الحوار المتمدن - موبايل



الكُفّار يَكرَهُون الإسلام... لِأنَهُ دِينُ الحَق وَالحُورِ وَالوِلدان

بولس اسحق

2018 / 5 / 15
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


عزيزي المؤمن... متى ستدرك بانك تعيش حياتك على خدع وتدليسات وهلوسات الاسلام... خاصة وان هذه الخدع والهلوسات تأتي من شيخك أو داعية أو جهادي... ولا يمكنك عدم التصديق بها خوفا على مصيرك النهائي المرعب... كما رسموه لك في مخيلتك وقبلهم فعل مثلهم رسولك... واحب ان انوهك بان هذا الموضوع لا يهدف مطلقا إلى إثارة غيظك او التقليل من ملكاتك العقلية... وكل ما هنالك انه يحتاج للقليل من التفكر بمحتواه... لان جميع الامور الواردة فيه ترتبط ارتباطا مباشرا بالقران ... وبتصريحات أو أفكار الشيوخ والدعاة والجهاديين المسلمين... والتي اكيد انك استمعت للكثير منها بنفسك آلاف المرات... وعلى الملأ عبر وسائل الميديا من مقالات او صحافة او برامج دينية او انترنت او خطب الجمعة... وانت سيد العارفين وتعلم بان هناك الكثير من الأفكار الإسلامية... التي تعبرعن وجهة نظر المسلم للعالم الذي حوله عن لسان هؤلاء المشعوذين اعلاه... والتي يمكن تسميتها بالاوهام او الاكاذيب الاسلامية... لأنها متعمقة للغاية في ثقافة المسلم المؤمن... والسبب لأنها أفكار صادرة من منطلق ديني بحت... وكتعريف مختصر:
الاوهام او الاكاذيب الإسلامية: هي أفكار مستمدة من الفكر الإسلامي والتي تشكل وجهة نظر المسلم للعالم الذي حوله من سياسات... لأديان... لأحداث... ألخ...!!
وربما أشهر هذه الاوهام هي نظرية المؤامرة على المسلمين... حيث تجدها تعشش في كل فكر متحجر غير قادر على التفكير... فاذا كان هناك نظرية علمية تدحض وتعري خرافات الدين الاسلامي الاعجازية... فهي مؤامرة صهيونية ضد الإسلام... وعندما يقوم إحد المسلمين الحالمين بجنة الحور... بتفجير نفسه في عملية إنتحارية... تكون مؤامرة لتشويه صورة الدين القويم...بالرغم من ان الغاية المنشودة من هذا الفعل الاجرامي المشين... هي غاية ومنى وحلم كل المسطولين... وفعله هذا يزكيه لنوال العاهرات الاثنتان والسبعين حتى من دون سين وجيم من قبل ناكر ونكير... كما وعد وشجع عليه اله القران الرجيم في آخر اصدار لئيم هجين!!
وهناك كذبة إسلامية أخرى شهيرة وهي أن كل من إرتد عن الإسلام... لم يكن قط مسلم حقيقي ولم يعرف حلاوة الإسلام... وتكهناتهم هذه مبنية على أساس أنه لا يمكن لإنسان عاقل... وعرف حقيقة حلاوة الاسلام وما يأمر به من محبة واخاء وسلام... وجادل بالتي هي احسن... ولكم دينكم ولي دين... وان الاسلام يعلو ولا يعلى عليه... وان الاديان الاخرى محرفة... أن يرفض دين الإسلام دين السلام والتقوى!!... وأن كل نقد ضد الإسلام... كذب وإحتيال وتلفيق وتشويه وشبهات مردود عليها... وان الناقد لم يكن مسلم ترك الاسلام وصار ملحدا... وانما هو نصراني او يهودي متخفي بثوب مسلم ملحد وذلك للسبب الذي ذكرناه في الفقرة السابقة بحسب اعتقادهم... ولذلك ترى هنا في الحوار المتمدن لو ان احد الملحدين او لا ديني والذي كان مسلما سابقا... او حتى مسلم ولا يزال لكنه منصف... وكتب مقالا ينتقد فيها بعض ما جاء بالقران او من سيرة ابن آمنة رسول الاسلام... ترى المؤمنين يشمرون عن سواعدهم بالتعليقات والتخبيصات... والتي لا علاقة لها بالمقال... وانما مجرد هراء احد العاجزين عن الدفاع عن رسوله او القران... لذلك تراهم يملؤون الصفحة بما جاء بالمسيحية اواليهودية... وكأن الكاتب مسيحي او يهودي متخفي ويدافع عن بقية الاديان... ومستحيل ان يكون مسلما حاليا او سابقا لانه ذاق حلاوته الممزوجة بالسم الزعاف!!
وفي الأونة الأخيرة لفت إنتباهي كذبة إسلامية شديدة الغباء... يرددها المؤمنين المسطولين وبدرجة عال العال ... وعلى كيف كيفك وكذلك معظم شيوخهم... الا وهي أن الكفار يكرهون الإسلام لأنهم يعلمون أنه دين الحق وان دينهم باطل ومحرف... وبالتاكيد هذه من إحدى الاكاذيب الإسلامية التي تهدف إلى تثبيت إيمان المسلم والايغال بتغيبه كي لا يصحو على نفسه... فبدلا من ان يلجأوا الى تفسير عقلاني لظاهرة كره الاسلام سواء من قبل الكفار او الملحدين وحتى الا دينيين... ترى الشيوخ والفقهاء المدلسين وبعض من الذين يعتقدون بانهم ادباء ومثقفين... يعتمدون على تحجير التفكير السليم بغشاء من هالة التقديس المهلهلة على أي ظاهرة قد توحي بوجود خطأ في الإسلام... وفي الحقيقة ان الاكاذيب الإسلامية هي ليست بنت يومها... بل هي جزء اصيل من ثقافة أمة أقرأ منذ نشوئها... في محاولة متعمدة لتشويه الواقع والكذب على العقل المسلم... فمثلا عندما يعترض أحد الكفرة او الملحدين على رجم إمرأة اتهمت بالزنى او تنفيذ اعدام مرتد عن الاسلام... فانك لن تجد ولو مسلم واحد يقف ويقول بكل صراحة... هم يكرهون شريعتنا لأنها تخالف المبادئ الإنسانية وفطرة الضمير الانساني... وان هذه العملية هي وحشية ويمكن معالجتها بعدة طرق اخرى... والسبب لان اي تفكير صريح كهذا من قبل المسلم سيضر الإسلام... وبالنتيجة سيتهم قائله ربما بالزندقة او الازدراء بالاسلام... لذلك يتحاشى الاغلبية من المسلمين العقلانيين بالتصريح عما يختلج في صدورهم... خوفا من الارهاب الاسلامي...او ان سكوتهم... وهو الافتراض الاصح... ناتج اصلا من ايمانهم الباطني المطلق بأن الإسلام دين الكمال... ولا يحتوى على خطأ واحد... وان تشريعاته تمثل الكمال والطموح البشري التي تطمح وتسعى اليه الإنسانية!!
وهناك كذبة إسلامية راسخة لا جدال فيها في اذهان قطيع الحظيرة... وهي أن كره الكفار او الملحدين للإسلام... هو بسبب كرههم للحق وحقدهم عليه او حسدا... أي ان الكفار سواء في العالم الإسلامي او الكفار الغربيون لا يكرهون الإسلام بسبب شرائعه المقيتة... او بسبب حكم رجم الزانية... او بسبب حكم قتل الساحر... او بسبب حكم التنكيل واعدام المثليين... وليس بسبب حكم قتل المرتد... وليس بسبب حكم جلد الزاني والساكر والقاذف... او بسبب مخالفته لحرية التعبير وحرية الرأي... وليس بسبب تشريعه للعبودية... ونشره الكره ضد كل من لا يتبعه... وليس بسبب كونه المصدر الوحيد للتفجيرات الإرهابية أينما كانت... وليس لكونه دين يضطهد المرأة... وليس لأنه دين لا يحترم العقائد الأخرى... وانما السبب الحقيقي وراء كره الكفار للإسلام هو لأنهم... يحسدون المسلمين على الحق الذي هم عليه... وعلى نعمتهم بالجنة والنعيم الأبدي التي سيحظون به في العالم الآخر... يحسدونهم لأنهم على يقين بمصير جهنم المحتم عليهم... ولا أدري هل سأل احد المؤمنين نفسه من باب التسلية ليس إلا... أيعقل أن يكون هناك شخص عاقل يفعل أمر كهذا... ولماذا يا مسلم لا تسأل المرتد عن دينك لماذا اختار الارتداد او الكفر او الالحاد...فهل سيقول لك أنه اختار الكفر والالحاد لأن الإسلام حق ويكره الجنة... أم لأنه اكتشف بعد ان ملك عقله بانه دين شيطاني باطل... فمتى تمتلك عقلك مثله... ولماذا يا مسلم لا تسأل الذي اسلم... اسأله كيف أسلم... هل كان يعرف أن الإسلام هو الحق... أم انه أسلم هروبا من قطع رقبته او عجزه عن دفع الجزية... ام إنه أسلم بالوراثة؟؟
أنا فقط أسأل هذه الأسئلة لأن في ذهن المسلم القرآن هو الحق... ولا سبيل للواقع أن يبطل القرآن الحق... ولا مشكلة عند المسلم أن يعتقد بفكرة سخيفة كهذه... وتراه يعتقد أنه يعلم ما يجري في ذهن العالم كله... لأن أغلب اعتقاداته قد قبلها دون أدنى تفكير ومنذ صغره... باعتبارها الحق المنزل من الله... وسبب كل هذا الاعتقاد لأن الإسلام قال عن نفسه هكذا... ولم يقلها عنه احد... وأنا متأكد أن عقل المسلم لن يقبلها لو نظر إليها بشكل عقلاني... ولكن من اين للمؤمن ان يعرف ما هي العقلانية... اذا كان أصلا مغسول الدماغ منذ الصغر...تخيل عزيزي المستنير... ان الكافر يكره الإسلام...لماذا... لأنه يعلم أنه دين الحق... ولا اعلم لماذا يصر الكفار بالإسلام على قضاء اجازتهم الأبدية والتمتع بها في جهنم... والمصيبة الكبرى أن هذه الفكرة الغبية مستمدة من كتاب خالق الكون... والذي على ما يبدو انه هو الاخر كان ولا يزال لا يفقه سبب كره الكفار والملحدين للإسلام:{وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّار اًحَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ}(البقرة : 109)
ومادام ان المسألة متعلقة بالحسد فلماذا لا تدعونهم يموتون في حسدهم... ام انكم تخافون من الحسد... في الوقت الذي يجب ان تخاف البشرية كلها من الحسد ما عدا امة اقرأ... بسبب حصانتهم من الحسد بفضل المعوذتين والكرسي الدوار... والا ما فائدة المعوذتين اذا... وعليه فالمفروض ان المسلم لديه الحصن الحصين والدرع الواقي من شر كل حاسد اذا حسد والساحر اذا وقب... ولذلك على المؤمنين الذين يؤمنون بالحسد الخرافي... ان لا يخافوا من الحسد في وجود المعوذتين والكرسي... ولا في وجود ان الله يدافع عن الذين أمنوا.... ثم لماذا لا يؤمن أحد خارج الأمة الإسلامية بالحسد... هل الحسد غير موجود في الغرب مثلا... لكن بما ان الدين الإسلامي مبني على أساس الهلوسة والكذب على الغلابة.... لهذا ترى ان أكثر أمة موهومة هي الأمة الإسلامية... الإسلام أصبح حلقة فارغة من الكوميديا السوداء... والضحايا هم المسلمين.







التعليقات


1 - نظرية المؤامرة
سمير ( 2018 / 5 / 15 - 04:12 )
تحية استاذ بولس, اعطني اية دولة او حركة او حزب اسلامي لم يؤسسه او يدعمه الغرب حاليا او سابقا؟ مجاهدي افغانستان وبعد ذلك طالبان اسستهم اميركا مع بريطانيا, الاخوان المسلمون اسستهم بريطانيا وفرنسا,حزب البعث حزب اميركي للعظم, ايران الخميني خلقته اميركا وسابقا كانت المؤسسة الشيعية بريطانية..... وهكذا. اخيرا, لو ان الجنة سيدخلها المسلمون فقط فانا سعيد بانني سادخل جهنم لكي لا اقابل ابن عثيمين والعريفي وبن لادن و ....ابن امنة. احترامي


2 - التفجيرات العائليه...في الجزيره الاندنوسيه
صلاح البغدادي ( 2018 / 5 / 15 - 06:01 )
ابشرك....صارت التفجيرات عائليه
عائلة هاجمت كنائس...وعائلة هاجمت مراكز الشرطه في اندنوسيا
في تطور جديد في العمليات الانتحاريه،اصبح تنفيذ هذه العمليات عائلي وليس فردي
وهذه من رحمة الاسلام على البشر...كيف؟
في التفجيرات الفرديه...تعاني عالة الانتحاري بعده من تبعات هذه العمليه ومن تحقيقات الشرطه ومن امور كثيره...فلماذا لا تتم العمليه بكامل العائله والذي افتى بذلك فعلا عبقري فالكل رابح هنا،فبعدالتفجير تكون الصوره كمايلي:
الاب مباشرة الى حور العين
والام تنتظر ان يفرغ زوجها بعد 7000 سنه ليصل دورها،ولكن لاحظ الانتظار هنا في الجنه وليس في مدينة الطب ببغداد
والاطفال طيور في الجنه
وحتى الشرطه تغلق التحقيق مباشرة
الكل مرتاح...انه فعلا حل عبقري وان الاسلام فعلا يواكب روح العصر
تحية للاستاذ بولس


3 - الحقيقة التي لا مراء فيها
معن محمد ـ مواطن سعودي ( 2018 / 5 / 15 - 07:00 )
مَشَى الطاووسُ يوماً باعوجاجٍ * فقلدَ شكلَ مشيتهِ بنوهُ
فقالَ علامَ تختالونَ؟ قالوا: * بدأْتَ به ونحنُ مقلّدوهُ
فخالِفْ سيركَ المعوجَّ واعدلْ * فإنا إن عدلْتَ معدلوه
أمَا تدري أبانا كلُّ فرعٍ * يجاري بالخُطى من أدبوه؟
وينشَأُ ناشئُ الفتيانِ منا * على ما كان عوَّدَه أبوه
ان ادعاءنا نحن المسلمون بان الغرب يحسدنا على نعمة الاسلام فهو ادعاء الاغبياء لان الاسلام متاح لاي فرد ومن اي ملة ان يعتنقه اذا اراد بدون اي تكاليف بل العكس هو الصحيح لان المتحول الى الاسلام ـ اذا كان تحوله في السعودية ـ سيحظى بالتقدير والاحترام بل سيكافا ماليا. اخي الكريم الجاني على الاسلام هم المسلمون بادعآئهم ان ما جاء في الكتاب والسنة صالح لكل زمان ومكان الى يوم القيامة ولو اقتصر الاعتقاد على ان آيات الجهاد والحرب هي بنت بيئتها وانها ضرورة لتوحيد العرب تحت رأية واحدة لكان الامر ربما مقبول اما الاعتقاد بان اجبار الناس على اعتناق الاسلام بالقوة عن طريق الجهاد فهذا ياباه العقل السليم لان الايمان لا يبنى الا بالاقناع. نعم ربما الانسان يعمل عكس ما يؤمن به وهو مومن به من دافع غريزي لارتكاب الزنى مثلا فهذا وارد .


4 - الوسواس الخناس
عدلي جندي ( 2018 / 5 / 15 - 08:24 )
استاذ بولس
في الصغر المنطق كالنقش ع الحجر
وتنتهي المامورية ف الكبر
لو تعلموا من الصغر كيف يكون التفكير المنطقي امكنهم حل المشكل بطريق او اخر
ولكن لا يزال النفق طويل


5 - خطة ذكية
بولس اسحق ( 2018 / 5 / 16 - 09:56 )
اخي سمير صحيح ان جميع الحركات الإسلامية الإرهابية اسستها ودعمتها الدول كما تفضلت...لكن المشكلة هي انها تأسست بأيديولوجية الإسلام ودستورها القرآن...وليس بأيديولوجية أمريكا او الغرب...وكل ما فعلته هذه الدول هي انها تكفلت بإمدادهم بالذخيرة... وبرأي هذه كانت افضل خطة لنشر حقيقة الإسلام من خلال هؤلاء!! تحياتي.


6 - انه عقد بيع وشراء
بولس اسحق ( 2018 / 5 / 16 - 10:05 )
اخي صلاح ان هذه الاسر المؤمنة المجاهدة فجرت انفسها عملا بقوله تعالى...{إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَىٰ-;- مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ ۚ-;- يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ}... وليس اعتباطا وبلا مقابل...ولا مناص لهم بعدما باعوا انفسهم لإله القران وقبضوا الثمن...وهو حبر على ورق...ومع هذا يقولون ان الإسلام ليس افيون... وعجبي من هكذا افيون فعال!! تحياتي.


7 - عين العقل
بولس اسحق ( 2018 / 5 / 16 - 10:23 )
اخي معن محمد فعلا انا اشكرك وممتن لك لما وضحته في تعليقك الصغير... وصدقني نحن ليس لنا أي مشكلة مع الإسلام لو طبق ما تفضلت به... اخي معن ان اللوم ليس على المسلمين فهم اول الضحايا...وانما اللوم كل اللوم على القران وما جاء فيه وتعاليم محمد واوامرهما... وكما تفضلت... لو فقط وردت اية او حديث بان الغزوات او الإرهاب الذي حصل كان لضرورة مرحلية...وليس امرت ان اقاتل الناس... وليس قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويشف صدور قوم يؤمنون ولهم الجنة...وهذه هي المشكلة التي ستودي بالمسلمين الى التهلكة ويحاربون من قبل باقي البشرية... ولا زال بالإمكان فعل ذلك لو كان هناك فعلا نية صادقة بجرة قلم من قبل شيوخ وعلماء الإسلام ليخطوا هكذا خطوة... ونحن بالانتظار... وشكرا لك مرة ثانية وتقبل تحياتي.


8 - خير وسيلة هدم النفق
بولس اسحق ( 2018 / 5 / 16 - 10:40 )
اخي عدلي جندي ... لو كانوا يفكرون تفكيرا منطقيا لما كان لنا حاجة بنقدهم ونقد تعليمات قرانهم ورسولهم... لانهم بالأساس كانوا سيلغون او سيصححون القران وما قاله رسول الإسلام قبل ان نكتشف تلك العيوب... ولكن على العكس فهم يتفاخرون... والنفق أصلا مظلم ولا نهاية له ... وخير وسيلة هي هدمة لعدم فائدته للساكنين فيه والذين تعودوا على ظلامه وباتوا يخشون النور...وها نحن بين الحين والأخر نبث لهم بعض النور علهم يتعودوا عليه شيئا فشيئا... وليس مستحيلا انه سياتي اليوم الذي فيه سيلعنون الظلام الذي كانوا فيه!! تحياتي.


9 - هذه العملية الاجرامية
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 5 / 17 - 10:50 )
هذه العملية الاجرامية التي وقعت في اندونيسيا والتي ندينها ونستنكرهاكشفت زيف اداعائكم وترويجكم ان الاسلام والمسلمين يهدمون الكنائس ويجبرون المسيحين على دخول الاسلام بالسيف
وتكشف زيف ادعائكم ان الاسلام والمسلمين لايقبلون ان يعيش بينهم المسلمين الا بعد دفع الجزية
الكنيسة التي فجرها مبشرين بالمسيحية بعد وداعش مجموعة مبشرين بالمسيحية والا لماذا تموالها دول مسيحية الديانة وتمدها بالسلاح؟ فالكنيسة بنين في ارض غالبية شعبها مسلم اذا تبلغ نسبة المسلمين فيها 88%
ويعيش في اندونيسا اكثر من 21 مليون نسمة ولهم احزاب سياسية والدولة الاندونوسية تعترف بالمسيحية وتمنح اتباعها حرية العبادة
فكيف يحصل ذالك ان لم يكن الاسلام يؤمن بحرية الاعتقاد ؟


10 - الحكومة الاندونيسة المسلمة
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 5 / 17 - 11:07 )
اجازت الحكومة المسلمين لحزبين مسيحيين المشاركة في الانتخابات التشريعية وهما حزبي
السلام والإزهار وحزب حب الديمقراطية
ورغم انها دولة ذات غالبية اسلامية شلون يصير هذا؟ ان كان الامر كما تزعمون وكما تزعم داعش حديثة العهد والتي كان وراء تشكيلها اللوبي الصهيو مسيحي وتمويلها وتدريبها وتسليحها


11 - مسيحيو اندونيسيا
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 5 / 17 - 13:36 )
يعيش قرابة الوحد والعشرين مليون مسيحي في اندونيسا منذ قرون مع شعب غالبيته العظمى مسيحين بكل حرية ولهم كنائس وتعتبر من اجمل كانئس الدنيا عمارة ولم تتعرض اي كنيسة فيها ولا اي مسيحي الى اي عمل ارهابي الا مؤخر بعد ظهور تنظيم القاعدة وبعد قيام الوهابية السلفية بتصدير الفكر الوهابي السلفي بدعم مهلكة السعودية للسيطرة على القرار والفتوى الاسلامية والانفراد به وبدعم من اللوبي الصهيو مسيحي


12 - غالبية مسلمة
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 5 / 17 - 16:28 )
تصحيح ماورد في تعليقي السابق 21 مليون مسيحي اندونيسي يعيش بين غالبية عظمى مسلمة
من تعداد سكان اندونيسا والذي يبلغ اكثر من 200 مليون نسمة ونسبة المسيحين 10 بالمائة فقط
ولاتفرض عليهم الجزية ومواطنين متساوين في كافة الحقوق مع مواطينيها المسلمين

وعليه كل ماتنسبوه للاسلام من هدم الكنائس وادخال المسيحين للاسلام بقوة السيف كذب وهراء

اخر الافلام

.. الكونغرس الأميركي يطلب تقريرا بشأن تنظيم الإخوان الإرهابي


.. الكونغرس يطلب تقريرا حول نشاط الإخوان


.. مسلمون أميركيون يسعون لخوض انتخابات التجديد النصفي للكونغرس




.. الكونغرس يفتح ملف الإخوان ويطلب تفاصيل نشاطاتهم


.. لهذه الأسباب نبشت ميليشيا أسد الطائفية قبور ضحايا مجزرة الكي