الحوار المتمدن - موبايل



يا سِرَ الكون

عبد صبري ابو ربيع

2018 / 5 / 6
الادب والفن


سميني ما شئتِ أن تسميني لديكِ
فأنــــا الذي أسير هواكِ وحنانيكِ
فــــإن كان ليلــي دومـــاً يبتغـيكِ
حتى فــي منامي ويقظتي يـــراكِ
فأنتِ التي ســرقت ْ عينيّ عيناكِ
الهـــــوى عذبٌ ومرآكِ
والليل من سواكِ جفاكِ
أذكريني إذا يوماً هويتي مبتغاكِ
فالقمــــــرُ ضاحكٌ على خديكِ
والفجر نورهُ مـن نـور عينيكِ
فراقك مُـرٌ وصدودكِ مُـرٌ إلاكِ
والغنجُ يا رائقة الثغر جميلٌ عليكِ
فالحياة لـــولاكِ وهـمٌ لـــولاكِ
الشمسُ أنتِ والهواء والماء صانعيكِ
يا سِرَ الكون ويا سِـــر جنتيكِ







اخر الافلام

.. العربية.نت اليوم.. هذا سر ابتسامة الفنان السعودي عايض


.. عرين عمرى: الفنان الفلسطيني عبر عن فلسطين أكثر من السياسيين


.. -موسيقى من أجل السلام- في بيروت




.. -موسيقى من أجل السلام- في بيروت


.. ناشر بسور الأزبكية يشكو من الشروط التعجيزية التى وضعتها وزار