الحوار المتمدن - موبايل



الشعب نفذ صبره علي قيادته ويرفض الهزيمة النهائية

طلال الشريف

2018 / 5 / 15
القضية الفلسطينية




دون تحليلات كثيرة وإجترار التواريخ والأحداث والوقائع ولكي لا نصبح راصدين جويين لحالة الطقس كما تعود سياسيينا ومحللينا السياسيين في التعامل مع الحدث السياسي وتغيير الوقائع علي الأرض، نقول :

غزة بحاجة ماسة للضفة في محكات النضال الجماهيري كما هي الضفة بحاجة غزة علي الدوام

هل تبقي الضفة متأخرة عن أهلنا في غزة؟

الهزيمة لغزة تعني هزيمة كل الفلسطينيين خاصة في مواجهة صفقة القرن

هذا شعب واحد وقضية واحدة ونحن أمام تحدي لكل الفلسطينيين

من يراهن بأن الأمس مثل اليوم وغدا فهو مخطيء

الشعور الفلسطيني لن ينتظر أن يبقي مجزأ والسياسيين منقسمين كما مضي منذ سنوات

عشر سنوات غباء أو إستغباء من قبل السياسيين جريمة ولكن هذه المرة وبعد هذا اليوم من يفكر بأن الأيام ستمضي كما سبق فهو واهم وسيدفع الثمن

الفلسطينيون لن يتحملوا بعد هذا اليوم الإنقسام والتلاعب بمصير شعب فماذا ينتظر السياسيون لإنقاذ شعبهم وقضبتهم

إنقسام وعقاب وضياع القدس ونقل السفارة وهزيمة مسيرات العودة وضياع قضية اللاجئين يعني للفلسطينيين الهزيمة النهائية

الشعب الفلسطيني لن يرضي بالهزيمة النهائية ولن يترك السياسيبن دون حساب فافعلوا المطلوب الذي يتناسب مع تضحيات شعبكم قبل أن تدوسكم أقدام شعب لا ولن يرضي بالهزيمة النهائية وها قد نفذ صبره علي قادته







اخر الافلام

.. -عكس ما كنا نتوقع- المقتنيات الثمينة تضر بجاذبيتك | اليوم


.. طالب يحل 6 مكعبات -روبيك- بنفس واحد تحت الماء لدخول غينيس


.. كيف تغيرت وجبة -هابي ميل- من ماكدونالدز عبر السنين




.. طهران تتحدى عقوبات واشنطن بالإصرار على تطوير قدرتها الصاروخي


.. نافذة خاصة لتغطية توافد حجاج بيت الله الحرام إلى منى لقضاء ي