الحوار المتمدن - موبايل



إشارة المنفى

أديب كمال الدين

2018 / 5 / 15
الادب والفن


إلهي،
قالَ لي أصحابي:
إنّكَ في المنفى!
فضحكتُ لأنّي لا أعرفُ غيركَ وطناً.
وأنتَ معي في الليلِ وفي الفجر،
في الحربِ وفي السِّلْم،
في الدَّمعةِ والضحكة.
فكيفَ أكونُ، إذن، في المنفى؟







اخر الافلام

.. معرض -فكتوريا وألبرت- بمسقط يجسد مسيرة الأوبرا وتاريخها


.. سيرة حياة الفنان العراقي الكبير ياس خضر


.. بطل سباحة وفنان.. عبير من مدرسة لدكتورة توحد لإنقاذ ابنها




.. مقابلة مع أستاذ دراسات الترجمة وعلم اللغات في الجامعة الأمير


.. رسائل الفنانين للنجم محمد هنيدى بعد عودته للمسرح بـ -3 أيام