُ إلّا نقطةَ السُّم.
*
حينَ خسرتَ الجولةَ الأخيرة
صعدتُ بعينين دامعتين إلى جبلِ القصيدة
وأضفتُ إلى أبجديتي التي اختطفها الموت،
أضفتُ سينَ سعدِكَ
لكنَّ سين سعدِكَ طارتْ مِن بين أصابعي
وحلّقتْ بعيداً
أبعد ممّا ترآهُ العين
وأبعد ممّا ترآهُ الغيمة.
**************
www.adeebk.com







اخر الافلام

.. رحيل الفنانة العراقية الكبيرة سحر طه


.. الفنانة المتألقة هند طالب تبيع جاي على جنبر جاي في قمة التوا


.. الفنانة العراقية هند طالب تبادر بحلاقة طفل نازح في مبادرة طي




.. بي_بي_سي_ترندينع | العالم يعزي بوفاة الفنانة الامريكية #اريث


.. لقاء حصري مع الفنانة -سلمى أبو ضيف-