الحوار المتمدن - موبايل



دموعٌ وأوجاع

عبد صبري ابو ربيع

2018 / 5 / 9
الادب والفن


وطــنٌ تحكمــه الضبـاع
وتموت من أجله الجياع
يتراقصون على الدولار
وحسناء الدار تباع
والشباب ضائعٌ من غير عمل
وأبنــاء الغير يُطاع
والسـاكنون في الصفـيح
يـأكلهم الـــــدود واليراع
والوطنُ أسيرٌ لكل أجنبي
والعملاء أنواع
والذهب الأسود تحت أقدامنا
والشعب جياع
يتسامرون ليلاً على موائدهم
والنــاس صراع
قصورهم شاهقةٌ
كأنها الحصون والقلاع
وليــل اليتامى والأرامل
دموعٌ وأوجاع
والقوانيــن لا تطالهم
وكل فقير لها ينصاع
بئس الذي يبيع وطنه
ويجعل الشعب فقيراً مرتاع







اخر الافلام

.. السعودي عايض يوسف يشارك اليونسكو في احتفال اللغة العربية


.. في يوم اللغة العربية بشار الأسد ينسف أصلها ويدعي تطورها من ا


.. مسابقة اللغة العربية في موسكو




.. يوميات الأرجنتين.. موسيقى المحرومين


.. لماذا نعتز باللغة العربية؟