الحوار المتمدن - موبايل



زمن الخنوع

نائلة أبوطاحون

2018 / 5 / 7
الادب والفن


للمتخمين الراقدين على جراح قضيتي
للمترفين العابثين بأمتي
لمن ارتضوا ذل المهانة والخنوع
لمن استكانوا ..
في سراديب الخيانة والخضوع
تبا لكم..
تبا لكم..
لا صرخة المظلوم توقظكم
ولا حتى الدموع







اخر الافلام

.. انهيار الفنان أحمد سعيد عبد الغنى من البكاء على جثمان والده


.. سعيد عبدالغني .. محطات في حياة برنس السينما المصرية


.. تشيع جثمان الفنان سعيد عبد الغنى من مسجد الصديق




.. الشاعر الكويتي سلطان بن بندر


.. واجهات الـمحلات في تونس باللغة العربية.. انتصار للهوية أم ضر