الحوار المتمدن - موبايل



جنون الهوى

عبد صبري ابو ربيع

2018 / 5 / 15
الادب والفن


بيـــــني وبيــنكِ العيــون
وهواكِ يا سيدتي مجنون
والعمــــــر تأكله السنون
والقلب مشغولُ ومفتون
وأنتِ تطلبين الحنين
وأنا أسيــر هواها والضـنون
كيــف الوصــــول إليها يكون
وطرائق الهوى بيننا شجـون
وعيناكِ قصص ٌ وسر مكنون
فمن يفك قيدي وتنام الجفون
فأنتِ قصيدتي والقلب إليكِ مرهون







اخر الافلام

.. انهيار الفنان أحمد سعيد عبد الغنى من البكاء على جثمان والده


.. سعيد عبدالغني .. محطات في حياة برنس السينما المصرية


.. تشيع جثمان الفنان سعيد عبد الغنى من مسجد الصديق




.. الشاعر الكويتي سلطان بن بندر


.. واجهات الـمحلات في تونس باللغة العربية.. انتصار للهوية أم ضر