الحوار المتمدن - موبايل



يوميات ما قبل فناء العربان-ضحك وبكاء

جميل السلحوت

2018 / 5 / 16
الادب والفن


جميل السلحوت
يوميات ما قبل فناء العربان
ضحك وبكاء
ارتقيا سلّم المجد بجانب بعضهما البعض عند الحدود.
لفظ محمّد أنفاسه الأخيرة مبتسما. بينما صرخ سعيد بصوت مدوِّ.
استقبلهما البهاء في فضاء الأقصى، فقال محمّد: ضحكت لأنّي رأيت عروشا تتهاوى.
عاد سعيد يبكي من جديد وهو يقول: إنّي أراهم يهدمون الكعبة فرحين.
16-5-2018







اخر الافلام

.. نبيلة عبيد: أفلامى فى بيروت نكسة.. وإحسان عبد القدوس أنقذنى


.. معرضا لفنانين سوريين بغازي عنتاب لنقل معاناة المعتقلين


.. أسهل طريقة لتعلم اللغة الفرنسية - أولى ثانوي2019




.. من هو النجم الكوميدي المفضل لديك؟ | سوريا بالقلب


.. مهرجان فيفي للفنون البصرية يستقبل عشاق الفن