الحوار المتمدن - موبايل



عندما تنسى الحرب أنها الحرب....

فاطمة شاوتي

2018 / 5 / 2
الادب والفن


في الملح تركض الأشجار
لتحترق الطرقات...
النهر لا ينتبه للخوف
يتدفق في بلاهة
ولا أسبح مرتين...
يا هيرقليطس...!
على قامة الرصاص
يخشى الموت
نسيانه....
من قائمة المتطوعين
يُزَرِّرُ المدن
بفائض حرارة...
لا تَتَكَلَّسُ السرعة
في الموت
خوفا من الشهداء....
الكلمات جنازة مَخْتُونَة
تقيس الأدمغة
على لُوغَارِتْمٍ مفقود....
في رُوزْنَامَةِ الحرب
فهل تتيه التجاعيد
عن شُبْهَة المرآة...؟
لتريْ وجهك
مسحوبا...
من جرح الكلمات.
أيتها المدن المسلوخة...؟!
أما زال للموت فقرات إِضَافية
لترميم الهزيمة....
في خيمة الياسمين....؟
وننسى أن الحرب
قاعدة...
لا إستثناء...؟







اخر الافلام

.. شرح مبسط للجزء الأول من اللغة الفرنسية للصف الأول الثانوي 20


.. حوار خيالي بين الفنانة Yara و Rihanna.. هل يمكنكم حل لغزه؟


.. الشاعر السعودي جاسم الصحيح ضيف بانوراما




.. سينمائيون جزائريون ينددون بالرقابة على أعمالهم


.. نجوم الفن ووزيرة الثقافة فى عزاء المخرج سمير خفاجى