الحوار المتمدن - موبايل



الحكم الشرعى للممارسة الجنسية مع الدمية أو العضو الذكرى الصناعى

مصطفى راشد

2018 / 4 / 30
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


وصل لنا عبر موقعنا على الإنترنت سؤال من الأستاذ - محمد على المقيم فى أمريكا ويسأل عن الحكم الشرعى للممارسة الجنسية مع الدمية الصناعية أو استخدام المرأة للعضو الذكرى الصناعى -- ويقول هل يعد ذلك حرام أو زنا من الناحية الشرعية وماهو الدليل ؟
وللأجابة على هذا السؤال نقول :-
بدايةً بتوفيقً مِن اللهِ وإرشاده وسَعياً للحق ورِضوَانه وطلباً للدعم من رُسله وأحبائه ، نصلى ونسلم على كليم الله موسى عليه السلام ، وكل المحبة لكلمة الله المسيح له المجد فى الأعالى ، وكل السلام والتسليم على نبى الإسلام محمد ابن عبد الله --، ايضا نصلى ونسلم على سائر أنبياء الله لانفرق بين أحدً منهم -------- اما بعد
فالتحريم لا يكون إلا بنص قرآنى، أو حديث صحيح ، أو قياس متطابق مع أمر محرم ، وفى حالة الممارسة الجنسية مع الدمية ، أو إستعمال العضو الذكرى الصناعى الذى تستخدمه المرأة ، لا يوجد نص قرآنى أو حديث صحيح يحرم ذلك، وايضا لا يوجد قياس متطابق على مسألة محرمة لذلك، ومن يحرم بنص الآيات من 5 – 7 من سورة المؤمنون بقوله تعالى « وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ ) ص ق نقول لهم أنه قياس غير صحيح ، لأن الآيات تتكلم عن حفظ فروج الأزواج من الممارسة مع إنسان آخر ، وليس دمية أو عضو صناعى ، ويعتبر كلامهم تشريع هم واضعوه ، ولا صلة له بشرع الله ، وعليهم أن يتذكروا قول سيدنا النبى ص (من كذب علي متعمداً فليتبوأ مقعده من النار ) عافانا الله من الكذب عليه أو الإفتاء بالتحريم دون نص لمجرد أنهم لا يستسيغوا الرأى أو قيامهم بلى النصوص ليصلوا لقياس هو فى الحقيقة غير متطابق تماما هداهم الله لصحيح شرعه .
هذا وعلى الله قصد السبيل وإبتغاء رضاه
الشيخ د- مصطفى راشد عالم أزهرى وأستاذ للشريعة الإسلامية مفتى استراليا ونيوزيلاندا
ورئيس الاتحاد العالمى لعلماء الإسلام من أجل السلام ورئيس منظمة الضمير العالمى لحقوق الإنسان وعضو إتحاد الكتاب الأفريقى الأسيوى وعضو الإتحاد الدولى للمحامين
E - rashed_orbit@yahoo.com ورقم موبايل وفيبر وواتساب 0061452227517







التعليقات


1 - قياس
سراج الصواف ( 2018 / 4 / 30 - 15:01 )
اعتقد ان الحكم على ممارس العادة السريه ينطبق عليها


2 - النعامة
ماجدة منصور ( 2018 / 5 / 1 - 04:32 )
ما تتطرق له جنابك موضوع شديد الأهمية0
الجنس مع الدمى الصناعية اصبح متاحا في الغرب منذ سنوات و لكننا//نحن العرب// ندفن رؤوسنا في الرمال و الطين و كأن مشاكل هذا الكوكب لا تخصنا0
ان الجنس مع الدمى هو ما سنشهده في قادم الأيام...فعلام الإنفعال العبيط و الهياج الأرعن!! و كأننا أمة لا تتوق للجنس حتى لو كان مع الحيوانات!!@!0
العالم أصبح قرية كبيرة و كلنا نشاهد و نرى مرأى العين الجرائم الجنسية0
الشيخ الأستاذ يتحدث عن وضع قائم سواء شئتم أم أبيتم0
كم من رجل عربي في أنحاء تلك المخروبة و هو يحتضن مخدته؟؟
ما الفرق بين مخدتك و بين الدمية الجنسية أخي العربي؟؟
قريبا سوف تهرع لأقرب مكان كي يبيع لك دمية جنسية فهذا أحسن و اكرم و اشرف لك من تفجير نفسك في سبيل (حورية) لا تعرف ماهيتها0
الإحترام للدكتور مصطفى


3 - نحو مستقبل أرقي
تنوير 4 ( 2018 / 5 / 1 - 10:38 )
العلم يتقدم بسرعة . ويرقي بالانسان في كل شيء . والمستقبل للجنس ليس للمارسة مع الدمية .. ولا مع المخدة بالنسبة للرجل . ولا مع بعض أنواع الخضر أو الفاكهة بالنسبة للمرأة
الجنس سيعود لوظيفته الطبيعية . بعيداً عن هوس النزوة المخبولة , وعن سعار الرغبة المحمومة - حسب ما تشير اليه الدراسات الحديثة
والآن عندما يقال - المستقبل - لم تعد الكلمة تعني مئات أو ما يصعب تحديده من السنين , بل بالكثير عشر سنوات أو عشرين , وربما أقل من ذلك
المجد للعلم


4 - سيدة ماجدة والعالم الخيالي
الجندي ( 2018 / 5 / 2 - 12:30 )
يا سيدة ماجدة مع احترامي الشديد
اذا كنا ممحونين على الجنس مع الدما قلتي عنا مجانين
واذا كنا نبتعد عن هذا التخلف
قلتي عنا متاخرين
ما هذا العالم الخيالي الذي تعيشين به

اخر الافلام

.. يمنيون يهربون إلى -الجنة-


.. قانون الدولة القومية اليهودية يثير استياء وامتعاضا


.. قالوا| عن ثورة يوليو ونظرة الإخوان للوطن




.. نيكاراغوا: الرئيس أورتيغا يتهم الكنيسة بالتآمر ويصف المظاهرا


.. استنكار دولي وعربي لقانون يهودية الدولة