الحوار المتمدن - موبايل



مفتاح: المناديل / العصافير

بلقيس خالد

2018 / 5 / 10
الادب والفن




أمسيتنا
شعريا تستضيء من علامتين لهما قيمة تداولية أعني البوح والرائحة
والشاعر هاني أبو مصطفى يقصدهما ويحولهما من المعرفة الى النكرة
بوح ------------ رائحة
ثم يضع خلف كل منهما مفردة معرفة وهكذا يكون لدينا بوحاً للعصافير ورائحة ً للمناديل ولا تخلو حركة الشاعر من مغامرة في الحياة وفي الشعر فالفنان ألقى مشاعره في مغامرة وهو متيقن ٌ أن الكلمات تعيد البصر للإنسان البصير
وقديما نظر الأعمي الى قصائد المتنبي وسمعها الإنسان الأصم
أو هكذا ظن المتنبي
في المجموعتين الشعريتين، تكون السيادة للعمود الشعري وللنفس الوجداني الجميل .
حين نتأمل في رائحة المناديل، وتحديدا في لوحة الغلاف يواجهنا لفّاف أزرق معقود. وفي صفحة الإهداء يستوقفنا هذا السطر:
(وأوكدُ لهم أنهم سيشمون في المغتسل رائحة الدموع التي أريقت من أجلك ياحبيبي
فهي لك وحدك
رائحة المنديل)
هذا التباين بين ثريا الديوان وبين صورة الغلاف
وكذلك بين عنوان الديوان والعتبة النصية التي يستقبلني فيها الاهداء، حيث يمنح الدموع رائحة ً ثم تكون خصوصية رائحة المناديل وليس المنديل لجهة أخرى

أما الإهداء في بوح العصافير فهو مفتاح طريف لقراءة المجموعة الشعرية
فالمجموعة مهداة الى جهتين
*الى الطفولة قبل أن تموت
*والذكريات في بداية الشيخوخة
هنا سيكون الإهداء فعل إستقواء لذاكرتنا الجمعية
ثم يتطرق الإهداء الى لجام القراءة
*منع البنات من قراءة سورة يوسف
فيقوم الشاعر بتصحيح الموقف، مقترحا أن يبعدوا الأولاد عن قراءة سورة الأحزاب
وهنا يثير الإهداء أشكالية في قراءة النص المقدس.
علماً أنها أشكالية بشرية / أشكالية في قراءة النص المقدس، ويمكن أعتبارها قراءة من موقع التخلف الاجتماعي المستبد
والنص المقدس محصنٌ في علوه من هذه الاشكالية

هذه محاولة أولى في قراءة الإهدائين في المجموعتين للشاعر هاني أبو مصطفى
الذي تسعدنا ضيافته في منتدى أديبات البصرة
كما يسعدنا التقديم من خلال الشاعر ثامر العساف
فأهلا بهما دائما







اخر الافلام

.. إطلالات مختلفة لغادة عادل وياسمين رئيس في مهرجان القاهرة الس


.. لبلبة تداعب المصورين وعزت أبو عوف يحي الحاضرين بمهرجان القاه


.. شريف منير وعمرو يوسف يتألقان على السجادة الحمراء بمهرجان الق




.. وفاء عامر تتألق على «الريد كاربت».. وعبير صبري بصحبة زوجها ب


.. ميس حمدان بصحبة شقيقاتها يتألقان على السجادة الحمراء بـ«القا